.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ميلاد بطل الاسلام الخالد وأسد الله الغالب أمير المؤمنين علي بن ابي طالب (1)

عبد الرزاق السنيد

ميلاد بطل الاسلام الخالد وأسد الله الغالب أمير المؤمنين علي بن ابي طالب (1)

عليهما السلام

.............................................

من هجير الصحراء فاح العبيرُ ............. وتجلّى عبر الظلام النورُ

     وازدهى البيت يوم فاطم جاءت     .............. برجاءٍ تدعو به تستجيرُ

ندبت ربها الهي بابراهيم  .............. بالحمل استجب يا مجيرُ

وسرور النبي فيه تجلّى  .............. يوم عادت بشرى به وحبورُ

..............

أي يوم يوم الولادة عيد  .............. إنه المرتضى ولي ٌ سفيرُ

بعد فقد الرسول خانوا عهودا  .............. عزلوه والجاهلون كثيرُ

تركوا بيعة الغدير وخانوا  .............. لوصايا النبي أمرٌ خطيرُ

وبيوم مشهور شؤم ولؤم   .............. عقدوا حلفهم بها مبتورُ

كسروا ضلع فاطم  أحرقوا الباب ونحّوا الامام وهو الاميرُ

..............

يا امام الهدى وفيت عهودا  .............. غزوات الاسلام فيها تُديرُ

أحد  بدر والحقيقة بات  .............. فيك نصر الايمان صار يسيرُ

وبيوم الاحزاب جندلت عمرا  .............. فزع الناس أذهل الموتورُ

ونبي الاسلام قال مقالا ً  .............. برز الدين انت فيه النصيرُ

خيبرأنت قالع الباب فيها  .............. قاتل مرحبا ويوما شهيرُ

..............

كاشف الكرب فالق الهام فيها  .............. وحروب النبي فيها خبيرُ

وبيوم الغدير قال رسول الله  .............. أنت الولي انت الوزيرُ

أكمل الدين يوم هنأ قوم ٌ  .............. بخبخوا والقلوب حقدا تُثيرُ

بعد موت الرسول هم انكروها  .............. وبدت حربهم اليك تشيرُ

أنكروها وسددوا بسهام  .............. حاربوا الحق صار فيهم قصورُ

..............

ياعلياً نشكو بظلم وحيف ٍ  .............. من أناس عداؤهم مستطيرُ

شيعة بالولاء ذبنا وفيه  .............. ونواليه انه المشهورُ

بولاه ولاء طه ورب ٍ  .............. ورضاه رضا الاله مسيرُ

حاربونا انا رفضنا طريقا ً  .............. سلكوه حقدا ً وعنفاً حقيرُ

أمراء حكام فيهم سباق ٌ  .............. كم يزيد  حجاج  فينا اميرُ

هاهم أغدقوا المال    سلاح    .............. وثبتنا ما همنا التفجيرُ

..............

يا عليا ً نشكو الاسى من رجال ٍ  .............. تركوا الحق   للوراء تسيرُ

فأميّ عادت بوجه ٍ قبيح ٍ  .............. وبنوا عمهم وحقدا ً كثيرُ

وفرحنا راح النظام وولى  .............. غمرتنا امواله والقصورُ

ففتحنا للظالمين صدوراً  .............. وهجرنا الابرار أين المصيرُ

فبوعي ٍ عودوا الى الله واسعوا  .............. أذ تركتم لباب  هذه قشورُ

..............

ياعلياً اشكو الاسى في عراقي  .............. كل يوم ياتي اذانا كبيرُ

القوانين عُطلت وسجالات  .............. والمرجفون كادت تطيرُ

أن أردتم عدلاً وحكماً عتيدا ً  .............. فبنهج الامام هيا نسيرُ

حوزة في الغري عنوان عِزٍ ٍ  .............. هي صمام فيه يحيى الفقيرُ

مرجع عالم ٌ أبي حكيم  .............. إنْ سمعنا نصحاً ففيه مصيرُ

ربّي وحّد صفوفنا بعلي ٍ  .............. وحسين في الاربعين المسيرُ

ربّي خذنا الى طريق امام ٍ  .............. هدْيُنا فيه بيته معمورُ

ربّي اهدي شبابنا نحو دين ٍ  .............. وبنهج الابرار هيّا نسيرُ

وتقبّل مني ولائي بصدق ٍ  .............. ذوباناً في الحق هذا الهديرُ

وعطائي حب النبي وآل  .............. وحسين أشدوا به وازورُ

وحسين أشدوا به وازورُ

الاول من رجب

يوم الشهيد محمّد باقر الحكيم   (2)

*****************************

هذا الذي ما صافح الجلادا ,,,,,,,,, جبلاً أشم وفارساً مقدادا

هو باقر بجهاده وجهوده  ,,,,,,,,,, فكر الرسالة نورهُ وقادا

هو من ابوه مرجعا بل قائدا ,,,,,,,,,, وبفيضه الاسلام عاد وسادا

اخوانه آل الحكيم جهادهم ,,,,,,,,,, ضحوا بارواح ٍ وهم اشهادا

ذابوا بحب محمّد وبآله ,,,,,,,,,, نصروا العراق وفيهم الانشادا

يوم الشهيد به مفاخر اهلنا ,,,,,,,,,, ما مات منْ بعطائه يزدادا

,,,,,,,,,,

  

القصيدة

 

عاد فينا الاسى وزاد اصطبارا ,,,,,,,,,, وفجعنا في فقده والغيارى

قيل مات الحكيم  سبعون راحوا ,,,,,,,,,, بضريح الامام    ثار غبارا

ثُلم الدين أي رزء كبير ,,,,,,,,,, وحدادا      يوم الشهيد مسارا

يا شهيد وفيت لله عهداً ,,,,,,,,,, من علي ٍ رؤاك نور ونارا

,,,,,,,,,,

يازعيماً قد قارع الظلم لا يلوي ,,,,,,,,,, لدين الاله كان منارا

كم شهيد   آل الحكيم الضحايا ,,,,,,,,,, قيل  تسعون كلهم ابرارا

نصر الله يوسف  أم علاء وحسين ,,,,,,,,,, مهدي الحكيم والانصارا

وبأرض السودان قد غدروه ,,,,,,,,,, بايع الله صابرا صبّارا

حوزة العلم قدمتهم رجالاً ,,,,,,,,,, نصروا الحق كلهم أخيارا

,,,,,,,,,,

خسأ الحاقدون باقر حيّ ,,,,,,,,,, في نفوس الاحرار فيه فخارا

صفر شاهد وشعبان فيه ,,,,,,,,,, واتنفاضات كلها أنوارا

ما نسيناك والمواكب باتت ,,,,,,,,,, ترهب الكفر أخرست اشرارا

يوم قدت الجموع لا تقبل الذل ,,,,,,,,,, وبأرض الطفوف اعطت ثمارا

وبرفحاء جئت تحمل همّاً ,,,,,,,,,, وتواسي المهجّرين الحيارى

لا تبالي لله تدفع ضيما ً ,,,,,,,,,, وتريد التحرير تحمي الذمارا

,,,,,,,,,,

يا شهيد المحراب شعبي تكوّى ,,,,,,,,,, عاث فيه الارهاب صار دمارا

وفتاوى التكفير عاثت فسادا ,,,,,,,,,, وباسم الاسلام صار اختبارا

ونرى اليوم فجّروا قبر عمار ,,,,,,,,,, اويس  اصحاب النبي الغيارى

قبلها هدموا البقيع وسامراء ,,,,,,,,,, وحجرا  اما كفانا انتظارا ؟

,,,,,,,,,,

يا شهيد المحراب شعب الضحايا ,,,,,,,,,, قدّم الاكرمين فيهم مسارا

شبّرٌ أم مبرقع   غرويّ ,,,,,,,,,, شهداء أعلامنا أبرارا

أم لآل الصدر الشهيد  وبحر العلوم ,,,,,,,,,, والحلو والخوئي  والاطهارا

ونرى اليوم نصرنا دماهم وعطاء ,,,,,,,,,, والانتخاب فيه القرارا

خيرة الشعب وانتصاركم فيهم ,,,,,,,,,, نسيتم سجوننا والاسارى

وقّعوا   ذي موازنات وشعبي صابر ,,,,,,,,,, صامد يريد قرارا

اوقفوا من يريد داعش والبعث ,,,,,,,,,, حاسبوا كل حاقد ٍ مكارا

,,,,,,,,,,

يا شهيد المحراب شكواي لله ,,,,,,,,,, حقوقا ً ضاعت وبتنا حيارى

وفرحنا بالانتخابات توّاً ,,,,,,,,,, ولله فليكون انتصارا

ربّي استر   وصبرا لشعبي ,,,,,,,,,, واجعل الحب في القرارمسارا

وحّدوا صفكم فداعش أضحت ,,,,,,,,,, مزقا ً  والحسين منه انتصارا

وبلبنان يقظة في رجال ٍ ,,,,,,,,,, من حفيد الكرار وهو منارا

وحموا زينبَ صمودا ونصرا ,,,,,,,,,, حمم الموت يقظة وافتخارا

يقظة في الشعوب رفّ لواها ,,,,,,,,,, نحيّ مصر  صارفيها مدارا

وبارض البحرين ثورة شعب ,,,,,,,,,, صامد كربلا وساما ً تبارى

ربّي بالمصطفى والزهراء ,,,,,,,,,, انصر مقاتلينا الغيارى

وتقبّل منا الدعا يا الهي ,,,,,,,,,, واغث اهلنا فهم احرارا

وحّدوا الصف في الحسين طريقا ً ,,,,,,,,,, ونرى في حقوقنا اصرارا

فسلام على الحكيم المفدى ,,,,,,,,,, باقر والأولى فهم انصارا

  

 

  

•(1)   ـــ القيت بمناسبة ذكرى ولادة الامام علي عليه السلام في المراكز الاسلامية

•(2)   ــ القيت في مهرجان يوم الشهيد للمجلس الاعلى في كوبنهاجن  ( الدنمارك)


 

عبد الرزاق السنيد


التعليقات




5000