..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سَأسَأة – قادمُ الشبيب

صباح محسن جاسم

يصدر قريبا  للروائي العراقي  طه  حامد  الشبيب  رواية  ( سَأسَأة )  ضمن  سلسلة اصدارات الرواية العربية الحديثة ، الرواية الرابعة عشرة بدءاً من – انه الجراد –عام 1995 ومرورا بـ ( الأبجدية الأولى ، مأتم ، الضفيرة ، خاصرة الرغيف، الحكاية السادسة،  مواء ،  طين حريّ ،  حبال الغسيل ، مقامة الكيروسين، وأد ، وديعة ابرام، والمُعْظَم  2012 ، من القطع الكبير) .

 


 


وكما عوّد متابعي سرده المتنوع ومتذوّقيه،  يطلّ الروائي هنا في متناول سردي يتجاوز ميتاسردية سحرية الواقع  ليقلب السحرَ على الساحر مجترحاً في متناوله السردي الخاص هذا ما يمور ثورة وشجاعة تمرساً فاعلاً حراً ضارباً بشباك عناكب الميثولوجيا محاججاً  لبَنات الخليقة الأولى كاشفاً الأكذوبة الكونية التي جذبت بتذاكي كل ما في طاقة المخيال الشعري من تسويف دون مستقر لأكوان تدور في اوربتلات القلق الموهومة داخل كوزموس الخرافة .
ساردٌ مهول بأدواته ومعْول واقعيته ، لراصد ثاقب النظر لا مناصّ من أنه يؤسس  لخيار التعامل العقلي ولا سواه ، مجاهداً الوصولَ الى منظومةٍ  ناضجةٍ  من المنطق الجمالي من ثم منطلقاً من محطته الكونية الجديدة  صوبَ الاحتفاء بالأنتصار الحاسم  للعقل.
ترفّقوا بهذا السارد الراقص على ابجدية الموت واركنوا كواتم الصوت جانباً بل بعيداً ، فكلّما تعمقتم في قراءة سرديته الجديدة كلما سجرتم من كير ساخن جهنمكم الموّارة غيضا لحجم مضاعكم  لما قبل وما بعد.
جل ما أخشاه على هذا الروائي العربي – العراقي والكوني أن يحظَ  بمصير لا يحسده عليه سبيقه غاليلو غاليلي فيما يعلن حقيقة جليّة لم  يجن مجتمعه الكسيح من ورائها سوى انتظارات ودخانٍ  وطول سهر.

صباح محسن جاسم


التعليقات

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 10/05/2014 14:11:41
( يصدر قريبا ... ) مثل ما ورد في اصل مرفق رسالتي.
لذا اقتضى التنويه ... !




5000