..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عَلاّوي ينتصرُ لمَنْ ، عَلاّوي ؟

صباح محسن جاسم

علاوي  بائع  فواكه  في  مدينتنا  - المسيب - سقط  جريحا  اثر  قصف مدينتنا ( المسيّب)  بقذائف هاون أودت بحياة 30 شهيدا واكثر من 60 جريحا بعد مرور  يومين  على التقاطي صورةً له.

يرقد اليوم  مشلول الساقين في مستشفى المسيب الجمهوري  العام - ردهة  الجراحية العامة لا  الخاصة !

                                                       

لم اعبأ ابدا بالظلمة .. فالبرتقال يشعُّ  ضياءَه  والتفاحُ  يغنِجُ  بخدودٍ فوّاحة،

بشفيف العطر  الخالد ..    

و " اللالنكي" يتوسّل .. يتغزّل  ذوّاقَه

"علاوي" يفردُ ابهامَه ، ينتصر لعطر لا يعرف فاكهةً بين قبضته السحريّة ، وإشراقِه

بماذا يحلم " علاوي" ؟

في الدار، وكالمعتاد

يوزّعُ من كيس هداياه:

دُررَ النبقِ ، التفاح  والليمونَ بأنواعه.

راعيةُ ثماره ، دون خزينِ "عربته"، تتشهّى ثمارَ النبْق، دونَ ثماره

 فالنبقُ يحملُ نكهةَ – دربِ السدرة –

وانفاسَ – البصرة – وصداقات – العشّار –

وطعمَ " الخرّيط" ، حلاوةَ سوقِ الخضرة

والبسمةُ تتسعُ بالصّفرة ، مثلُ مناقيرَ الصُوص.

حين اختلفت على مدينتنا الأسماءُ وفجعنا  نتعثّرُ بين الشهداء  وجرحى الموجوعين

لوّح لنا ابنُ رفيقٍ راحل، وعرفنا فيه – حسن الأحمر* –

ومثله صديقُ الكلمة ابو عباسِ- كمال*

و – رياض*- يصوّبُ عدستَه يصوّرُ عرساً عابرْ

تودعنا الدموع  بفرحٍ  باذخ

من منّا سيجرؤ ويدرك

توليفةَ  " صاحب " ؟،

مَن حررنا بنقيع كسلنا !

مَن سلّمنا بيد لاعب!

يبصمُ  جباه تردّينا فيهجرنا الحُبُّ والودُّ فنفارق

الآن يتثاءب ليلُ مدينتنا

" الحادية عشرة " ..

أو كادت ، صوتٌ يغتصبُ ليلَ الجمعة.

وحِيْفُ الجّهلِ ينكأُ جَرحَه .. يخترقُ جدارَ المستشفى

" علاوي" يتطلع من أقصى زاوية الردهة، يميّزُ زبائنَه ومَن يعشقُ تفاحَه

لكن زبونَ الفرقة يحصدُ حِمْلَ ضيائِه

 يغدرُ بنا ببارودٍ وقنابل ، يَسرِقُنا دون مقابل

يأكلُ كلَّ ثمارِ صداقتِنا وجيرتِنا

ويعاتب .. ويطالب ..  ويغالب !

"علاوي" لمن لا يعرفه،

" علاوي" تاج العِشْرَة

 

 

* اسماء لبعض الشهداء – بطل كمال اجسام ، اديب وناقد، مصوّر مدينتنا

 

صباح محسن جاسم


التعليقات

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 16/03/2014 09:31:32
الأستاذ الباحث رفعت الكناني .. شكرا لمرورك بمحطة مدينتنا المسالمة .. تحيات من فراتنا الحاني ...

الاسم: رفعت نافع الكناني
التاريخ: 15/03/2014 20:12:10
لعن اللة القتلة مها تعددت اسمائهم وخلفياتهم والخلود للشهداء والعافية للجرحى ... تبا لوطن لايعرف ابناءة غير نعمة القتل والتشرد ووو التصفيق




5000