.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يــــــوم في بغـــــــــداد الثقافي

عباس عبيد علوان

كانت اجواء هذا اليوم في21/2/2014 زيارتي المركز الثقافي في شارع المتنبي وبالقرب من سوق السراي كانت تغص بمحبي الثفافة ومتعاطيها و قاعات المركز تغص بروادها و بندوات الشعر و للموسيقى واخرى للعشائر والاخرى لعروض الرسوم والتراث و ساحة للمركز تجد فيها ندوات ومعارض والاغرب ما وجدته معرضا للصور الفتوغرافية صورا جميعها بشعة ( فهناك عجوز يرثى لها ونساء واطفال يملئن الماء من ترع قذره اماكن قذره وصور محزنه و تخرج بتصور نهائي عنها وكأن العراق لا مكان فيه لنقطة واحدة لايوجد فيها جمال او اناس في قلبهم رحمة وتخرج من هذا المعرض بنفس منكسره ومهزومة ، وسالت عن معد المعرض ، قلت له : الا يوجد شئ للجمال غير ذلك : اتقبل تعرض هذه الصور على ابك الصغير : قال لا قلت لماذا تعرضها علي وعلى الاخرين ؟

وثم مقابل المركز الثقافي موقع القشلة وبنايتها التي تتباهى بالمئذنة الجميلة : وفي يوم يما من عام 1932 م سجن والدي تحت هذه المئذنة حيث كان عسكريا وسجنه مسؤوله فيها ربما خالف الاوامر .

هذه الماذنه اليوم هي جميلة وبنايتها زاهية وهي الان صرح ثقافي

بغداد هي الثقافة والفن والفن الهادف وليس الفن المهزوم والهابط الفن الذي يبني ولا يهدم والذي له علاقة بتحدي باعداء العراق

 

عباس عبيد علوان


التعليقات




5000