.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المحاكمة

فرقد الحسيني

ألقيت برأسي المثقل بالهموم على وسادتي .. ودعوت النوم عدة مرات . فكان يرفض . ثم يرفض . ثم إستجاب . رأيت نفسي أطوف بلداً واسعاً أسمه العراق .اعبر الحواجز واحداً تلو الآخر .. بلا هوية أو جواز سفر . كانت الشوارع نظيفة واسعة . والحدائق تنبعث منها رائحة الزهور وهي تحتضن عصافير ملونة .. جاءت لها آمنة . رأيت الناس  تتصافح بعيداً عن النفاق .. وهناك على الجانب ينتظم  البعض في طوابير صامتة . لا أعلم ماذا كانوا ينتظرون . كان  هناك شرطياً واحداً يقف وسط الشارع . أطلق صفارة واحدة فتوقف كل شيء . كأنما الدنيا توقفت . ثم أشار بيده ايذاناً بالحركة . فسار الناس في إتجاهين لا عشرة إتجاهات . وعلى واجهة المحلات كانت لافتة من نوع  واحد تقول ( أعمل صامتاً وأترك عملك يتحدث ).

 ثم سمعت بعد ذلك صوت الأذان . فأنطلق الناس تاركين بضاعتهم بدون رقيب ..أحسست بشوق لسماع الضجيج لكوني قد تعودت سماعه . ففكرت بدخول المقهى . ولأنني لست من روادها . أشار الجميع حول لافتة تقول ( ليس منا من حاول تسقيط الآخرين ) خرجت مسرعاً من المقهى لأن ذلك لا يروق لي .كنت مستغرباً ومتسائلاً ! أين أنا من هذا العالم ! ؟ وهل حقاً أنا  في بلدي ؟ . فكانت الإجابة طرقات عنيفة على باب داري وصوت عجلات السيارات إستيقظت  فزعاً . ونهضت مهرولاً صوب الصوت . فوجدت أحد أقاربي متظاهراً بانكاري . يرتدي بدلة شرطي  تطوعاً لخدمة المبادىء  . وبجانبه يقف جاري مخبراً سرياً كان يشير الي معرفاً بي الجميع . وبدلاً من الرد على تحيتي حيث بادرت بالسلم والإستسلام . دفع لي الشرطي بورقة تدعوني لحضور جلسة المحاكمة أمام القضاة الجناة وأمام الشعب بتهمة أني تجاوزت حدودي بالحلم. 

فرقد الحسيني


التعليقات

الاسم: خالد شنشول البهادلي
التاريخ: 24/04/2012 18:30:16
رائع انت اخي فرقد وانت تنفض الغبار عن حقائق علينا اعلانها واعادة النظر في بناء انساننا وان شاء لن يعود الزمن الذي يعتقل الانسان فيه على احلامه ويتهم على مايجول في خياله ان شاء الله تقبل وافر احترامي ايها الرائع في نحت الحقيقة على صخور الازمنة الحمقاء

الاسم: خالد شنشول البهادلي
التاريخ: 24/04/2012 18:28:06
رائع انت اخي فرقد وانت تنفض الغبار عن حقائق علينا اعلانها واعادة النظر في بناء انساننا وان شاء لن يعود الزمن الذي يعتقل الانسان فيه على احلامه ويتهم على مايجول في خياله ان شاء الله تقبل وافر احترامي ايها الرائع في نحت الحقيقة على صخور الازمنة الحمقاء

الاسم: محمد الحسيني كندا
التاريخ: 06/05/2008 17:10:57
من اي قاموس أنتقي كلماتي ومن أي معجم أستل عباراتي وما عساني ان قول لتلك الأهات وانت تجسدها على هذة الصفحات ..... واستجلت من خلال سطورك النيرة أياديك البيضاء سائلا ربي ان يتعاهدك بالتوفيق الى منتهى الطريق

الاسم: فرقد الحسيني
التاريخ: 05/05/2008 19:29:10
شكرا لك ايتها الثائرة..بوجه النفاق
وشكرا لك ايهاالساجد للحق بلا رياء
انا منكم ازداد عزماً على قول الحقيقة
تحياتي ايها المنتظرون بزوق شمس ترسل اشعتها بلا رقيب

الاسم: ثائرة شمعون البازي
التاريخ: 04/05/2008 10:28:02
اخي العراقي الاصيل
عاشت ايدك وعاش فكرك ونريد المزيد
تحية من عراقية مغتربة
التشكيلية
ثائرة

الاسم: الشاعر سجاد الموسوي
التاريخ: 03/05/2008 15:52:09
الللللللللله احسنت ياسيد فرقد اسلوبك رائع حد اللعنة




5000