..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الزوج التعيس وزوجته المطيعة

حسيب شحادة

عاش رجل طاعن في السنّ وتعيس حياتَه دائباً على جمع المال وتوفيره إلى أن تكدّس لديه مبلغ ضخم جدا. عُرف ذلك العجوز بين الناس بتعاسته  وبولعه في تكديس المال وببخله. مرض ذلك المسنّ ذات يوم وكان على حافة الموت فدعا زوجته وقال لها: يا زوجتي الحبيبة، أودّ أن أُطلعك  على أمنيتي الأخيرة، عِديني بأنك بعد وفاتي ستضعين كلَّ مالي مع جثّتي في التابوت. أريد أن آخذ كل مالي معي إلى الحياة بعد الموت.

وعدتْه زوجته بتلبية طلبه. بعد يومين فارق الرجل المسنّ الحياة. أُحضر التابوت ووضعتِ الجثةُ فيه، جلست زوجته بجانبه تنوح وتولول وجلست إلى جانبها صديقتها.

عند استكمال الطقوس وقبيل إغلاق غطاء التابوت صاحت زوجة الرجل المسن انتظروا لحظة وهرعت إلى غرفة النوم. رجعت بصندوق معدني صغير ووضعته في التابوت بجانب الجثة ثم أُغلق وسير به إلى الدفن.

اقتربتِ الصديقة من الزوجة المترملة وسألتها: هل وضعت كلّ المال في التابوت كما أمرك زوجُك؟ ظننتُ أنك سيّدة ذكية!

ردّت الزوجة الوفية: إنني زوجة مخلصة ومطيعة، لا أقدر أن أنكث بعهدي الذي قطعته على نفسي قدّام زوجي.

قالت الصديقة  هذا يعني أنك ألقيت بكل المال هناك؟. أجابت الزوجة: نعم، قمت بذلك حقا! جمعتُ كلَّ ماله، وضعته في حسابي ثم كتبت له شيكاً ودسستُه في التابوت، والآن صرفُ الشيك يتوقّف عليه!، إذا كان قادرا على ذلك فيستطيع إنفاقَه!

 

فحوى القصة: لا تظنن أبدا أن الرجالَ أذكى من النساء!

 

 

حسيب شحادة


التعليقات

الاسم: حسين خليل
التاريخ: 03/04/2014 10:30:59
عودنا العراقيون أن يكونوا هم أهل الثقافة والعلم بلا منازع. نقل تجارب الآخرين فائدة من فوائد الهجرة التي عانيتم منها وحولتموها إلى فرصة.
شكرا للأستاذ

الاسم: صبري الفرحان
التاريخ: 17/03/2014 11:54:50
الاستاذ حسيب شحادة المحترم
التفاته جيدة وانتقاء افضل
تراث حديث لان هناك امم حديثة قصة رائعة
وتراثنا ثر ولكن تركناه وراء ظهورنا و نجتر الماضي دون فائدة
شكرا




5000