..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لــه فيها مـوازين

عطا الحاج يوسف منصور

لَا تُخْضِعُ الحُبَّ في الدُنيا قوانينُ

       ولا تـقـــومُ  لــــهُ فـيهـا مـــوازينُ

في  مَـنطقِ الحُـبِّ أحكامٌ  مُحَيرةٌ

      كالُـلغزِ تبقى وقـدْ غــابـتْ مضامينُ

إذا  تَنفّـسَ  لا يُبقي  لنا  جَلَداً

          لـــهُ تَـخـرُّ على رغــمٍ  عـرانيـنُ

وكَـمْ أذلَّ  وكَـمْ أبكى بسـاحـته  

        وصار فـي قيـدهِ الـواهي سـلاطـينُ

لَــهُ مشيتُ وكان  الحُبّ مُنطلقي

         دربـاً تَجَـلّـتْ بــهِ هـــذي الافـانـينُ

وكُنتُ أحـمِلُ قنديلَ الهوى أملاً

         ولا أصـيـخُ وإنْ لامَــــتْ مـلايـيـنُ

حتى وعيتُ بأنّ الحُـبَّ في زمني 

             قـصائـدٌ دُبِّــجـتْ فيها العناوينُ

خَلَتْ من الروحِ لا تعني سوى هَرجٍ

         وزُخــرفٍ نحـوهُ يسعى المساكينُ

هـنا عَـلِمتُ بأنّ الحُـبّ  أغـنـيـة ٌ

      بـهِا يـطـوفُ عـلى غِـــرِّ  مَـلاعــينُ

ويـنـتهي الـحبُّ وجــداً لا يُفارقُـهُ

    والسـامرُ اللـيلُ والـمَـغـنى الطـواحـينُ

تـدورُ في رأسـهِ كالـخـمـرِ شــاربُها

       أمـسى رهـيـناً تُـعـاطـيهِ الـشـياطينُ      

للـهِ أشـكو ولا أشـكو الى أحـدٍ  

      مـا ضـاعَ مني ســتحكيـهِ الـدواوينُ

×××××××××××××××××××××××××××××× العراق /  بغداد                        الاحد  في 4 /  تموز /  1993  

 

 

عطا الحاج يوسف منصور


التعليقات

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 16/02/2014 08:47:47
أخي الاديب الموسوعي الشاعر كريم مرزه الاسدي

وعليكم سلامُ الله ورحمته وبركاتُه
أخي الكريم إنّي أتغنى الى الحبِّ الروحي وكما تقولُ هو الحبُّ الباقي .
توّجتَ قصيدتي بحضوركَ وتعليقكَ أيها العراقي
الحُر روحاً وقلماً .
تحياتي مشفوعةً بالودّ أهديها لكَ مع تقديري
واحترامي .

الحاج عطا

الاسم: كريم مرزة الأسدي
التاريخ: 15/02/2014 22:06:24
شاعرنا المطبوع القدير الحاج عطا الحاج يوسف منصور المحترم
سلام عليكم من لله ورحمة وبركات
هل أنت مع الجمال الفاني ، أم مع الحب الباقي ، الزمن يدور والشعر يلاحقه مستقبلا ، ويستفرغ ماضياً:
بـهِا يـطـوفُ عـلى غِـــرِّ مَـلاعــينُ

ويـنـتهي الـحبُّ وجــداً لا يُفارقُـهُ

والسـامرُ اللـيلُ والـمَـغـنى الطـواحـينُ

تـدورُ في رأسـهِ كالـخـمـرِ شــاربُها

أمـسى رهـيـناً تُـعـاطـيهِ الـشـياطينُ
رائع جدا، والأروع لم تكتفِ بشيطان ، وجعلتهم شياطينا ، دمت لللإبداع والجمال والحب ، احتراماتي ومحبتي

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 15/02/2014 18:30:01
أخي الاديب الشاعر العلم عبد الفتّاح المُطّلبي

ما أحلى وأجمل حضوركِ وتعليقكَ أيها الشاعر
العلم لقد أسعدتني فأسألُ الله أن يُسعدُكَ ويمنحكَ الصحة الدائمه لنستقي من منهلكَ العذب ونستنيرُ بنيّر فكركَ أيّها العراقي الاصيل طبعاً وطابعاً .

دُمتَ أخاً متفضلاً .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 15/02/2014 18:15:30
الفاضله نور النور الاديبه نور علي

إنّي لَأجد كلماتي عاجزةً من أنْ تَفِيكِ حقّ ما تُعلقينَه في جِيدِ قصيدتي من كلماتٍ ماسيّةٍ فتقبلي مني القليل أيّتها الاديبة المبدعة

مع شكري واحترامي لكِ .

الحاج عطا

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 15/02/2014 14:20:07
قصيدة رائعة ككل القصائد التي يُبدعها الشاعر المتألق أستاذنا الحاج عطا الحاج يوسف وهي من النوع الذي لا يخبو بريقه برغم أنها تسعينية المولد فما أجمل قولك أستاذنا :
هـنا عَـلِمتُ بأنّ الحُـبّ أغـنـيـة ٌ

بـهِا يـطـوفُ عـلى غِـــرِّ مَـلاعــينُ

ويـنـتهي الـحبُّ وجــداً لا يُفارقُـهُ

والسـامرُ اللـيلُ والـمَـغـنى الطـواحـينُ
- تحياتي وإعجابي أيها الشاعر الكبير

الاسم: نور علي
التاريخ: 15/02/2014 13:58:03
سيدي الماهر إحساسا والبارع أناقة ورقة الشاعر الكبير الحاج عطا الحاج يوسف إكبارا وتعظيما....
سلمت أناملك وأنت تطرز لوحتك الفنية هذه بدرر الكلمات
وتنثر إحساسات العشق والوجد والتيم شذرات ﻻمعة لؤلؤية...
وتتألق كلماتك شعاعا نورانيا يحمل بين طياته شكوى اﻻلم من هجر الحبيب
ومعناة العاشق وجعا وشغفا بين السطور....
دام أبداعك وعذوبة مشاعرك الراقية تحياتي وكبير إحترامي

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 15/02/2014 12:02:20
أخي الشاعر السكسفون السامي سامي العامري

حَملتُ الحريرَ لصانع الحريرِ فأرجو أن أحوز
به برضاكَ أيّها الرائع المشرق في روحه
وروائعه الشعريه،لقد ذكرتَ شاعرنا البريكان
الذي قتلته ألايدي التي قتلت الكثير من
مبدعي العراق إنّها مأساة نعيشها بالامس
ونعيشها اليوم لتناسي المسؤلين أمثال هؤلاء
المبدعين .

لكَ مني أطيب التمنيات وأعطر التحيات
ودمتَ أخاً متفضلاً .

الحاج عطا


الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 15/02/2014 11:22:08
أخي وصديقي الشاعر الزاهر زهير الحُسيني

حضوركَ أضفى على قصيدتي رونقاً وبهاءً فلكَ
مني أيها الزاهر خالص الشكر مع أطيب التمنيات .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 15/02/2014 11:18:26
أخي الطيب الشاعر المبدع جمال مصطفى

أجمل ما أقرأ هو تعليقكَ الذي أجد فيه
لذّة الناقد الحصيف .

شكري لكَ مشفوعاً بالودّ مع باقة ورد .

الحاج عطا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 15/02/2014 11:13:43
اخي الشاعر النابه عبد الوهاب المُطّلبي

لكَ مني وافر الشكر على تعليقكَ الرقيق
وأتمنى لكَ أيام حلوه في عيد الحبِّ هذا
وفي كلِّ الاعياد .

دُمتَ مُتفضلاً .

الحاج عطا

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 14/02/2014 21:38:34
وكُنتُ أحـمِلُ قنديلَ الهوى أملاً

ولا أصـيـخُ وإنْ لامَــــتْ مـلايـيـنُ

حتى وعيتُ بأنّ الحُـبَّ في زمني

قـصائـدٌ دُبِّــجـتْ فيها العناوينُ

خَلَتْ من الروحِ لا تعني سوى هَرجٍ

وزُخــرفٍ نحـوهُ يسعى المساكينُ

ـــــــ
حُييتَ من ناسج ماهر ومحترف للدمقس والحرير
القصائد التي دُبجت فيها العناوين هي ما يطرب نقَدة اليوم أما غر القصائد كهذه فقراؤها الزمن والتأريخ الحي النقي ولي وقفة قادمة قصيرة مع محمود البريكان حيث يناول نفس هذه الموضوع ولكن بلغته الشعرية الخاصة به
مودتي مع لبن أربيل وتمر زهدي

الاسم: زهير كاطع الحسيني
التاريخ: 14/02/2014 20:20:54
في مَـنطقِ الحُـبِّ أحكامٌ مُحَيرةٌ

كالُـلغزِ تبقى وقـدْ غــابـتْ مضامينُ

صورة شعرية رائعة ووصف جميل.. سلمت يراعك .. ما أبهى خزاؤنك من النفائس.. تحياتي

زهير كاطع الحسيني

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 14/02/2014 19:44:41
الشاعر المبدع الحاج عطا الحاج يوسف منصور

ودا ودا

( في منطق الحب أحكام محيرة

كاللغز تبقى وقد غابت مضامين )

وهنا تحديدا تتجلى روعة الشعر وقدرة الشاعر , أي

أن يحاكي هذا اللغز معيدا اليه مضمونه .

قصيدة الحب تضفي الجمال على الحب وبهذا تحفظه امثولة

للقارىء .

قصيدة ذات غنائية عالية , وقافية صداحة

دمت مبدعا وعاشقا يا ابا يوسف

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 14/02/2014 17:50:08
الاديب الرائع والشاعر المبدع الحاج عطا الحاج يوسف
أرق التحايا اليك
(لَا تُخْضِعُ الحُبَّ في الدُنيا قوانينُ

ولا تـقـــومُ لــــهُ فـيهـا مـــوازينُ

في مَـنطقِ الحُـبِّ أحكامٌ مُحَيرةٌ

كالُـلغزِ تبقى وقـدْ غــابـتْ مضامينُ )
أسعدك الله بعيد الحب وطابت أيامك
محبتي وتقديري




5000