..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


دموع الموتى

سعد جاسم

 

دمعةٌ للأمِ

وقدْ خذلَها قلبُها البسيط

حزناً على غيابي الغامضِ الثقيل

فعادتْ الى اللهِ

بجسدٍ مضيءٍ بالدمعِ

وحليبِ البراري .

********

دمعةٌ للأبِ

وقدْ نهشَ رقبتَهُ

وحشُ السرطانِ

فعادَ الى الربِّ

بجسدٍ مُكتظٍ

بالحكمةِ والصلوات .

**********

دمعةُ للأخِ

وقدْ دفنتْهُ الحربُ

بطينها الحزينِ

في مقبرةِ الجنوب المالحةِ

ولكنَّ روحَهُ البيضاءَ

مازالتْ تتلألأُ

مثلَ حمامةِ الخلقِ الأولى .

*********

دمعةُ للأُختِ

وقدْ أكلَ قلبَها

فقدانُ الولدِ الجميلِ

فعادتْ الى هناكَ

بقلبٍ مثقوبٍ

ينزفُ حزناً خاثراً

وحنيناً ابيضَ .

**********

دمعةٌ للجدّةِ

وقدْ ذابَ جسدُها

في محرقةِ " السُكريِّ" اللعينِ

ولكنَّ روحَها العلوية

تركتْ ذكراها العاطرةَ

حتى في قلوبِ الملائكة .

**********

دمعةٌ ... دمعتانِ ... ثلاثُ لآلئٍ

للعمّاتِ الغائباتِ

امهات الحنانِ والنحيبِ :

" الملكةُ " كأنَّها ملاكٌ

يمشي على الأرضِ

" امُّ النعمةِ " كأنّها غزالةٌ

تضيءُ الأمكنةَ بالامومةِ والفرح

و " تنزيلُ " الرحمنِ وروحه العابقةُ

بالمسكِ والزعفرانْ .

*********

ياأيها الأحياءُ ... الموتى

ياهاجسي في الغيابِ

والفقدانِ الفادحِ

إنَّ هذهِ الدموع

لم تكنْ سوى سورةِ جرحٍ

طاعنٍ في الحنينِ

يأخذ هيئةَ نهرٍ نازفٍ

تتوهجُ في مراياهُ

وجوهُ الغائبينَ

لهمُ الذكرى

وعلى أرواحِهم

قرآنٌ من الضوءِ

والســلام

سعد جاسم


التعليقات

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 05/02/2014 01:50:17
لك الشكر والمحبة
صديقي الناقد والمترجم المبدع د. صالح الرزوق

الاسم: سعد جاسم
التاريخ: 05/02/2014 01:48:46
لقبك الناصع الكبير تلويحة حب
اخي الاستاذ العزيز عبد الفتاح المطلبي
شكراً باذخاً لذائقتك العالية
محبتي وامتناني

الاسم: صالح الرزوق
التاريخ: 03/02/2014 17:16:19
قصيدة ظريفة.

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 03/02/2014 16:45:52
النص الذي يبتكر طريقا إلى القلب ، بل إلى القلب الكلي للكون لا تستطيع أن تقرأه بل تترك عينيك تمتصان وهج ذلك النص مستمتعا بذلك وهكذا أن قارئ هذا النص فعلت شكرا للنص الجميل .




5000