..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لا تحجبوا أنواركم يا أقمار النور !

بلقيس الملحم

كثيرا ما كنت أقرأ بأن في الألم يكمن الجمال واللذة! وكنت لا أُخفيكم سرا بأنني أأمن بذلك.. لكنها سرعان ما هجمت علي كآبة الألم لتكشف عن تفسُّخ الدماغ وجمود الدم في النصال أمام ما كانت تجده من طراوة الحب وجمال الكلمة وصخب المودة ولو كانت لاذعة أحيانا!
..
أدخل إلى مركز النور فلا أجد قمرا أستضيء به.
 أين وهج النصوص؟ هل انطفأ كشمعة تقاوم الريح؟
أين الأصدقاء القُرَّاء الذين كانوا ينتظرون بشغف الأخوة النصوص الأسبوعية؟ هل تفرقت بهم سبل المواقع الأخرى؟ أنا أجزم ألاَّ بيت أحن علينا من مركز النور.
أين تلك الأقمار التي كانت تصب لنا كؤوس الخمرة الحلال؟ هل ضاق بها الشعر ذرعا؟
أين والدي يحيى السماوي - سيد الأقمار - ؟
أين إخواني وأخواتي من الكتاب والقراء على حد سواء. ليس على سبيل الحصر بل على سبيل التذكر.
أين صباح محسن جاسم؟
أين زينب الخفاجي؟ وأسماء مصطفى؟ وشاديه حامد؟ والسندرلا الصغيرة؟
أين صاحبي النوم على سرير العدو؟
أين حكيم الغالبي؟ والشرقاطي؟ وحميد الحريزي؟ وحسين أبو السعود؟
قد يقول البعض هانحن هنا. لكن الروح لا يكفيها أن تُزار مرة واحدة في العام.
مات فراس حمودي- الشاب المأسوف على شبابه- فلم يتذكره إلاَّ القليل. وأنا أخشى أن يُصاب داء النسيان البقية فيلحق بقلم صدوق فلا يجد من يصدق معه المحبة والإخاء والخبز والملح!
 

بلقيس الملحم


التعليقات

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 22/04/2014 04:00:24
الحمد لله الذي ردّ عليّ بعض روحي
سامي هنا؟
بقي رأس الفتنة وإلا سنربطكما في سرير العدو😊
الفيس بوك وغيره نعم فعل مافعل
لكن جفاؤنا لمركز النور لا يمكنه أن يطول هذا الحد
الوحشة والوحده شينه. مو لو مو مو
تحياتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 21/04/2014 20:38:49
وكان هذا حديثي مع حمودي الكناني ـ راس الفتنة ـ قبل أيام ويبدو أن الكثير منهم اتخدوا من الفيس بوك ملاذاً لا شريك له !
ــــــ
أجمل تحياتي وشكري لك بلقيس على تفقدك النبيل وعلى نجومك المشعة كحليب

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 21/04/2014 17:43:58
يا رفيف الغالية الحبيبة
دهنتي قلبي بزبدة لذيذة
أرجو أن تسيح على أطراف الروح
دعوة صادقة ونداء متجدد

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 21/04/2014 17:41:05
العزيز رياض الشمري
لقد أثلجت صدري بسطورك والتي أتمنى أن تنشر بدورك هذا النداء الغريب.. الغريب..'
فلعل نسيم الروح يعاود فيدفع كتابنا وكاتباتنا الأقمار للتوهج هنا
في بيتنا الأول
مركز النور
دمت بخير ومحبة

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 21/04/2014 17:23:46
الاخت الغالية الشاعرة بلقيس الملحم
لا تحزني فأقمار النور دائمة التوهج ليلا ونهارا
وهي كثيرة تزين كل يوم صفحات النور بعذب قوافيها ونثر قصائدها

ابشري غاليتي فهناك من يلبي نداء الحنين

دمت ودام قلبك المحب

الاسم: رياض الشمري
التاريخ: 21/04/2014 15:32:07
الأستاذة الفاضلة بلقيس الملحم مع التحية.احييك بكل الشكر والتقدير والأعتزاز على مقالتك هذه القليلة السطور لكنها كثيرة المعاني الرائعة والمعبرة عن شعور نقي وصادق لأشتياقنا جميعا الى عودة كل الأقلام المبدعة والضمائر الحية لجميع الأسماء التي جاء ذكرها في مقالتك هذه ومضافا اليهم استاذي الكاتب القدير الدكتور عصام حسون واضم ندائي الى ندائك بعودتهم جميعا الى مركز النور مركز الشجاعة في قول الحقيقة والبوتقة الوطنية التي تنصهر فيها كافة الأفكار والأتجاهات المختلفة وحتى وان صار خلاف بين اي كاتب ومركز النور حول حالة معينة تبقى اواصر الأتفاق والتوافق والأنسجام في حالات عديدة اخرى اكبر بكثير من عامل الخلاف بينهما. ارجو عودتكم جميعا الى جماهيركم التي هي الآن احوج اليكم لتنقلوا اليها الحقيقة عبر مركزكم ومركزنا جميعا مركز النور الموقر. مع كل احترامي




5000