.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نداءُ المعاني

 

1

تَتَمَايَلُ الْأَوْرَاقُ تَكْبيرَاً،

وَتَسبيحَاً، وَحَمْدَاً

حينَ تَنْتَشَرُ الْحُروفُ عَلى السُّطُورِ،

فَتَهْبِطُ النَّجْمَاتُ مِنْ فِرْدَوْسِهَا فَرَحَاً،

وَتَرْقَصُ حَيْثُ تَبْتَسِمُ الْمَعَاني،

تُلْهِمُ الْأَرْوَاحَ، وَالأَبْدَانَ

أَسْرَارَ الْكَوَاكِبِ، وَالْغَيَاهِبِ،

ثُمَّ تَصْطَحِبُ النَّدَى الْمَسْكوبِ

مِنْ سِرِّ الْبَقَاءِ،

تَهيمُ عَابِرَةً بِهِ شَوْقَاً

لِعُشَّاقِ الْجَمَالْ

2

مَا أَفْصَحَ الصَّمْتَ الَّذي

يَلْهو بِأَجْنِحَةِ الْكَلَامِ مُرَدِّدَاً

مَا سَوْفَ تَرْضَاهُ الْبَواطِنُ

حينَ تَسْمَعُ مَا يُريدُ،

وَحينَ تَقْرَأُ مَا يَوَدُّ،

فَرَغْبَةُ الْمَطْلوبِ رَغْبَةُ غَالِبٍ،

حَثَّ الْخُطَى طَلَبَاً،

وَآمَنَ أَنَّ أَصْوَاتَ الْمَحَبَّةِ، وَالْهُدَى

لُغَةٌ يُفَسِّرُها السُّكونُ،

فَيَضْحَكُ الْمَغْلوبُ إِيمَاناً

بِميلَادِ الْمُحَالْ

3

بِشَواطِئ الْآيَاتِ

أَغْرِسُ غَايَتي حَجَراً،

يَبوحُ فَسَائِلاً جَذْلى،

فَأَنْحَتُ في ظِلَالِ ثَوابِهَا قَمَرَاً،

أَعومُ بِضَوْئِهِ مِنْ نَجْمَةٍ عُلْيَا

لِبَسْمَةِ نَجْمَةٍ أَحْلَى،

فَمَا الْآفاقُ إِلَّا رَغْبَةٌ،

هَدَمَتْ جِدَاراً كَانَ يَرْسمُهُ

الَّذي قَبِلَ الْهَزيمَةَ

عِنْدَ أَوَّلِ هَمْسَةٍ حَمْرَاءَ،

جَادَ بِهَا عَلى عَجَلٍ سُؤَالْ

4

بِعَفَافِ أُنْثَى الْمَاءِ

تَبْدَأُ قِصَّةُ النَّهْرِ الَّذي اغْتَسَلَتْ

بِنَذْرِ ضِفَافِهِ الْأَيَّامُ،

فَابْتَهَلَتْ قَوَافي الْعُمْرِ،

وَهْيَ تُقيمُ طَقْسَ صَلَاتِهَا

بِخِضَاب أَفْئدَةِ الصَّبَايَا،

حَيْثُ تَغْفو الْأُمْنِيَاتُ عَلى صُدُورٍ،

لا يُفَارِقُهَا هَديلُ حَمَامَتَيْنِ،

تُرَفْرِفَانِ هَوَىً،

تُرَدِّدُهُ الْمَوَاويلُ الَّتي

انْهَمَرَتْ لِتَبْتَكِرَ الظِّلَالْ

5

الْقَمْحُ نَادَاني تَعَالْ،

وَصَبَاحُ شَمْسِ الْبُرْتُقَالْ،

وَالْمَفْزَعُ الْمَخْبوءُ حُلْواً

في أَهَازيجِ الْجَنوبِ،

وَفي أَنَاشيدِ الشَّمَالْ

مَنْ قَالَ: لَا؟

فَالْحُبُّ في تِلْكَ الْقُرَى

في الطِّينِ، في الْأَكْوَاخِ،

في جَمْرِ الْمَوَاقِدِ،

في السَّنَابِلِ، في الْمَنَاجِلِ،

فَوْقَ أَضلَاعِ الْمَنَازِلِ،

في مَضَايِفِ آلِ جُودٍ،

عِندَ آلْـ...

آتٍ إلَيْكِ

لِأَرْتَوي قُبَلاً مِنَ الْحُبِّ الْحَلَالْ

***

 

 

  

 

عبدالكريم رجب صافي الياسري


التعليقات

الاسم: عبدالكريم رجب الياسري
التاريخ: 15/05/2014 17:57:06
الاخ الاستاذ سلام عبدالله التميمي
السلام عليكم
شكرا جزيلا لك
سعادتي كبيرة بحضورك
وروعة منثورك
تقبل فائق احترامي

الاسم: سلام عبدالله التميمي
التاريخ: 04/05/2014 19:25:05
السلام عليكم اخي العزيز لقدشاهدتحضورك البديع وّذوقك الرفيع في اختيار المفردات التي تمس شغاف القلوب وتحرك خيال كل ذي عقل لسبر اغوار الحقيقه التي يخشى بعض الناس حتى باالاشارة اليها امنياتي لك بالتوفيق ودوام الابداع

الاسم: عبدالكريم رجب الياسري
التاريخ: 26/02/2014 15:42:22
الاستاذ د.عصام حسون
السلام عليكم
شكرا جزيلا لك سيدي
سعادتي كبيرة بحضورك
وروعة منثورك
تشرفت بك كثيرا
تقبل مني كل مودة وتقدير
اخي الفاضل

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 25/02/2014 22:31:31
تَمَايَلُ الْأَوْرَاقُ تَكْبيرَاً،
وَتَسبيحَاً، وَحَمْدَاً
حينَ تَنْتَشَرُ الْحُروفُ عَلى السُّطُورِ،
فَتَهْبِطُ النَّجْمَاتُ مِنْ فِرْدَوْسِهَا فَرَحَاً،
وَتَرْقَصُ حَيْثُ تَبْتَسِمُ الْمَعَاني،
تُلْهِمُ الْأَرْوَاحَ، وَالأَبْدَانَ
نص رائع في اشتغاله, بديع في بلاغته, كثير الدلالات, ساحر في اسلوبه, يتسلل الى النفوس بلا أستئذان, جميل في ايقاعه, عذب في نغماته....
تحيه للشاعر المتالق عبد الكريم الياسري مع وافر الحب والموده!




5000