..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بــــــــــــــغدادُ بالأحزان تحتفلُ

عبد الوهاب المطلبي

بغدادُ والا

رهاب كالمطر ِ
للعابدين َهنا في مذهب الكفر ِ
يهدون  للأم ِ أشلاءا ًممزقةً
برك َ الدماء وفقدانا ً من الأثر
يا ألف مجزرة ٍ من دون مقبرة ٍ
أعيتْ لها الأجداث ُبالحفر
بغداد ُ بالأحزان تغتسلُ
وبالدوي تعيش ُ عيشة القهر ِ ِ..
في كل زاوية ٍ ٍوكر  ٌ وزمجرة ٌ
من الإرهاب لا يخشى من الضرر
أيـــــــــــــــام أنت القتل ملعبه
أنّى يحطّ ُ فإن البعضَ في سفر ِ
ما عاد يا فيروزُلا أمناً ومعتكفاً
إلا زمام الموت للبشر ِ
القتلُ والتفجيرُما قد يحملني
دمع َالصبايا وللتكبير للقمر..
فيض الدماء ِ كمثل الغيث يمطرنا
ما عاد يحمي الصمت ُ من حذر..
بيني وبين الله لا عتبا ً
هلا ليغضب َ من حمالة القدر ِ..
يا لوعة َ الشعراءِ في أحزانهم
الصارخون َكلحن الحق من وتر
تالله أبكيها إنْ كبروا غدروا
وزيفوا الدين َ في مرأى من البشر
(عيناك ِ يابغداد(  دامية ٌ
ولا بواكي لنا في كل محتضر..
لم يترك  التكفيرُ أحلاما ً بذا وطني
إلا خراباً.يحيطُ ُالكلَّ في الخطرِ
(بغدادُ والشعراء ُوالصورُ)
يبكي الزمان ُبأدمع المطر ِ
يا ألفَ ليلة ِ أحزان ٍإن ْتفاجئنا
للحاملين َ الحقد من سقر..
بغداد ُفي النار أشلاءٌ وملحمة ٌ
قد هالها من رقصة القدر
أيامُ أشرار ٍ عادت تمزقنا
أخلاقهم ْذهبت في كل منحدر
راياتهم حملت بغضا يلونه
لون السوادِ وآفات ٌمن الشرر ِ
للنار قامت ْ فتنة ٌ وسعت ْ
تدمير َ بغدادَ من ناس ٍ ومن شجر
كل العصافير ِ مرآها  مضرجةً
حتى الطفولة قد عانت من الضرر ِ
جاءَ إنتحاريّ ُ في قلب مدرسة ٍ
فيضُ الدماء ِ بصولة الغجر
قالوا بإسم الله ِ نذبحكم
بإسم النبي ِّ  نبي البدو والحضر
نحنُ الجنودُ لإسرائيل َ،نعبدها
عبادة َالمسحور عن ربة السحر

 

عبد الوهاب المطلبي


التعليقات

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 31/03/2014 09:07:32
الأديب الرائع عباس طريم المحترم
أرق التحايا اليك ألف شكر لكرم الزيارة
محبتي وتقديري

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 30/03/2014 17:40:45
تحية لاديبتا الرائع عبد الوهاب المطلبي . الذي يحرك فينا مواضع الالم , ويعزف على وتر الحقيقة .

تحياتي ..

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 29/03/2014 21:26:34
الأديب القدير والشاعر المبدع د. هاشم عبود الموسوي
أرق التحايا اليك
صديقي وإستاذي الغزيز..أصبحت بغداد غابة تأمها الوحوش المفترسة المتوارية بين الأزقة والأسواق والمطاعم ولا أمان لأهليها..ولا أظنك لا تعرف السبب....الف شكر على كرم الزيارة

الاسم: د.هاشم عبود الموسوي
التاريخ: 29/03/2014 19:16:54
ما أقسى على الدنيا أن يصرخ شاعرٌ صادق بكل مشاعره وآلامه ، مستغيثا لجروح مدينته ، الكانت درة متألقة في جبين التاريخ ، وكانت إمتداد حضاري ، حي متطور، لأعرق حضارة بشرية إنبثقت ( لأول مرة ) في ربوع الرافدين ، قبل أكثر من خمسة آلاف عام ... بغداد والحق ، وارثة أمجاد سومر وأكد وبابل و آشور ، والمدائن ، ومن، البصرة والكوفة وواسط ، والأنبار ، كانت مميزة بالرفعة والسمو وعلو المنزلة دون غلو ... بعد أن أضحت ( في القرون الوسطى) مركز إشعاع فكري رئيس للعالم ... زخرت بمباهج الحياة ، وكانت عامرة بشتى الفعاليات ... وغدت قبلة النظار ، ومحجا لطلاب العلم والفن والمعرفة ، من كل حدب وصوب.
واليوم يبكيها ويبكينا شاعر لعوادي الزمن الذي يمر بنا ، فبعد ويلات حروبٍ دامت أكثر من ثلاثة عقود ، تمعن في جسد مدينتنا الفتن الداخلية و ويهلكها الإرهاب والخوف و الفزع و الجهل ووغياب الأستقرار . كل ذلك يريد أن يقتلع الحرية في بغداد من جذورها ..و شاعرنا الأصيل بكل مشاعره ، يستصرخنا لنبقي الشجرة ، مرتبطة بألأرض ربما تورق وتثمر من جديد .
أخي الغالي والحبيب عبد الوهاب المطلبي .. أحييك من القلب وأتمنى أن تكون بألف ألف خير
هاشم

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 29/03/2014 18:07:11
الشاعر البهي جميل حسن الساعدي
أرق التحايا اليك
لقد كتبت لك ردي إلا إنه لم يصل بسبب الموقع القديم..الف شكر لكرم الويارة
مودتي وتقديري

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 29/03/2014 18:03:56
الاديبة الراقية تغريد المطلبي
أرق التحيا اليك
لقد كتبت ردا ولكنه لم يصل..ألف شكر لزيارتك القيمة
تقديري واحترامي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 29/03/2014 18:01:57
الشاعر المبدع كريم مرزة الأسدي
أرق التحيا اليك
سبق وان كتب لك ردا.. لم يصل ..الف شكر للزيارة الكريمة استاذي البهي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 27/03/2014 09:31:59
الشاعر المبدع جميل حسين الساعدي
أرق التحايا إليك
ألف شكر لكرم الزيارة
محبتي وتقديري

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 27/03/2014 09:26:35
الأديبة الراقية تغريد المطلبي
أرق التحايا اليك أتفق معك يا أم صفي الدين...ندعوا الله أن تنتهي هذه الحرب الأهلية
أحترامي الكبير لقلمك الذهبي الذي يجسد الهوية العراقية الوطنية

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 27/03/2014 08:29:29
الأديب الرائع والباحث والشاعر المبدع كريم الأسدي
أرق التحايا إليك
نعم يا استاذي إنها صرخة تجاه عالم أصم وأبكم....الزعماء السياسيين مصنوعين للتدمير..وإلا كيف يحدث هذا للعراق
تقديري ومودتي

الاسم: جميل حسين الساعددي
التاريخ: 27/03/2014 05:50:19
تأخرت في التعليق, أرجو المعذرة
الصديق العزيز الشاعر المبدع عبد الوهاب المطلبي, القصيدة ترجمة لما يمر به الوطن من مأساة على يد الإرهابيين, الذين يتربصون به. لقد تكالبت قوى الشر والظلام على هذ الوطن , وهو ما يزال ينزف لم تلتأم جراحه بعد. لكن الإرهاب سيندحر بتكاتف الطيبين من أبناء العراق. الإرهاب لا دين له
دمت للإبداع
عاطر التحايا مع المحبة

الاسم: تغريد المطلبي
التاريخ: 26/03/2014 22:42:15
بغداد يا حلمنا الازلي تكالبت عليك الشذاذ والاعصر ظنا منهم انك ستندثرين ويتقدموا ما دروا انك من الركام تنبعثين ويندحروا وانك كالطائر العنقاء من الرماد تولدين وياويلهم كيف تجرؤا كالسابقين واين هم فطريقك وعر مستصعب لايحتويهم سيبقون في القاع يتخبطون وتبقين انت السارية والعلم .. استاذنا الكريم اوجعتنا فيما كتبت فبغداد حبيبتنا وما يصيبها يصيبنا ومفرداتك كانت تنطلق لتبقر الصمت العالمي دمت ودام حبرك الزاكي ...

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 26/03/2014 20:06:06
ساعرنا الرائع القدير عبد الوهاب المطلبي المحترم
السلام عليكم والرحمة
نعم صرخة بوجه تجار الحروب وفاشست التاريخ ، وعبيد الدرهم والدينار مصاصي دماء الأبرياء ، إنها لمأساة إنسانية وطنية ، ما أروعك حين تقول :
بيني وبين الله لا عتبا ً
هلا ليغضب َ من حمالة القدر ِ..
يا لوعة َ الشعراءِ في أحزانهم
ا لصارخون َكلحن الحق من وتر -
أجدت وأبدعت رحم الله شهداءنا الأبرار الأكرم منا والجود بالنفس أقصى غاية الجود ، وأدامك الله لقول الحق احتراماتي ومحبتي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 26/03/2014 19:46:05
الاديبة الراقية والشاعرة المبدعة فاطمة الزهراء بولعراس
أرق التحايا إليك يا سيدتي القديرة هي صرخة ضد عالم أخرس وأصم ولا بواكي ..الشعب العراقي يذبح في بغداد وفي المحافظات.. شبعنا من الاموت حتى الثمالة تصوري تفجر مدارسنا وأسواقنا في كل زقاق وشارع..لا تفعلها عصابة عادية إنما عصابات أستخباراتية مدعموة من الأنظمة الخليجية ..الف شكر لك سيدتي لمواساتنا.. هو رب يسمع ويرى ويمهل كثيرا...
مودتي وتقديري

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 26/03/2014 19:31:26
الاديب الرائع جمال عباس الكناني
أرق التحايا اليك...صرخة تتحدى عالما ً أصما لا يريد أن يسمع
الف شكر للزيارة البهية في صفحتي
مودتي وتقديري

الاسم: فاطمة الزهراء بولعراس
التاريخ: 26/03/2014 19:11:46
أرتعد عندما أقرأ هذا النوع من النصوص والذي كتبتُ منه الكثير في العشرية السوداء التي ضربت الجزائر في عمق
هذه النصوص لا أقرأها الآن ولست مستعدة لنشرها حتى لا أتذكر المجازر
أقصد أنني أحس تماما بمايعاني منه الشعب العراقي الشقيق
الذي تسجل مأساته هنا
مهما كانت التضحيات فلكل شئ نهاية...والشموع ستضئ دروب بغداد مهما طال الزمن وهي شموع لن تنطفئ
احترامي لهذا الألم الباذخ الشاعر القدير عبد الوهاب المطلبي
احترامي

الاسم: جمال عباس الكناني
التاريخ: 26/03/2014 18:54:03
الشاعر المبدع عبد الوهاب المطلبي

موجوع حرفك بوجع بغداد يتفتق حساً وصدقاً .

تقديري واعتزازي.

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 26/03/2014 18:35:22
الاديب الرائع الاستاذ كوثر الحكيم
أرق التحايا اليكم
قصيدتي ليست فنية وإنما هي صرخة بوجه صناع الإرهاب..وبات الكل ُ يعرفه...شكرا لزيارتك الكريمة شرفت صفحتي
مودتي وتقديري

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 26/03/2014 18:27:38
الاديب الرائع والشاعر المبدع استاذي الحاج عطا
نتمنى أن يعود لبغدادَ رونقها..شكرا ً لكرم الزيارة
مودتي وتقديري

الاسم: كوثر الحكيم
التاريخ: 26/03/2014 16:23:11
الأخ الشاعر القديرعبد الوهاب المطلبي المحترم
تحية وسلاماً!

لقد أستطعت بمهارة فائقة تصوير ما يجري في بلدنا من مآسى وأوجاع بشعر مؤثر حزين. شكراً جزيلاً لمجهودك راجياً لعراقنا الحبيب مستقبلاً أفضل.

تقديري وأخوتي!
كوثر الحكيم

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 26/03/2014 16:19:22
أخي الشاعر النابه عبد الوهّاب المُطّلبي

بغداد يا عزيزي أقوى من الارهاب وأعلى في
مقامها من السحاب وما تمر به هو ظرفٌابتلاءٌ لا بُدَّ أن ينتهي بعون الله والمخلصين .

دُمتَ ايّها الشاعر الاصيل في قلمه ووطنيته .

الحاج عطا




5000