..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تباركت الأرض

سوف عبيد

هي الأرض قالت: كفاني تعبتُ

            ويمضي بدون اِهتمام بَنُوها

تباركتِ الأرضُ حُسنا وخصبا

             وفاتَ الأوانُ  وما أنقذوها

هي الأرض منذ القديم جِنان

          وقد عاث فيها فسادا ذوُوها

برغم الجراح برغم النّواح

         تمادَوا ... ولا شعرةً حرّكوها

هيَ الأرض ... أسلافنا الأوّلون 

           و بدءًا بفطرتهم أنصفُـوها

زمانا... كمثلِ الفراشات عِشنا

            زمانا... ويا ليت دام نزيها

فَرَاحَ الغزال أليفا زمانا

        زمانا... هيَ الخيلُ ما حمّلوها

فكيف الخيولُ دَعَوْهَا لسرج

       و هَلاّ... بغير العصا... ذلّلوها

عِصيّ قد اِعتادها القوم كُرْهًا

        وأخرى مع الوقت هُم شرّعوها

وما مادت الأرض يوما ولكن

       على القهر والعسف قد عوّدوها

فكم غابةٍ قدّموها لِنَارٍ

          وكم مرّة أبْحُرا... لوّثــوها

هيَ الأرض  مُزدانةٌ بالفصول

         بشتّى الزّهور ... إليهم تُريها

و مِعطاءةٌ عند كلّ العصور

       وما أمسكت ما عليها... وفيها

عصافيرُها رفرفتْ شادياتٍ

     هَلِ الشّوقُ والذّوقُ أن يسجنُوها

هي الأرضُ مَهما قسونا عليها

            و مهما سلكنا ضَلالا و تِيها

نؤُوبُ إليها وإن طال عُمرٌ

       وفي حِضنها نحن نُلقي الوُجُوها. 


 

سوف عبيد


التعليقات




5000