.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ثلاث قصائد للشاعر الفنلندي بو كاربيلان

نزار سرطاوي

 

•1.          قاسياً  كان الشتاء

 

"لم يكن هناك الكثير لإطعام البط.

قلبت أمي سلة الخبز رأسا على عقب.

راحت طيور البط تزعق وبدا عليها عدم الرضا.

كان الماء أسود وسرعان ما تجمد.

 

قاسياً  كان الشتاء. قاسياً  كان الشتاء.

حتى الأموال في المصرف تجمدت.

الاحتفال مساء السبت لم يعد ممكناً

إلا بالتناوب مرةً دون الأخرى.

 

•2.          مساء

 

سريعاً يمرّ الفجر، سريعاً يمرّ النهار، لكن المساء اللطيف

يجلب معه الشفق، يمضي مثل مياه الخليج

ما بين الأشجار الداكنة حيث تقف بلا حراك.

من بين الأمواج على بعد أميال تصلنا رويداً رويداً

أصوات جافّة، شظايا كلمات تغرق من خلال الهواء -

سريعاً سريعاً يمر نهارنا لكن المساء يتلبث في الدفء الصيفي،

الدفء الصيفي اللطيف يظل متلبثاً في الدماء التي سوف تصبح داكنةً هنا

تحت تيجان الأشجار، تحت تحديق عين السماء المفتوحة، المفتوحة بلا حدود.  

 

 

•3.          سأل العجوز...

 

سأل العجوز: "أما زالت أشجار البلوط هناك؟

كانت هناك غابات في أيامي. أما زالت موجودة؟"

كان يجلس في منزل صغير في مونتيري،

ما عاد يتذكر اللغة السويدية، يقول بضع كلمات بالروسية.

كان يجلس هناك مثل ظلِّه، بعينين

لا تبصران راح يراقب الحديقة المحروقة -

نادراً ما كانت أمواج البحر تصل إلى هنا، لم تجلب معها جواً لطيفاً  

" الأولاد من المَزارع كانوا يرقصون يوم السبت." 

تنحنح، كانت يداه قلقتين

"مزامير القِرَب؟ أو شيء من هذا القبيل، لا أذكر،

الأشجار، أذكرها جيداً، أشجار البلوط الضخمة، الغابات،

يبدو كأنما كانت تقدر على أن تمنحنا جواً لطيفاً -"

رمقتي بنظرة يكاد يملأها الغضب  

كأنما كان يرتاب بالحقيقة. أجبته كما يتمنى:

"ما زالت هناك، وما أروع أن نستريح تحتها."

مرّت لحظة سكون. ثم ما لبث أن قال وقد سرح بعيداً:

حين يتحرك الريح خلال غابة البلوط، تظلّ دائماً تذكر ذلك.     

  

------------------------------

 

بو كاربيلان هو واحد من ابرز شعراء فنلندا في العصر الحديث. وهو أيضاً روائي وكاتب مسرحي وكاتب مقالات وناقد ومترجم. كتب باللغة السويدية التي هي اللغة الرسمية الثانية لفنلندا إلى جانب الفنلندية.

ولد كاربيلان في العاصمة الفنلندية هلسنكي في 25 تشرين الأول / أكتوبر عام 1926. تلقى تعليمه المدرسي في أقدم مدرسة في هلسنكي. بعد ذلك التحق بجامعة هلسنكي ودرس ألأدب وتخرج بدرجة الماجستير عام 1948. كما حصل على الدكتوراه في عام 1960. عمل من عام 1946 إلى عام 1980 موظاً في مكتبة بلدية هلسنكي، ليصبح لاحقاً مساعداً لمديرها.

 

تأثر كاربيلان في بداياته بمدرسة الحداثة السويدية والوجودبة الفرنسية. فسادت في قصائده صور الظلام والحزن والسكون. لكنه فيما بعد التفت إلى الآداب الكلاسيكية الإغريقية والرومانية فكانت بالنسبة له مصدر إلهام كبير.

 

ظهرت مجموعته الشعرية الأولى في عام 1946. ومنذ ذلك الحين أصدر 14 ديواناً شعرياً.  وفي عام 1977 حصل على جائزة الأكاديمية السويدية لدول الشمال (اسكندنافيا)، التي تُعرف بجائزة "نوبل الصغرى." كما نال جائزة فنلنديا مرتين (1993 و 2005). وفي عام 2006 حاز على الجائزة الأوروبية للأدب.

 

ترجمت أعماله إلى اللغات الإنجليزية، الفنلندية، الدانماركية، النرويجية، الألمانية، البولندية، السلوفاكية، والفرنسية وسواها.

توفي في كاربيلان بمرض السرطان في 11 شباط /فبراير عام 1911.

نزار سرطاوي


التعليقات




5000