..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شوقٌ يُزهِر قصيدة للشاعرة والكاتبة: عناق مواسي

غسان أحمد نامق

شوقٌ يُزهِر قصيدة  للشاعرة والكاتبة: عناق مواسي   
 
Longing Blossoming Into A Poem

Poem by: Enak Mowassi

Translated by: Gassan Namiq

Sometimes my senses cannot bear your ether when you come close to me. They delay in returning to their orbits. But I excuse them if they stay out of tune ... I stood guard at the entrance of your fingers before the structures enter the kingdom of exposure and become slaves to your eyes.

The day I travelled to your eyes,

I packed the bags of the sun,

Inserted some light into the details of the tissues,

And left the place as pebbles

And memory

After the rain of a sluggish winter stopped.

My longing

Is a fertile land

For ears growing in all seasons of the earth,

Sand turning to glass,

And darkness turning to certainty,

On the eve of reunion with moans and moans,

Loud neigh, getting low and loud again,

In the equestrian field.

When your lips declared mandate on crystal,

They combined the limits of the impossible.

My longing blossoms into elderberry,

And inside me a poem grows,

Whose light blossoms

On my waist.

And the moments that danced with the dream of you

Are something from God.

Coming close to your orbit scatters me,

Moving away from being attracted to you

Is impossible

In the possible conditions!!

O poem that holds me as silence and words.

Take my longing to him.

Read him the songs of honey

On the flutes of absence,

And wager my loss in love.

O my poem travelling like a stray hind

Under the shade of clouds,

Pass by him,

Tell him my letters,

Flutter like a butterfly between his eyes,

Chase him till delirium.

My longing blossoms into poems in the grape calendar,

And plums that ripen before their yellow season.

*       *       *       *       *

Enak Sodqi Abou Mokh Mowassi was born on 21 November 1982 in Western Baqa, Al-Muthalath, Palestine, where finished her primary and secondary education. She received the First Academic Title in the English language and education with excellence, and started her studies for the Second Title in Diplomacy. She is completing her Third Title in “Media”.

She worked as an English language teacher at primary and secondary schools, and worked as a report writer for “Kul Al-Arab” weekly newspaper published in Al-Nassira city. She also works as a consultant to empower women in Al-Muthalath and as a media and public relations coordinator at domestic institutions.

She published a number of texts and short stories in Al-Ittihad newspaper issued in Haifa and in local Arab papers and Arab and global literary websites.

Some of her texts were translated into English among the best texts written by young female Palestinian writers.

She came in second position for the award to young writers in Abdul-Muhsen Al-Qattan Institution Culture and Arts Program for her story collection “Zammarin al-Lailak”. She was a founder of the Arab Palestinian Writers Association in Haifa where she worked as a Board member. She currently works as a media consultant at this Association.

The writer Mowassi is active at local Arab activities and at literary events and festivals. Her first published book was “Sa’a Ramliya wa Thalath Umniyyat”.

حواسي أحيانًا لا تحتمِلُ أثيركَ حين تقتربُ مِنكَ، فتتلكأُ في عودتها لمداراتها، فاعذرها إن غرّدت خارج السرب... وَقفتُ حارسةً على مداخل أصابِعكَ، قبلَ أن تدخلَ التراكيبُ مملكةِ البوح، فتغدو الأحاسيس سبيةً لعينيك ..

يومَ سافرتُ إلى عينيكَ

حَزمتُ حقائبَ الشمسِ

وأدخلتُ بين تفاصيل الأنسجة شيئاً من الضوءِ

وتركتُ المكانَ حصىً

وذاكرة..

بعدما كفَ مَطرُ شتاءٍ متكاسلٍ عن الهطول

الشوق فيَّ…

مهادٌ خصبٌ

لسنابل تنمو في فصول الأرض كُـلها

ورملٌ ينقلبُ إلى زجاجٍ

وحلكةٌ تتحولُ إلى يقينٍ

عشية وصالٍ وأناتٍ وأنات

وصهيلٌ يعلو، يهبط ويعلو

في ميدان الفروسية

شفتاكَ حينما صكتا الانتداب فوق البلوّر

ضَمت حُدود اللا مُمُكـن

الشوق فِيَّ يُزهِرُ بيلسان

وفي أحشائي تنمو قصيدة

يتفتحُ ضوؤها

على خاصرتي

واللحظات التي راقصتْ الحُلم مَعكَ

شيءٌ من الله

والاقترابُ من مدارٍك يبعثرني

والابتعاد عن الانجذاب إليكَ

شيءٌ منِ المستحيل

في ظروف المُمكِن !!

أيتها القصيدة التي تحملني صمتاً وكلمات

إحملي شوقي إليه

اقرئي له أغاني العسل

على مزامير الغياب

راهني خسارتي في الحب

يا قصيدتي المسافرة أيلةً شاردةُ

تحتَ ظلالِ السحاب

مُري عليه

بلغّيه حروفي

ورفرفي فراشة بين عينيه

وطارديه حتى الهذيان

شوقي يزهر قصائد في تقويم العنب

وبرقوقاً ينضجُ قبلَ موسمه الأصفر..

 

*       *       *       *       *

 

ولدت عناق صدقي أبومخ مواسي في 21 تشرين الثاني 1982 في مدينة باقة الغربية بالمثلث في فلسطين، وأنهت دراستها الابتدائية والثانوية في مدينتها باقة. حازت على اللقب  الأكاديمي  الأول في اللغة الانجليزية والتربية  بامتياز وبدأت دراستها للقب الثاني في "السلك الدبلوماسي". وتكمل الدراسة للقب الثاني في "الإعلام".

عملت معلمة لغة انجليزية في المدارس الابتدائية والثانوية كما عملت معّدة تقارير في جريدة "كل العرب" الأسبوعية الصادرة في مدينة الناصرة، بالإضافة لعملها مستشارة لتمكين المرأة في المثلث، ومنسقة اعلامية وعلاقات عامة لمؤسسات في الداخل.

نشرت العديد من النصوص والقصص القصيرة في بواكير نشرها في جريدة "الاتحاد"، الصادرة في حيفا، والجرائد العربية المحلية والمواقع الأدبية العربية والعالمية.

تُرجمت بعض نصوصها إلى اللغة الانجليزية ضمن أفضل نصوص لكاتبات فلسطينيات شابات.

حازت على المرتبة الثانية في جائزة الكاتب الشاب في برنامج الثقافة والفنون من مؤسسة عبد المحسن القطان عن مجموعتها القصصية "زمارين والليلك". وهي من مؤسسي اتحاد الكتاب الفلسطينيين العرب – حيفا، وشغلت فيه منصب عضو مجلس إدارة ، وتعمل حالياً منسقة إعلامية في هذا الاتحاد.

الكاتبة مواسي ناشطة في المحافل الأدبية المحلية العربية وفي مهرجانات وأمسيات أدبية . ويشار إلى أن  "ساعة رملية وثلاث أمنيات" هو الإصدار الأول لها.

 

غسان أحمد نامق


التعليقات




5000