.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من هند بنت عتبة إلى حنان الفتلاوي .. تاريخ الثأر!

وئام ملا سلمان

 لا أخفيكم أمري وأقول نعم لقد قرأت إرجوزة هند بنت عتبة يوم معركة أحد وهي تحرض على قتل المسلمين الأوائل قائلة: نحن بنات طارق نمشي على النمارق....الخ ،وذلك حينما رأيت وسمعت النائبة حنان الفتلاوي وصدقاً هي نائبة من نوائب الدهر التي ألقت بها سياسة المحاصصة الفجة على العراق الجديد  وترحمت على هند لأنها أكلت كبداً واحدا فخلدها التاريخ بوصف لا يمكن له أن يمحى أبداً      " هند آكلة الأكباد" فأي صفة سيسبغها التاريخ على نائبتنا وهي البارعة في امتطاء صهوة الطائفية شاهرة سيفها على أهلنا محللة سفك الدماء بمزاميرها التي راحت تنفخ بها  عبر وسائل الإعلام .

مضيت أبحث عن الأقلام التي كتبت عن هذا التصريح الكارثي وإن كان افتراضاً كما يحسبه البعض محاولاً الدفاع بعاطفة ساذجة ولكن للأسف كانت الأقلام خجلى ولم تصل إلى معشار ما كتبته عن ابن الوزير ونزقه في حكاية الطائرة المعهودة ولا عن صخرة عبعوب التي أغرقت بغداد بماء المطر وما أسهل ذلك مقايسة بإغراق العراق كله بدماء أهله مغررين وإياهم  بجرعات السموم المذهبية والطائفية وما لف لفها.

حتّام نظل سائرين بركب  الثأر في وطن بطشت به يد الأقدار وعاثت به الحادثات من سيء إلى أسوء حيث الأ نظمة الدكتاتورية الجائرة والحروب الضروس الخاسرة والحصار والمجاعات والتهجير والنفي والظلم والجور فهل له أن يستعيد قواه ويغادر وهنه ؟

متى يتعلم السياسي العراقي أن يكون سياسياً ناضجاً بمداركه وسعة أفقه لا بلسانه الذي يتحول إلى بلطة تقطع ما تشاء من دون أدنى شعور بحجم  الدمار الذي سيحيق بعد تصريحات  تتناول موازانات البشر بالبشر والدم بالدم ،  وفق ما جاءت به تصريحات الدكتورة حنان الفتلاوي.

لن ألوم البسطاء والطيبين ممن يقعون في فخاخ تجار المافيا السياسية ولكن أقول: اتقوا الله يا من تتحكمون في مصير الوطن ويا من تريدون لله أن يتحول جلاداً وقاتلاً من أجل مصالحكم الدنيوية الزائلة ،  ولا أريد لأمهات العراق أن يلدن "معاويات" جدد وليكنَّ داعيات سلام ومحبة في زمن ما أحوجنا به إلى السلام والمحبة.

 

وئام ملا سلمان


التعليقات

الاسم: عبدالاله الياسري
التاريخ: 01/08/2019 01:03:42
ماأحوج العراق الى عمق وعيك وشروق حرفك.بورك صوتك شهاباً مشعاً في غياهب الجهل والتخلف والضياع .مع كل الود والاعتزاز.

الاسم: Safana Al-faris
التاريخ: 31/07/2019 00:46:24
سلم قلمك، فقد اشرتي الى مدى الحقد والكراهية وتمسكها بالطائفية والمحاصصة وهي التي قبضت ثمن سكوتها في خورعبدالله (رشوة) والمصيبة أنها مستشارة رئيس الوزراء لشؤون المراة، فهي لا تمثلني ولا يمكننا الوثوق بها ،

الاسم: Safana Al-faris
التاريخ: 31/07/2019 00:38:47
سلم قلمك،فقد اشرت الى مدى كراهيتها وهي المتمسكة بالطائفية والمحاصصة،والتي تساوم على حدود العراق في خورعبدالله مقابل حصولها على ثمن سكوتها (رشوة) وهي المؤمنة التقية الورعة،المصيبة انها مستشارة رئيس الوزراء لشؤون المراة ،انها لاتمثل حتى نفسها وانما تمثل كل من يدفع لها.

الاسم: وئام ملا سلمان
التاريخ: 28/11/2014 13:27:13
الأخ الاستاذ ابراهيم الجبوري المحترم
سرني قبولك كلماتي وإن دل ذلك على شيء فانما يدل على وعيك وعلى حسك الوطني والإنساني، وأقول: ماهي الا كلمة فصل لابد من قولها ازاء واقع ما انفك يتهرأ وما علينا الا أن نواجهه بالشجاعة وقوة الحجة ... جزيل شكري لك ولموقع النور.

الاسم: ابراهيم الجبوري
التاريخ: 27/11/2014 17:57:52
وضعتي يدك على الجرح ولكن الجرح ملوث بالطائفية والدليل لم ارى اي تعليق على المقالة التي تحاكي الواقع المرير دمتي ودام مداد قلمك ينبض بالروح الوطنية التي باتت شبه مفقودة الا مارحم ربي تقبلي احترامي




5000