..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إحتجاز مصور تلفزيوني على يد قوات الجيش العراقي

هادي جلو مرعي


في بغداد 5 /يناير

يطالب مرصد الحريات الصحفية السلطات الأمنية بإطلاق سراح مصور قناة الشرقية الفضائية ماجد الشعباني الذي إحتجزته قوة أمنية تابعة للجيش العراقي في منطقة الغزالية غرب بغداد صباح اليوم الأربعاء حين كان يقوم بعمله المعتاد، ونقلته الى مقر الفوج الثالث بقضاء أبي غريب، وماتزال تصر على إبقائه لديها دون أن يكون هناك مبرر لإحتجازه زملاء الشعباني الذين إتصلوا بمرصد الحريات الصحفية قالوا،إن زميلهم كان يقوم بواجبه وفقا لكتاب تخويل حصلت عليه الشرقية من قيادة عمليات بغداد منذ شهر من الآن حيث تاكد للمرصد ذلك من خلال الإتصال بقيادة العمليات، حين إعترضته قوة مرابطة عند السيطرة 117 في منطقة الغزالية غرب بغداد ونقلته الى مقر الفوج الثالث اللواء الرابع والعشرين جيش عراقي في قضاء أبي غريب.

 مرصد الحريات الصحفية الذي يعبر عن أسفه لتعمد قوات تابعة للجيش العراقي الإساءة الى الصحفيين والتضييق عليهم في أماكن الأحداث، يدعو السلطات الرسمية الى التوجيه بضرورة التعاطي المهني مع عمل الصحفيين ووسائل الإعلام التي تقوم بالتغطية الصحفية في بغداد وبقية مناطق البلاد وعدم المساس بهم ومنحهم الإذن في التنقل خاصة وهم يلتزمون في الغالب بتعليمات قوى الأمن وتوجيهات قيادة عمليات بغداد التي تشترط وجود كتب تخويل بالعمل منها وهو ماتوفر عليه الزميل الشعباني .

وتعرض الصحفيون والعاملون معهم لهجمات متتالية منذ الغزو الأمريكي للعراق عام 2003، حيث قتل 274 صحفيا عراقيا و أجنبيا من العاملين في المجال الإعلامي، منهم 162 صحفياً قتلوا بسبب عملهم الصحفي وكذلك 62 فنيا و مساعدا إعلاميا، فيما لف الغموض العمليات الإجرامية الأخرى التي إستهدفت بطريقة غير مباشرة صحفيين وفنيين لم يأت إستهدافهم بسبب العمل الصحفي ، وأختطف 65 صحفياً ومساعداً إعلامياً قتل أغلبهم ومازال 14 منهم في عداد المفقودين .

حسب إحصائيات مرصد الحريات الصحفية.

إلا إن جميع هذه الجرائم لم يُكشف عن مرتكبيها، ويتجاوز تصنيفها بكثير أي بلد آخر في العالم.

 هادي جلو مرعي

 رئيس مركز القرار السياسي للدراسات

 

هادي جلو مرعي


التعليقات




5000