..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المسلكيّة الثوريّة

يوسف شرقاوي

عندما تبدع الروح الثوريّة،تتجلّى المشاهِد الثوريّة،ويرتقي الأداء الثوريّ،ويظهر متانة النسيج الثقافي الثوري وتماسكه،بما يتماشى مع ثوريّة السلوك.

من هنا تظهر شخصية الفرد على حقيقتها،فالسلوك هو إنعكاس لنص ذهني يجول في خاطر وسريرة الإنسان،فعندما يكون الإنسان صادقا في سلوكه اليومي إنما يكون ذلك نتيجة لترجمة أخلاقيّة،ثقافيّة،فكريّة،إجتماعيّة.

بعضنا يظهر بمظهر الفيلسوف الفذّ،المتعالي ،يسدي النصائح للآخرين بتعالي بشع،يتكلم عن الظلم،والمعاناة،والوجع يتقمّص شخصية المثقف الثوري،وقد لايتوانى عن كتابة مصطلحات ثورية على حائط صفحات التواصل الإجتماعي ،مثل" أينما وجد الظلم فذلك هو موطني"وهو في سلوكه الفعليّ هو عكس ذلك تماماً،وهذا التبنّي اللفظي بل والمغالاة في تبنّي مناصرة قضايا المستضعفين ضد الظالمين،مؤشّر خطر وملفت وينمّ عن مدي الخواء الروحي والضعف النفسي لذلك الشخص.

صحيح أن الإنخراط الفعلي في الإنحياز لقضايا المستضعفين في الحياة مكلِف،لكن المكلِف أكثر أن تبدو لفظياً وثرثاراً "ثوريا" بمعنى آخر أن الوقوف بصف المستضعفين أقلّ كلفة من الرياء والنفاق والكذب،لأن ذلك السلوك سيلفظك من صفوف الثوريين،الى المقلب الآخر من المسيرة الثوريّة،وفي أفضل الأحوال تبدو كمن يشخّص المرض ولا يصف العلاج،لأن ممارسته للعملية الثورية ممارسة لفظية يعتقد أن ذلك السلوك يخفي هشاشة أخلاقيّة،ثقافيّة،فكريّة،إجتماعيّة

فإن كنت كذلك عليك مراجعة ماسلف من ثقافة،وإلا ستزداد تقهقراً وإضطّراباً.

رسالتك الثورية الحقيقية والتي تظهر من خلال سلوكك اليوميّ،هي من تعزّز مكانتك وإحترامك بين رفاقك وفي المجتمع،وليس مناسبات الرياء والدجل والزيف،فسارع الى ترجمة اقوالك الى افعال ثورية فالسلوك ثقافة

فعندما تبدع الروح الثوريّة،تتجلّى المشاهِد الثوريّة،ويرتقي الأداء الثوريّ،ويظهر متانة النسيج الثقافي وتماسكه بما يلماشى مع ثوريّة السلوك

يوسف شرقاوي


التعليقات




5000