..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عديّ سرحان مازالت الطلقه في رأسه

يوسف شرقاوي

قبل مايربو على العام ونصف العام أصيب الفتى عديّ سرحان من مدينة بيت لحم بطلقة مباشرة "توتو" في رأسه،من مسافة 20 مترا فقط ،أطلقها جندي محتل مقابل قبّة "راحيل " شمال بيت لحم ،عندما كان عديّ عائدا الى منزله.

عديّ سقط ارضاً متخبطاً بدمه وبقى ينزف قبل ان يصله طاقم اسعاف وينقله الى مستشفى بيت جالا،ونظراً لفقدانه كمية كبيرة من دمه ولخطورة حالته الصحية نقل فورا الى مستشفى "هداسا " القدس.

اذكر اننا ولعدة ايام كنّا ننتظر عديّ شهيدا كي نواريه التراب،لكن القدر كان أقوى، حيث كتبت الحياة من جديد لعديّ

عديّ كان عمره آنذاك اقل من 15 عاما، كان يعمل في صالون حلاقة ،عدي هذا الفتى الجميل وحيدا في هذه الحياة لظروف عائلية،وهو الآن في كفالة جده وجدته حيث يعانيان كذلك من إعاقة جسدية.

عندما نقل عديّ من مستشفى "هداسا "الى الجمعية العربية في بيت جالا، قمت بزيارته ،كان عديّ في شبه غيبوبة ، وفهمت من الطبيب المناوب أن الطلقة " التوتو " استقرت في رأسه، بعد ان حطّمت الجانب الأيمن من رأسه،وتسببت له بشلل نصفي من الناحية اليسرى لجسده.

عديّ يعاني من إهمال طبي رسمي، يتحمّل مسؤولية ذلك وزارة الصحة الفلسطينية، لانه بحاجة الى علاج دائم في مشفى ،وكذلك يلزمه تأهيل صحي ليتمكن من العيش بكرامه، يلزمه جهاز ليستطيع رفع قدمه اليسرى،ويلزمه اجراء عملية جراحية لترميم الجهة اليمنى من رأسه.

بالأمس شاهدت عديّ، في سيارة جده برفقة جدته، سألته عن حالته الصحيّة كان يبتسم وهو يحدثني،وضعت يدي على الجانب الأيمن من رأسه تحسست الفراغ الكبير في رأسه، قال لي يلزمني قطعة شيه عظميّة من السويد ثمنها مايقارب 60 الف شاقل ويلزمني عملية لتركيبها،لاستطيع ان انتقل الى مركز تأهيل لاستطيع اكمال حياتي بكرامة انسانية.

وعدته بعمل المستحيل من اجل نقله الى السويد لاجراء العملية الجراحية لترميم الجانب الأيمن من جمجمته

عديّ مازال يبتسم رغم ان الطلقة لازالت في رأسه.

عديّ يلزمه علاج وتأهيل لكي يكمل حياته مبتسماً.. فهل نعمل على ذلك،ليرتد الأمل الى عديّ؟


يوسف شرقاوي


التعليقات




5000