..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أنظرُ إلى السَّماءِ وأكتبُ الشِّعر

غزاي درع الطائي

( 1 )

لا أقولُ : السَّلامُ عليكم

بل أقولُ :

الشِّعرُ عليكم

فالشِّعرُ هو السَّلام

( 2 )

ليس بالسَّوادِ وحدَهُ نحبُّ الحسين

( 3 )

هناك مَنْ خُطاهُ تَتَّجهُ إلى الحسين

ولكنَّ قلبَهُ يتَّجهُ إلى يزيد

( 4 )

الرضا رضا الشَّعب

لا رضا السُّلطان

( 5 )

مَنْ يجعلُ اللهَ في قلبِهِ

لا يحتاجُ إلى نورٍ في بيتِهِ

( 6 )

بعضُ البَشَرِ

قُطِعَتْ باؤهُم

( 7 )

دخلتِ امرأةٌ فائقةُ الجمالِ

إلى حديقةٍ

لقطفِ وردة

فوقفتِ الأورادُ على شفا حفرةٍ

من جمالِها

واشرأبَّتْ لقطفِها

( 8 )

روحي اختلطتْ بروحِكِ

كما تختلطُ حبّاتُ المطرِ

بماءِ الأنهار

( 9 )

أنا لستُ مِنَ الذين يكفيهم من القلادةِ

ما أحاطَ منها بالعنق

( 10 )

تبكي الغيومُ

فتنزلُ دموعُها مطراً

فتضحكُ الأشجارُ والأورادُ

والأعشابُ ... والبشر

( 11 )

حين وُلدتُ

نسيتِ القابلةُ أنْ تقطعَ حبليَ السُّرّيَّ

وهكذا

بقيتُ مرتبطاً بخيرِ أُمّي

( 12 )

أقلعتُ عن تدخينِ الأخبارْ

فارتحتُ

ولكنْ سرعانَ ما

دخَّنَتْني أخبارُ الفلوجةِ

وأخبارُ الأنبارْ

وتبعَتْها أخبارُ بهرزَ

دون سابقِ إنذارْ

( 13 )

لا يعجبُني أنْ أتعاملَ مع الذي

لا يُجيبُني حواراً

ولا يردُّ عليَّ اعتباراً

 ( 14 )

ليتني أكتبُ مِنَ الشِّعرِ

ما يصلُحُ أنْ يكونَ خبزاً

في تنّورِ أُمّي

( 15 )

لا أعرفُ كيف لا تحترقُ أوراقُ الصُّحفِ

وهي تنشرُ قصائدي السّاخنة

( 16 )

إنْ ظلَّتِ الفَرَسُ

غيرَ مستجيبةٍ لنداءاتِ الإسراعِ في الجري

فاستعمالُ السّوطِ سيحثُّها على ذلك

بكلِّ تأكيد

( 17 )

غداً سأذهبُ إلى بغداد

وقراري : لنْ أدخلَ بغدادَ

ويدايَ فارغتان

شآخذُ لها معي على الأقلِّ

سلَّةَ برتقال

فلعلَّ عصيرَ البرتقالِ قادرٌ

على إنعاشِ ولو نَفَسٍ واحدٍ

مِنْ أنفاسِها الحارَّة

( 18 )

حين يُذكرُ اسمُ العراقِ أمامي

أو حين أقرؤهُ في كتابٍ

أو صحيفة

أصبحُ عاطفياً إلى درجةٍ غيرِ مسبوقة

فكلمةُ العراقِ تهزُّني هزّاً

وأشعرُ معها بهزَّةٍ جسميَّةٍ شديدةٍ

ولو كان ريختر حيَّاً

لطلبْتُ منه 

أنْ يخترعَ مقياساً للهزّاتِ الجسميَّة

كما اخترعَ مِنْ قبل مقياسَاً للهزّاتِ الأرضيَّة

 

غزاي درع الطائي


التعليقات

الاسم: غزاي درع الطائي
التاريخ: 19/04/2014 04:50:13
سيدتي بلقيس الملحم مع الود
ما أجمل وصفك ... حليب من الشعر ...
بوركت
وسلمت
وسلم قلمك المبدع
ولك مني تحية مباركة طيبة

الاسم: بلقيس الملحم
التاريخ: 18/04/2014 18:09:50
ما أجمل وأروع وأنبل مناديلك قطنية البياض
حليب من الشع
ر تذوقناه
وبرتقالة قشّرت معنى القصيدة
سلمت للجمال




5000