.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صدور ديوان (أزهر في النَّار) للشاعرة سلوى فرح

سلوى فرح

أشعاره قيثارة تغني للحب، والأمل، وللخير، وللربيع، وللحياة

 و تحدي للاحتراق في الحياة

بقلم الكاتب: نصير أحمد الريماوي

لقد بدأت الكاتبة والشاعرة سلوى فرح مشوار حياتها الأدبية منذ الصغر وهي في المدرسة أثناء ملازمتها ومجالستها لوالدها المرحوم الشاعر "موسى فرح"، وتأثرت بروحه الشاعرية أيما تأثير. لقد كانت لمَّاحة ولديها شاعرية مدفونة بحاجة إلى إبراز.

 وأول نص نُشر لها كان بعنوان"مناجاة"، لكن محاولاتها الأولى لم تجد اهتماما كافياً فآثرت الانتظار حتى تنضج الظروف.

 بعد رحيلها عن أرض الوطن سوريا إلى "كندا" عادت واستجمعت قواها الذهنية، والجسدية، والفكرية، وعادت من جديد منذ عام 2010 إلى الساحة الأدبية والثقافية بقوة فصارت تظهر كتاباتها المتنوعة من: شعر، وخواطر، وقصص قصيرة في المواقع الإلكترونية المختلفة، والصحف العربية، والأجنبية، والإذاعات الناطقة بالعربية لدرجة أنها استطاعت خلال فترة قياسية من تخطي العقبات التي كانت تعترض طريقها، وتشقّ طريقها بخطى ثابتة نحو النجومية، وتجد لها مكاناً في الحركة الثقافية كباقي الكاتبات العربيات الأخريات.

 وقد نشرت قصتها القصيرة الأولى بعنوان "غربة الروح" في صحيفة "دنيا الوطن" الالكترونية التي ركزت فيها على الحنين للوطن، ومعاناة المغترب عن وطنه، ثم كثَّفت من نشر إنتاجها الأدبي لدرجة جعلت القارئ يشعر بغزارته.

بعد جهد متواصل استمر أكثر من عامين استطاعت بمثابرتها وحرصها الشديدين أن تصدر ديوانها الأول" أزهر في النَّار" عن دار التكوين بسوريا خلال الشهر المنصرم. وتعود اللوحة الفنية الموجودة على الغلاف الخارجي لفنانة تشكيلية روسية تدعى"نتاشا مانيليس" تحكي قصة القيثارة الحزينة لكنها فرحة. كما أنها تحضِّر لإصدار مجموعة قصصية وخواطر وغيرها كما علمت.

وقد أهدت ديوانها الأول هذا -الذي جاء تصميمه بحلَّة قشيبة -إلى روح والدها الشاعر"موسى فرح"  طيب الله ثراه، وإلى والدتها مدّ الله في عمرها، وإلى كل إنسان يتخذ من المحبة والسَّلام ضفتين لنهر حياته .

ويعود سبب تسمية الديوان بـ"أزهر في النار" تحدياً للموت، والاحتراق، والطبيعة القاسية، والغربة، وما تعرضت له من معاناة في حياتها والعودة للانبعاث من جديد، وهذه يظهر جليا في قصائدها.

يتكون هذا الديوان من (86) صفحة من القطع المتوسط، ويحمل في طياته (25) قصيدة من الشعر الحُر ترسم خلالها الكثير من قيم المحبة، والحث على التعاون، والوحدة، وحب الوطن، والعشق الحقيقي كما أنها تظهر مدى تمردها على العادات والتقاليد البالية التي تقف حائلا أمام تطور الإنسان والمجتمعات، كما أنها تخصص جانبا لمناصرة حقوق المرأة والدفاع عنها والدعوة إلى مساواتها ورفع الظلم عنها، وهي ثائرة على الجوانب المظلمة في الحياة.

وقد قام بالتقديم للديوان الشاعر العراقي "يحيى السماوي" وقد أعجبني ما قاله في التقديم، اقتطف منه بتصرف:"

تنسج حمامة قلب "سلوى فرح" حرير قصائدها لتمسح به دموع الروح المتشظية شوقا لغدٍ يستعيد فيه الياسمين الشامي نضار ته وعبيره بعد طول

حريق احتطب.

 واعتبر" السماوي" أن قصائد الديوان جاءت كصرخات احتجاج ضد الحرب وانتصارا لسلام الروح ، وتضامنا مع الجمال في الحرب  ضد

القبح. وأضاف:  كتبت "سلوى" قصائدها بدموع الياسمين على لوح من طين الشام، وحملتها معها إلى مغتربها بانتظار " غودو "السلام لتعود إلى حيث أرضها الأولى وسمائها الأولى، وأبجديتها الأولى لأنها تعترف بملء نبضها في شعرها بأن ينابيع أنوثتها لا تتفجر إلاَّ في أَحضانِ وطنها الأم كما تقول"، انتهى الاقتباس.

وهذا ليس غريبا على الشاعرة لأنها ولدت في أحضان أريج الياسمين الشامي، و هناك حصلت على دبلوم في التربية الموسيقية من معهد إعداد المدرسين في سوريا، وعملت مدرسة لمادة التربية الموسيقية.

 وبالرغم من اغترابها عن الوطن إلا أنها حملت قلمها وجعلت منه قيثارة تغني ترانيم الحب، والأمل، والخير للإنسانية، وللربيع، والحياة ، لدرجة لاقت كتاباتها النثرية والشعرية اهتماما واسعا من النقاد والقراء، وإجراء المقابلات والحوارات الصحفية، والمشاركة في أمسيات شعرية.

أتمنى للشاعرة دوام التقدم والنجاح والمزيد من العطاء، ونحن بانتظار مجموعاتها النثرية التي ترسم لوحات فنية عن واقع الحياة


سلوى فرح


التعليقات

الاسم: محمد الشدوي
التاريخ: 11/06/2016 06:26:59
قرأتك هنا
شاعرة مرهفة وهاأنت تزهرين في النار
حييت أستاذة سلوى

الاسم: حسين احمد حبيب
التاريخ: 30/04/2014 22:09:53
وهذا ليس غريبا على الشاعرة لأنها ولدت في أحضان أريج الياسمين الشامي، و هناك حصلت على دبلوم في التربية الموسيقية من معهد إعداد المدرسين في سوريا، وعملت مدرسة لمادة التربية الموسيقية
____________________
مبروك لكم ديوانكم

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 14/04/2014 15:27:25
د هناء القاضي الشاعرة المرهفة شكراً سيدتي كنت سعيدة جداً باطلالتك الغالية ..كل الود

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 14/04/2014 15:26:47
ايفان علي عثمان الزيباري
شكراً لكلماتك مع التقدير ..أما عن وضع نسخة على النت فأنا لاأعرف الطريقة.. تحياتي

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 14/04/2014 15:25:06
الشاعر الكبير كريم مرزة الاسدي
كل الشكر والتقديرلمرورك الراقي مع كل الود..تحياتي

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 07/04/2014 07:34:18
مبروك لك هذا الاصدار وانشاءلله يكون البداية لمسيرة أدبية حافلة بالابداع والنجاح. باقة ورد .. وتهاني الحارة

الاسم: ايفان علي عثمان الزيباري
التاريخ: 06/04/2014 22:01:18
مبروك ديوانك الرائع رغم انني لم اقرأ القصائد الموجودة في الديوان ولكن انا متأكد انه ديوان متميز وابصم بالعشرة
مبروك يا سلوى فرح يا وريثة عرش سعاد الصباح امبراطورة الشعر العربي
متميزة انت دائما
هذا راي فيك الى الابد
رغم انني ضد كل ما تكتبه المرأة من شعر وقصة ومقالة لأنه من الطبيعي السلعة لا تصنع سوى سلعة رخيصة مثلها
وضدها في العمل الاعلامي والصحفي لأنها لا تبني بل تهدم ما يصنعه الرجل من ابداع في الكتابة
لذا يشرفني ان يزركش ديوانك مكتبتي الطويلة العريضة التي ما ان دخل كتابك فيها سأعتبره اول كتاب اضعه في مكتبتي
ولكن من الصعب الحصول عليه لأنه غير متواجد في مدينة دهوك
لذا ضعي نسخة الكترونية مجانية عللا النت لكي يقرأها محبوا وعشاق شعرك


مع حبي ..........
ايفان علي عثمان الزيباري
عاشق ومغرم ومتيم بشعر وقصائد سلوى فرح

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 06/04/2014 17:42:22
الشاعرة الرائعة المبدعة سلوى فرح المحترمة
الأخ العزيز الأستاذ نصير الريماوي المحترم
مبروك لشاعرتنا المائزة وزميلتنا سلوى فرح بإصدار ديوانها الأول ، ردفاً لمسيرة الإبداع العربية ، ونشكر الأستذاء نصير الريماوي على هذة المقالة ، لإعلام القارئ العربي ببزوغ نجمة جديدة في فضاء الإبداع والشعر العربي ، والشكر موصول للشاعر العلم الأستاذ يحيى السماوي لتقديم العمل الإبداعي المميز ، احتراماتي ومحبتي




5000