..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هُـنا تـربّعَ فـوقَ الـعرشِ مِـسكـنُها

عطا الحاج يوسف منصور

سـحابـةُ الـشـوقِ عِـطرُ الـوجـدِ يَـنـهَـمِـرُ
فـي روضِ  ذِكـرى طـوى أيّـامَـهـا سَـــفَـرُ
عـادَتْ تُـطـالِعُـني أيّـامُـها زَمَــنـاً
كــأنّـهـا الـمَـــوجُ يــأتي ثُـــــمَّ يَـنـحَـسِـــــرُ
لـكــي تـقــولَ بــأنّـي هـا هُـنـا أبــداً
أنّـى سَــتَـنـسـى ومِــنْ حــــــوّاءَ بـيْ أثــــرُ
هُـنــا أقـامـتْ عـلى الـجَـنـبـيـنِ مَـعْـقِـلَـها
وغَــلّــــقـتْ دونَــــهُ أبـــوابَــهـا سَــــقَــرُ
هُـنــا تَـرَبّــعَ فـوقَ الـعَــرشِ مَـسـكَـنُـهـا
لــمّـا الـتـقـيـنـا وأمــضـى حُـكـمَــهُ الـقَــدَرُ
هُـنــا وَقَـفـنـا هُـنــا شِــدنـا أمــا نـيَـنـا
هُـنــا شــرِبْــنَـا كُـــؤوســاً مــا بِــهـا كَــدَرُ
هُـنــا رَكِــبـنـا عـلى أحــلامِ صَـحـوَتِـنـا
نـبـنـي ونَــهـدِمُ مــا شـــئــنـا وَنَــبْــتَـكِــرُ
هُـنــا تَــنـامـى وغَــنّـى حُـبُّ فـا تِـنَـتي
فَـكَــيْـفَ أنـســى وهــذا نَــشـــرُهـا الـعَـطِـرُ
يَـمُـرُّ فــوقَ ظِــلالي وهـي ظـامِـئـةٌ
ويَـســتَـفِـزُّ خِــيـــــولاً نَــبْـضُــهـا الــذِكَـــرُ
طـافـتْ عـلَـيَّ وجــالَـتْ وهي هـائـمَـةٌ
عُــرْيُ الـظـهـورِ ودربــي دونـهـا وَعِــــرُ
تَـغـيـبُ فـي مَـهـمَـهِ الايــامِ واردةً
شَـــوبَ الـحَـمـيـمِ وفـي الاوشــالِ تـأتَــزرُ
حـتّـى تَـمُــرَّ وبــيْ طُـــوفانُ صــولَـتِـهـا
مَـــرَّ الـســـحـابِ إذا مــا أقــبــلَ الـسَــحَـرُ
فـيَـرسُــمُ الـشــوقُ طـيـفـاً في سَــنـابِـكـها
عـلى الـمَـحـاجرِ حـيـثُ الــحُـــبُّ يُـخـتــصَـرُ
ويَـنـطـوي الـقـلـبُ فـوقَ الـصَبـرِ سُــنْـبُـلَـةً
عــامَـتْ عـلى الـمَــوجِ فــي واديــهِ تَـنـحَـدِرُ
سـبـعـون حَــولاً وصَـبـواتُ الـهـوى زَبَــداً
عـلــى شـــواطــيـكِ يــا حــــــوّاءُ تَــنْـتَـثِــرُ
لا أدري أيــــنَ ولا أنّــــى أُفــــــارقُــهــا
طَـــريــدتـي بَــعُـــدَتْ والــحُـــبُّ لــي قَـــــدَرُ

عطا الحاج يوسف منصور


التعليقات

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 13/05/2014 10:46:02
أخي الشاعر الزاهر زهير الحُسيني

ما أروع إطلالتكَ وتعليقكَ ، نوركَ البهي قد نوّر متصفحي
فشكرأً وألف شكر على كلاماتكَ الشففافة الصادقه .

دُمتَ ودامتْ علينا إشراقتكَ أيها الزاهر .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 13/05/2014 10:41:35
أخي الشاعر الكوثر الدكتور كوثر الحكيم

ما أبهى وأحلى تعليقكَ أيها الكوثر ، لقد أبهجتني
بحضوركَ ، شكري الموصول بالمودّة لكَ مع التقدير والاحترام .

دُمتَ مشرقاً أيها الكوثر .

الحاج عطا

الاسم: زهير كاطع الحسيني
التاريخ: 12/05/2014 22:21:01
هُـنا تَرَبّعَ فوقَ العَرشِ مَـسـكَـنُـهـا
لمّا التـقينا وأمضـى حُـكـمَهُ القَدَرُ
وهنا تناثر ورد الحب في شغـــف ٍ
حتى حسبنا الحب ياقوتا ًليته الدرر ُ
كانت على الدوام تشتاق لمســـكنها
تلازمها الأشواق ُ والأفكارُ والصــور ُ
دمت َ ياشاعر ألحب يا منصور منتصرا ً
ودمت َبها نجاةالصدقِ قد دامهاالظفر ُ
ـــــــــــــــــــــــــــــ

عشت شاعراً مقتدراً لكَ حبي وإعتزازي

زهير كاطع الحسيني

الاسم: كوثر الحكيم
التاريخ: 12/05/2014 17:30:39
عزيزي الشاعر الغالي الاج عطا

تحية عابقة بنسيم النرجس والياسمين

سـبـعـون حَــولاً وصَـبـواتُ الـهـوى زَبَــداً
عـلــى شـــواطــيـكِ يــا حــــــوّاءُ تَــنْـتَـثِــرُ

أكسير الشباب وجمال الحياة يبدأن في السبعينيات لأن "صبوات الهوى تنتثر" إلى يومنا هذا ياشاعرنا المتألق.. شاعر الحب والشباب والجمال.
قصيدة رائعة والحب يجعلك شاباً يافعاً لا يشيخ.

دمت فتياً بروحك وقلبك
كوثر الحكيم

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 12/05/2014 15:52:00
أخي الشاعر الجميل جميل الساعدي

عزيزي إشراقتكَ على متصفحي هي فرحة ما بعدها من فرحة
يكفي منكَ ما قلدتني به من سلاسل كلامكَ الذهبيه ، فأنا
شاكرٌ لكَ هذا المرور الكريم أيها الشاعر الرائع المبدع

أنتَ المَعينُ الذي من مائه أَرِدُ
حسبي مروركَ والطيب الذي أجدُ

تحياتي المفعمة بالمودّة لكَ مع أطيب تمنياتي .

الحاج عطا

الاسم: جميل حسين الساعددي
التاريخ: 12/05/2014 12:03:54
اخي العزيز الشاعر المتميز الحاج عطا الحاج يوسف منصور
أستميحك عذرا هذه المرة لأنني سأرد عليك نثرا لا شعرا كالعادة, بسبب وضع خاص أمر به
قصيدة رائعة سبكا ومعنى, فيها شوق والتياع, لغتها جميلة زاخرة بالصور الرائعة

تحياتي العطرة أهديها إليك
مع باقة ورد جوري

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 11/05/2014 22:56:03
أخي الاديب الشاعر الاستاذ عبد الستار نورعلي

حلو الكلامِ من الكريمِ كثيرُ
وحضورُكَ الاشراقُ وهو سرورُ

فإليكَ أهدي والقبولُ هديتي
نشرَ التحايا والندى تعبيرُ

دمتَ أيها العذبُ روحاً وشعراً مشرقاً في حضوركَ البهي الذي
أكسبني منزلةً وكساني زهواً .

إحترامي وتقديري لكَ مع أطيب التمنيات .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 11/05/2014 22:21:54
أخي الشاعر النابه عبد الوهّاب المُطلبي

تعليقكَ أيها النهر العراقي قد روّى ظمئي وأسفرَ عن مشاعركَ
الصادقه في بهاء الكلمة وبهاء الروح .

شكري الممهور بالودّ لكَ مع باقة ورد .
وتصبحون على خير .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 11/05/2014 22:15:52
أخي الطيب الشاعر المبدع الرائع جمال مصطفى

يا عزيزي يُعجبني في تعليقكَ أنّكَ تقرأ ما بين السطور
هذه السبعين هي واقع دخولي في عامي السبعين ولكن عمري
يا شاعري هي العشرين كما يقول شاعرنا النجفي ، فالحبُّ
والروح متلازمتان لا انفصال بينهما ولا يشوبهما مرُّ السنين
بشائبة الهَرَمْ ، وأراهما أي الحب والروح يكونان أكثر
نُضجاً وأرقى حِسّاً هذا هو ما سألتني عنه أيها المبدع في
شعره وصفاء روحه ، وشاعرنا النواب لو سألته الآن لقال
كما قال [ عراقيٌ هواهُ وميزتُهُ فينا الهوى خَبَلُ / يَدِبُّ
العشقُ فينا في المُهودِ وتكثرُ الرُسُلُ ] .

أسألُ الله أن يزديكَ من فضله بموفور الصحة لنتزود من
معينكَ العذب .

دُمتَ نَيّراً بمركز النور .
وتصبحون على خير

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 11/05/2014 21:53:29
أخي الاديب الموسوعي الشاعر الاستاذ كريم مرزه الاسدي

أودُّ أن أبدأ بتوضيح عن هذه القصيدة ، لقد دخلتُ بهذه القصيدة الى مسابقة النور لدورة شاعرنا الكبير [ يحيى
السماوي ] قرأتُ أسماء الفائزين قبل شهر أو أكثر فلم
أعثر على موقعٍ لها بين القصائد الفائزه ، قُلتُ سينشر
موقع النور هذه القصائد لأقف على الفائز منها ولمّا طال
الامد ولم تُنشر القصائد الفائزه قلتُ سأجعلها الفائزة
بالسبق فنشرتها اليوم وهي كما ترى من البسيط العُشقي
كما ذكرتَ في تعليقكَ وقد إزدانتْ ببهاء تعليقكَ فهذه هي
جائزتي من أديبٍ موسوعي وشاعرٍ عريق .

تحياتي أبعثها لكَ مطوقةً بالودّ والورد مع أطيب التمنيات .

الحاج عطا

الاسم: عبد الستار نورعلي
التاريخ: 11/05/2014 20:19:08
قصيدة بديعة ابداع صاحبها. الطبع حين يجول في خلق القصيدة نحضى بجمال وسﻻسة يدخﻻن النفس بانسياب. اطال الله عمركم لنغترف من معين حلو.
احترامي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 11/05/2014 20:15:25
الاديب الرائع والشاعر المبدع الحاج عطا الحاج يوسف
أرق التحايا الى العزيز..قصيدة جميلة ضمت صور راقية
تَـغـيـبُ فـي مَـهـمَـهِ الايــامِ واردةً
شَـــوبَ الـحَـمـيـمِ وفـي الاوشــالِ تـأتَــزرُ
حـتّـى تَـمُــرَّ وبــيْ طُـــوفانُ صــولَـتِـهـا
مَـــرَّ الـســـحـابِ إذا مــا أقــبــلَ الـسَــحَـرُ
فـيَـرسُــمُ الـشــوقُ طـيـفـاً في سَــنـابِـكـها
عـلى الـمَـحـاجرِ حـيـثُ الــحُـــبُّ يُـخـتــصَـرُ
ويَـنـطـوي الـقـلـبُ فـوقَ الـصَبـرِ سُــنْـبُـلَـةً
عــامَـتْ عـلى الـمَــوجِ فــي واديــهِ تَـنـحَـدِرُ
سـبـعـون حَــولاً وصَـبـواتُ الـهـوى زَبَــداً
عـلــى شـــواطــيـكِ يــا حــــــوّاءُ تَــنْـتَـثِــرُ
لا أدري أيــــنَ ولا أنّــــى أُفــــــارقُــهــا
طَـــريــدتـي بَــعُـــدَتْ والــحُـــبُّ لــي قَـــــدَرُ

محبتي وتقديري

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 11/05/2014 13:39:59
الشاعر المطبوع الحاج عطا الحاج يوسف منصور

ودا ودا

هذه القصيدة تؤكد ان الشاعر الحاج عطا شاعر شاب رغم انف

السنين , ولكن الشاعر وفي هذه القصيدة تحديدا باغتني برقم

لا أدري كيف افسره ؟ أو كيف أعيد حسابه وما اعنيه هو في

قول الشاعر : (سبعون حولا وصبوات الهوى زبدا) . هذا يعني

ان (صبوات الهوى ) اشتعلت من أول يوم ولد فيه الشاعر ويبدو

ان هذا الكلام صحيح وينطبق على العراقيين جميعا بدليل قول

النواب :( عراقي هواه وميزة فينا الهوى خبل

يدب العشق فينا في المهود وتكثر الرسل)

صديقي أبا يوسف

انت مطالب بتوضيح حسابي , لماذا سبعون وليس رقما آخر ؟

دمت في صحة وقصائد تترى

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 11/05/2014 13:04:36
الشاعر الكبير المطبوع الحاج عطا الحاج يوسف منصور المحترم
السلام عليكم والرحمة
رائع هذا البسيط العشقي ، سحابة إن شاء الله ممطرة ، لا سحابة صيف ، ولو أنت صغرت عمرك ، ولا أخالك أقل من التسعين هههههههههههه:
فـيَـرسُــمُ الـشــوقُ طـيـفـاً في سَــنـابِـكـها
عـلى الـمَـحـاجرِ حـيـثُ الــحُـــبُّ يُـخـتــصَـرُ
ويَـنـطـوي الـقـلـبُ فـوقَ الـصَبـرِ سُــنْـبُـلَـةً
عــامَـتْ عـلى الـمَــوجِ فــي واديــهِ تَـنـحَـدِرُ
سـبـعـون حَــولاً وصَـبـواتُ الـهـوى زَبَــداً
عـلــى شـــواطــيـكِ يــا حــــــوّاءُ تَــنْـتَـثِــرُ
القريحة تنهمر انهمارا أجدت وأبدعت احتراماتي ومحبتي




5000