..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عشـــبةٌ للوجه العابــــس

سعد الحجي

لو أنكِ جئتِ إلَـيَّــا 

لوجدتِهِ يسكنُ فِـيَّـا  

وجهٌ للمــــــــــــــــوْتِ ..  

لا يعبأُ بما مرَّ  

وما يُرتقبُ بأن يأتـــــــــــيْ ..

لا يكترثُ بحــبٍ أو مقْـــــــــــــتِ ،

.

هو وجهٌ للموْتِ يخـبّــرُ أنكِ فانيةٌ

- مثلي -

صائرةٌ نسْياً مَنْسيّــا ..

...

..

.

لو أنكِ جئتِ إلَـيَّـا

لوجدتِهِ يجثُـمُ فِـيَّـا

صمتٌ وصَليـــــــــلْ ؛

إهابُ الزقّـــورةِ

إذ تكتظُّ بصلواتٍ وتراتيـــــلْ

خلاّها الزمنُ ، بأصقاعٍ من بابلَ ، وتلاشى

فَـهْي حبيسةُ صمتٍ كالماءِ يصفّدها

فيموجُ صليــــلْ  

لو أنكِ جئتِ إلَـيها

لتنادتْ ، من أسْرٍ تنعتقُ ،

كأنفاس عليــــلْ

وتطلبُ لمسَتكِ لتبْرأ

يا عشبةَ گـلگــامشَ  

يا بعثاً يكمن فيّــــــا ..

سينهضُ

رغم الموتِ الشاخصِ بين يديّـــــــا ....

سعد الحجي


التعليقات

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 08/02/2014 11:22:54
سامي العامري
صديقي راعي البجع..
تقول نسيت نقل تحياتي لصديقنا جمال؟ فلابد اذن أن تصف قصيدتي بــ الناعسة،
لأن من ينتشي ببريق الثمالة يرى كل ما حولنا يتمايل ثملا!
وداً ومرحى صديقي الراعي..

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 08/02/2014 11:19:22
جمال مصطفى
الصديق الشاعر البصريّ..
على موقع التواصل في الفيسبوك شاركتُ ومضتك الشعرية
عن الوطن والغراب ودمعتيه المتراميتين، قلت عنها: ويل البصرة! وما تواصل رفدها الشعر به من شعراء لهم اهاب الدهشة الذي لا يبلى ولا يضمحل رغم مرور عربة الزمن العاتي..
وداً .. ودا

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 08/02/2014 11:04:59
قصيدة ناعسة !
سيما الياء وألف الإطلاق وبالإمكان تطويرهاوذلك باللعب على القافية ـــ رائعة
تحية لطائر السعد الحجي
واعذرني لأني لم أنقل تحياتك لجمال فقد كنتُ مخبوصاً نوعاً ما

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 07/02/2014 21:21:49
سعد الحجي الشاعر الشاعر

ودا ودا

(يا عشبة كلكامش

يا بعثا يكمن فيا .. سينهض )

سينهض كالعنقاء

طائرا من رماده الى ما يشاء

ولو بعد حين .

مرحبا بإطلالتك الشعرية الأنيقة ايها الشاعر

ولكنني بصراحة شعرت بقلق ما , قلق على سعد الحجي

من نبرة مواربة في القصيدة عن الموت والفناء وما

يشبه ذلك . القصيدة صافية رغم هواجسها المرة

لا تقل عن شقيقاتها قواصد سعد الحجي السابقات بل

تكاد تدشن مرحلة جديدة في مسار شعر سعد الحجي .




5000