..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سقط قافلة العراق

شيماء عماد زبير

لم اكتب مقالة منذ عشر سنوات، اخذتني غفله العمل المرئي لان الوطن وفق حساباتي كان يحتاج الانجاز المرئي الاسرع وبدات رحلتي شاقه معبأه بالالتزام والشمم بعزيمه كلكامش ورهافه حسه للمبدا والخلق ...

عمل متواصل نقلني من دولة عربية لاخرى، وسط مناخ صعب صعب جدا من حصول على فيزا وطيران ومطارات واختام وحدود برية، وكاهل يسحب الانفاس قلقا من ايقاف او رفض لي او لولدي بسبب جوازنا العراقي الذي غادرته الهيبة والاحترام للنفوذ من اي معبر حدودي ..

ولكن انوفنا المرفوعه وكبرياء الوطن كان كافيا ان يسلّحنا بالاقناع لمن نواجه ..اما تفاصيل العمل فكانت بلاسرد لاتسرد كان الريق من ثنيا الفم يبتلع الرمال لحضات موت ومواجهات كثيره وتلونا الشهاده عشرات المرات ولكن رغم توقف كل شي وفداحه الحرب وخساراتها كنت مستمره بالعمل لانقذ مايمكن انقاذه والملم سقط قافله العراق ..انا ومن معي ممن آمن بأن الله واحد ولايزيل الرؤس الا من وضعها فوق الاكتاف ...

اليوم اكتب مقاله بعد توقف عشر سنوات عن مهنتي الام في بلاط صاحبه الجلالة .. اريد ان اقول كلمة .. بصمت وهدوء الصالحين : ماكنا على ظلال ولااخذتنا عزه باثم ولا قايضنا باليمين ولا بالشمال ويكفينا فخراً اننا اسمعنا من به صممُ  فيرتعد الجبناء ليركعوا معترفين باننا مقاتلون اشاوس قلب الحق لاكذب، نحن ابناء واحفاد واتباع محمد ابن عبد المطلب (ص) ولد ولم يمت لانه امة ... ومات واندثر كل من عاداه.

 اكتب في اقسى الايام التي مرت على وطني كان يغزونا الغزاه فنقاتل وننتصر، اما اليوم فمن يقاتل من؟؟ ومن سينتصر مِن مَن؟؟؟ ومن يغدر بمن؟؟ ومن يأخذ اغتصابا حق من؟؟؟ ومن ابن العراق واين العراق؟؟؟؟

لم اتعلم القتال ولا اعرف قتال الشد على الزناد بل اعرف قتال الحق والفكر وكان ذلك من منبر حر شريف صادق كان يردد مانردد توحدنا معه واندمجنا به ووجدناه العراق الذي نريد ان نلعق جراحه فصدحنا الوطن للجميع لا للمفسدين لا للسراق نعم للديمقراطية ولحرية الفرد وكرامة العيش ووحدة الصف ولسنا مخطئين ولا مذنبين وقلت ان محمد ص ولد رسولا ولم يمت لانه اصبح امه والذي اسسته البغداديه في نفوس الشرفاء امه الحق ..

 لا ازيد ولكن قلب الحق لا يموت مادامت العين ترقب مشهداً وحيداً هو العراق الواحد من الشمال للجنوب وتتلو الروح، اللهم انا علينا جمعه وبيانه وانا علينا قرآنه


 

 

شيماء عماد زبير


التعليقات

الاسم: المعانيد الشرقي - أستاذ من المغرب
التاريخ: 22/07/2014 05:44:00
تحية تقدير و إجلال الأخت شيماء
إنها فرصة جميلة كي أعبر لك عن أصدق المشاعر و الإباء، لقد دونت أناملك مقالا خط بدم القلب عرفانا لذلك الوطن الجريح و الذي يحتاج لكل أباء الأمة العربية ليمنحوه العناية الخاصة حتى يتبوأ مكانته المعهودة، أينك يا عاصمة الثقافة العربية و مهدها؟ أين أمجادك و بطولات نساءك و رجالك؟ سوف يبقى العراق دائما وطنا و موطنا للشرفاء و معقل المفكرين و المبدعين: و بحق الكلمة إنه مقال رائع من غيورة و مفكرة عبقرية تدافع عن وطنها بشراسة رغم أنوف الخونة و الخائنين...دمت رائعة لأن رهافة الحس تنبع من كيانك النقي...

الاسم: اشرف العبادي
التاريخ: 30/06/2014 23:47:17
تحيه لكي ست شيماء وسلم قلمكي لا طال ماعرفناكي صاحبه غيره على العراق وانتي التي جرح العراق واضح على ملامح وجهكي ... تحياتي لكي ومن نجاح الى نجاح

الاسم: بسام الشمري
التاريخ: 27/06/2014 10:45:05
شكرا لكل ما قدمتيه وشكرا للبغداديه الصوت الحر منبر لكل الصحفيين بارك الله بكم

الاسم: mazen sabah
التاريخ: 26/06/2014 01:45:04
اوبرا العراق سلمت اناملك

الاسم: أفراح شوقي
التاريخ: 25/06/2014 22:38:48
كنت ومازلت وستبقين ابنة العراق ناصعة البياض رايتك وعالية بعلو ماتحملينه من حب لبلدك واخوانك العراقيين ,, تحية خالصة لك وانت تحملين همه اينما ارتحلتي ,,ننتظرك طلتك بأي مكان تعملين به ,, فمحطات شجاعتك لن تنضب ,, كوني بخير دائما

الاسم: sanaa hassn
التاريخ: 25/06/2014 20:16:17
مقال رائع ست شيماء بلدنا جريح و نحتاج الى اعلامية تمتاز بالحس الوطني
خطوة موفقة بالتوفيق ان شاللة.

الاسم: حياة العرب
التاريخ: 25/06/2014 13:33:11
مقال اكثر من رائع والإعلامية شيماء علم من أعلام العراق وتستحق كل الثناء




5000