.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ماهي أسباب سقوط الموصل بيد داعش (الحلقة الثانية)

حيدر الفلوجي

ان من اهم الأسباب التي أدت الى سقوط الموصل، وبالإضافة الى ما ذُكِرَ في الحلقة الاولى التالي :

6- الدمج الدمج الذي حصل للميليشيات:
وهو عبارة عن إعطاء مراتب في الجيش وقسم قد احيل على التقاعد، وقسم آخر كان قد باشر في الخدمة العسكرية، ولكنه يحمل رتبة تتناسب مع علاقته بمسؤول هذا الحزب او ذاك، أو انه يحمل رتبةً عسكرية بمقدار ما دفعه من رشوة.
وبتلك الكيفية دخلت أعداد هائلة للجيش العراقي والشرطة الاتحادية، وغيرها، وبمقدار ما تكون الرشوة تكون الرتبة والوظيفة مناسبة مع مقدار ما دفعه ارتفاعاً وانخفاضاً، فكلما دفع مبلغا بالمقابل فإن الرتبة والوظيفة تكون أعلى، ومن خلال تلك الممارسات والأساليب اللا إنسانية واللا أخلاقية دخلت عناصر البعث السابق الى صفوف الجيش والشرطة وبقية الاجهزة الامنية، وكل تلك الأسباب مجتمعة أدت بالنهاية الى سقوط الموصل وما تبعها من تداعيات.

7- الغدة السرطانية التي زرعت في قلب العراق.

ان من اهم الأسباب التي أدت الى الفوضى العارمة الحاصلة في العراق، هو تلك الغدة السرطانية التي زرعت في شمال العراق، وبما يسمى بإقليم كردستان، وهو اقليم قائم على أساس قومي عنصري، هدفه تفتيت وحدة العراق، وبذات الوقت فهو عامل في تمزيق أبناء شعبه، وذلك من خلال اعتماده على سرقة خيرات العراق، والهيمنة على مقدراته بواسطة وبأُخرى،كما عمل هذا الإقليم على إذلال أبناء العراق . فزيارة واحدة الى ذلك الإقليم ، سوف يعلم المسافر ما مدى المعاملة السيئة التي يتلقاها أبناء الوسط والوجنوب من المليشيات الكردية التابعة لما يسمى بجماعة مسعود او جماعة جلال.
والإقليم هذا قائم على أساس الدعم من قبل الصهاينة، ومعتمداً على سرقة نفط العراق، وسرقة الحصة المفروضة علو ميزانية الدولة العراقية، والبالغة 17 بالمائة من ميزانية العراق..

8- المناصب والمراتب الكردية

ان المناصب والمراتب التي حصل عليها الأكراد في الحكومة العراقية، هو احد اهم الأسباب التي أدت الى الفوضى العارمة في البلد منذ سقوط. الطاغية عام 2003 والى الآن، فبواسطة ذلك النفوذ وذلك التغلغل في السلطات الثلاث مع ما لهم من هيمنة على البرلمان من أعداد ، والتي طالما كانت سبباً في عدم استصدار قرارات تكون المصلحة فيها لصالح الشعب العراقي ، ولطالما كان غصةً في قلب البرلمان . فتغلغل الساسة الأكراد في السلطات التشريعية والتنفيذية، مع ما لهم من سلطات اخرى مدعومة من الدول الكبرى على حساب شعبنا العراقي، فكل تلك المقدمات للساسة الأكراد جعلهم يسيطرون على الكثير من مقدرات البلد، ومعتمدين على السرّاق والميليشيات العنصرية التي تنفذ الاجندات الأجنبية ولطالما كانت عائقاً امام مصلحة العراق .

9- اقليم كردستان

ان من اهم الأسباب التي أدت الى الفوضى العارمة في البلد ووصولاً الى سقوط الموصل :هو وجود ما يسمى بإقليم مسعود البرزاني، وأصبح ذلك الإقليم مأوى للمجرمين والمفسدين ، وملاذاً آمنا لكل من يخون العراق ويسرق من خيراته، وآخر دليل على ذلك هو إيواء. الإقليم لمحافظ الموصل المدعو أثيل النجيفي بعد هروب الأخير من الموصل بعدما سلّمها الى دواعش العصر. فكان مسعود البرزاني يقوم بمكافئة كل من قدّم له خدمة ، وتتمثل الخدمة بمقدار السرقة والخيانة والجريمة، فقد أوى اقليم كردستان القتلة والمجرمين من الساسة ، بدئاً من طارق الهاشمي وانتهائا ب أثيل النجيفي والقائمة طويلة( والحبل عالجرار)، فكل من يريد الهروب من العقوبة والقانون في العراق فهو يلجأ الى تلك الغدة السرطانية ما تسمى بإقليم كردستان( مسعودستان) او ( جلال ستان)، وانا في جميع ما ذكرته فهو يتعلق بالسياسة الأكراد ، وليس الشعب الكردي المسكين، فالشعب الكردي هو شعب أسير ومعلول على أمره ، وهو ضحية لجميع الأنظمة التي حكمته بدئاً من مطلع القرن الماضي ومروراً بصدام وانتهائاً بمسعود وجلال ، فالشعب الكردي يعيش تحت وطأة دكتاتورية مسعود وجلال وحزبيهما،

10- المحاصصة الطائفية والقومية.

فهي ايضاً كانت سبباً رئيساً لما يجري على بلدنا من دمار وفوضى، فالمحاصصة بالوزارات والمناصب السيادية، أدت بالعراق الى الأمر الذي أصبحت تتحكم فيه الكثير من دول العالم ، بدئاً من الدول الكبرى وانتهائا بدويلة قطر او ( قطرائيل) ، ومروراً بالسعودية او ( سعو وهابية)، والإمارات وغيرها، فالمحاصصة أدت الى ضعف العراق في كل مجالاته حتى بلغ الامر الى سقوط الموصل وما تبعه من مشكلات.

11- سوء تصرّف الأحزاب الشيعية مع بعضها للبعض الاخر،

فمحاربة الأحزاب والكتل الشيعية مع بعضها أدت الى ضعف التحالف الذي تشكل قبل الانتخابات، والحرب الإعلامية بين تلك الأحزاب مع تدخل أطراف اخرى،
والنزاعات بين تلك الأحزاب لا أظنها قائمة على أساس خدمة الوطن وإنما قامت أساس المناصب ومراكز النفوذ وغيرها، ما أدى الى وهن وضعف تلك الأحزاب ، وكل ما يجري من نزاع او تداعيات فهو ينعكس على واقع الشعب المسكين.
اكتفي بهذا القدر لعلي اكمل بقية الأسباب في الحلقة القادمة ان شاء الله .

حيدر الفلوجي


التعليقات




5000