..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مشاركة حقيقية وأوسمة عراقية

محمد حسين مخيلف

من أهم العوامل التي أدت الى هدر المال العراقي هو مشاركة بعض الوفود العراقية في مؤتمرات ومهرجانات لا طعم لها ولا رائحة بمعنى انها غير معترف بها دولياً او إنها لا تمثل الطابع الدولي الحقيقي بسبب عدم تواجد الدول العالمية الكبرى في تلك المحافل وتصبح حينئذٍ مشاركة بالاسم فقط وهذا الامر يشمل جميع الجوانب المتعددة التي تمثل البلدان في الخارج ولعل الوفود الرياضية صاحبة الحظ الاوفر في هذه التجمعات حيث برز في العراق نوع اخر من انواع الفساد المالي في السنوات الاخيرة وهو مشاركة وفود رياضية لغرض السياحة والتمتع بجمال البلدان التي تحتضن تلك المهرجانات من حيث ما تتمتع به من تقدم وازدهار في جميع المجالات الحياتية الا ان هذا الوصف لا يشمل جميع الوفود الرياضية العراقية التي شاركت وستشارك في فعاليات سابقة وقادمة بل ان هناك وفود عراقية تستحق الاشادة بعد ان حققت نتائج طيبة في بطولات عالمية واقليمية ومنها مشاركة الوفد العراقي في بطولة العالم للمواي تاي التي جرت منافساتها في جزيرة لانكاوي الماليزية حيث حصد العراق في هذه البطولة عشرة اوسمة ملونة توزعت بين الذهب والفضة والبرونز والجميل في هذه المشاركة هو فوز البطل العراقي اياد عبد الهادي بالوسام الذهبي بعد تغلبه على خصمه الماليزي محمد زايدي الذي لعب على ارضه وبين جماهيره واحتفاظ البطل العراقي الاخر أمير ابراهيم بلقبه بطلا للعالم بعد ان حقق الوسام الذهبي في وزن 63,5 كغم في النزال الذي جمعه مع اللاعب الفيتنامي داي فو فان وهذه الالقاب والميداليات هي مفخرة للعراق ورياضيي العراق ولابد من تكريم اعضاء الوفد المشارك في هذه البطولة التي عكست صورة ايجابية عن واقع اللعبة في العراق في المحافل الدولية ومن المؤكد انها اظهرت الصورة الجميلة عن الرياضة العراقية بشكل عام بعد سنوات عجاف مرت على رياضتنا بسبب المشاركات السابقة للوفود الرياضية التي ترصد لها مبالغ من قبل اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية الا ان اغلبها لم تستطع تحقيق شيء يذكر من انجازات والقاب كما حققه ابطال العراق بالمواي تاي .... والسلام

محمد حسين مخيلف


التعليقات




5000