..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قراءة في تراتيل الإبتسامة ما بين الرقة وجدلية الحزن ( محمد شمسي)

عبد الوهاب المطلبي

 

 

 

 

الشاعر الراحل محمد حسين المطلبي

منفردٌ هذا الشاعرُ في الروح المتسامية ِفي نسمات ٍالنهر المبتسم ِفي داخله دوامة أحزان مخفيه،  والشعر ُ عراقي ُ الحزن ِ من عاش معه  يتراءى سمحا ً وبشوشا ً حتى أن َّ كل قريب منه لم يحمل إلا أسرار وداعته والود المنهمرغيمة خلق ٍزخت  في مشوار محبيه أشعة دفء ٍ للفرح الحالم بالآمال والحالم ُ بعراق ٍ  حر ٍ  وسلامٍ وآمان ٍ بين طوائفه..شاعرنا  خاض مغامرة ً بين الغابات الأفريقيه..فأبدع سجلها ( ألف ميل بين الغابات)حين قرأت الديوان َ( دم الشجر الساحلي) فاجأني قيثار الحزن

والشاري للفرح ِ اللاموجودِ والنازف  زمن الموت السائدِ في وطن المنفى:

{دم الشجر الساحلي}

(يقفلُ الحزن ُ بابه

فتعود الدموع صبايا الى سرر الظل

مشفقا ً أسأل الشجر الحجر  الطحلب المر

: في كل قافلة ينثر الخوف

وفي كل مبغى لهُ جسدٌ يذرف الحب للسائلين)

الحزنُ الأزلي الشمولي المفتوح على بحر ٍ فطم السواحل..خلافا لمرأى الشاعر محمدحسين المطلبي في صفحات أيامه المألوفة قبل الرحيل خلافا لجدلية الحزن والأبتسامة لتي لم تمت أبدا ًبل سمت  كحمامة بيضاء ترفرف في سماوات ذاكرتنا الجمعية

حين أقفل الحزن بابة: في أية رحبة ٍ أو سماءٍ لحياة جيلٍ قد خذلته فراسة الأحلام..تتحول الدموع الى صبايا في أراجيح الظل حيث الغياب أو الوجود المبعثر فوق مستوى الادراك الجمالي لكنه ضائعٌ بين مرايا الطبيعة التي تعكس كل شجرة وكل حجر وحتى مرارة الطلحب ذلك الأزلي الغائب الحاضر في كل قافلة محاولة عبور مخاضات الحزن والخوف بين ضفتي المجهول واللامجهول حتى أن أجساد المباغي هي الأخرى تنشر وتوزع  الخوف والحزن ..هل كان يشعر في قيامة الرحيل مبكراً

( ففي كل صيف تساق الجراح المدماة من نضجها للقبور)

البيت يعيد القصيدة كجزء من صورتها  الهولوغرافية  إذ أن الجزء يعكس حركة الكل ويعيد التفاصيل بدقة غير مألوفة ..هل ورث الشعراء ُ المبدعون صمت الصحراء الحزينة الأطلال.. لن تجد شعرا ً عراقيا مبدعا إلا والحزن داجن لديه في أعماقه حتى وإن حاول أن  يخفيها بمرح ٍ ما أخاله مصطنعاً

( ها هي الريح

فوق نافذتي تصعد

تحك بجلدها أنفي

ونجلسُ صامتةً تحت ذيل السرير

مثل قافية الباءمألوفة ً

مثل وجه الحبيب)

الريح  خلافا ً للرياح  الريح  كائن حي :الطاقة السلبية أو السالبة  والرياح الطاقة الإيجابية  فتعبير القرآن الكريم للريح ( ريح صرصر عاتية) إن لم تحمل الموت والدمار فعلى الأقل تحمل الحزن الأزلي مثقلة  بالوحشة والغربة حتى يكاد يشعر بها كقطة أليفة تحك جسدها بأنفه  ثم تنساب الى ماوراء الأشياء تثير لديه تداعيات شتى فتقفز الوجوه البهية  الحبيبة

( أمسِ حطت على قفا البيت ورقاء

بكت ......فبكيت

وتغنت أيها الشاعر ُ الغريب

ذقت ماء العراق

ودمي فيه برّ! الجنوب

فبكت ....فبكيت

ليتني أستطيع غير البكاء)

يتراءى لي الشاعر محمد حسين المطلبي وقد أغترف غواية الغربة في نيجيريا فتذكر العراق ودجلة وتحول الى نهر من حنين لم يقل ما قاله ابو فراس الحمداني عن ورقائه :( أيضحك ُ مأسورٌ وتبكي طليقة ٌ)  إنما وحد البكاء الشاعر وورقائه ورأى العراق في الغربتين غربة الروح وغربة الوطن وتمنى أن يعثر على مصباح علاء الدين بدون جدوى

يمتاز إسلوب الشاعر ( محمد شمسي){ كنيته الفنية} بإسلوبه السهل الممتنع مستعينا بالرمز تارة وبالآستعارة في إنسابية مرهفة بعيد ا ًعن الحشو والخطابة والسرد النثري محافظا ً على الإيقاع الموسيقي الذي يحمله الى ضفة العنادل

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

له ديوانان : هما طوفان الشمس بالكلمات ، ودم الشجر الساحلي الذي تناولت منه قطرة من نهر صافي أوسع من المدى

كما إن له في أدب  الرحلات والمغامرات :(ألف ميل بين الغابات )وكتاب (كوميديا الزواحف) وكتب للأطفال


عبد الوهاب المطلبي


التعليقات

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 18/01/2014 15:41:03
الاديب الرائع والناقد والشاعر المبدع كريم مرزةالأسدي
أرق التحايا اليك إستاذي العزيز
الف شكر الى زيارتك البهية

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 17/01/2014 13:19:25
الشاعر القدير الأستاذ عبد الوهاب المطلبي المحترم
السلام عليكم والرحمة
نشكرك جداً أيها النبيل على التعريف ، وتسليط الضوء ثانية لذكرى الشاعر والإنسان محمد شمسي ( محمد حسين) المطلبي ، راجيا لكم التقدم والرقي ، احتراماتي ومحبتي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 16/01/2014 19:09:32
إستاذي الكريم الصرح الثقافي والادبي البروفيسور السيد عبد الإله الصائغ
نجدد أرق تحياتنا ونحيطكم علما بأن الشاعر المبدع محمد حسين المطلبي( محمد شمسي) من مواليد العمارة ( ميسان) عام 1943 وتخرج مدرسا مختصا باللغة العربية كان مهتما بالثقافة والادب عاصر من ادبائنا المطلبين الدكتور مالك المطلبي وعبد الرزاق المطلبي وعبد الجبار المطلبي وعصار أدباء الستينات ومنهم القاص الراحل موسى كريدي لم اسمع من الاصدقاء من جرح شعوره
توفي ي 26/4/1996على أثر تليف بالكبد تحول الى مريض خبيث حيث لم يفطن أنه مصاب بالسرطان إلا بعد انتشاره
كان محبا لأسرته وكان يكثر من القول:الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه..في اخر أيامه أصابت جسده آلاما لا تطاق لم يبك وكان يبتسم ويقول قبل موته لقد تطهرت الحمد لله لقد تطهرت

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 16/01/2014 14:23:24
إستاذي الكريم الصرح الثقافي والادبي البروفيسور السيد عبد الإله الصائغ
نجدد أرق تحياتنا ونحيطكم علما بأن الشاعر المبدع محمد حسين المطلبي( محمد شمسي) من مواليد العمارة ( ميسان) عام 1943 وتخرج مدرسا مختصا باللغة العربية كان مهتما بالثقافة والادب عاصر من ادبائنا المطلبين الدكتور مالك المطلبي وعبد الرزاق المطلبي وعبد الجبار المطلبي وعصار أدباء الستينات ومنهم القاص الراحل موسى كريدي لم اسمع من الاصدقاء من جرح شعوره
توفي على أثر تليف بالكبد تحول الى مريض خبيث حيث لم يفطن أنه مصاب بالسرطان إلا بعد انتشاره
كان محبا لأسرته وكان يكثر من القول:الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه..في اخر أيامه أصابت جسده آلاما لا تطاق لم يبك وكان يبتسم ويقول قبل موته لقد تطهرت الحمد لله لقد تطهرت

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 16/01/2014 10:33:08
الاديبة القديرةد.هناء القاضي
أرق التحايا اليك
شرفتنا بزيارة صفحتنا المتواضعة..
لك مني كل الود والتقدير

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 16/01/2014 10:11:09
شكرا لك ولكل عراقي أصيل يسلط الضوء على رموزنا الأدبية والثقافية . اولئك الأشخاص لايمكن أن يطيويهم النسيان ، ولم يولدوا لتمرّ أسمائهم مرور الكرام دون التوقف عندها والانحناء لهم.بارك الله فيك أخي المطلبي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 16/01/2014 09:33:46
الأأديب الرائع والكاتب والباحث المبدع والناقدالقدير علي حسين الخباز
ارق التحايا اليكم
الف شكر لكرم الزيارة

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 16/01/2014 09:30:53
إستاذنا الكبير والرمز العراقي الأشم البروفيسور عبد الإله الصائغ
أرق التحايا إليك
إذا كان الشاعر الراحل محمد حسين المطلبي وصفته بناطحة السحاب فإنك يا استاذنا الكريم الشمس التي تعانق الأرض وتنيرها..منحك الله نعمة الصحة والعافية أيها القدير العراقي..وانت لم يف بحقك العراق وأهل العراق كواحد من رموز العراق الكبيرة التي أثرت واعطت ليس للعراق وحده وانما عربيا وعالميا
إستاذي الكبير إن الأبجدية التي اعرفها لم ولن ترسم مكانتك الأدبية والثقافيةوأشياء آخرى لم تحضرني فلك شكر آل المطلبي وأمتنانهم وشكري ومحبتي واحترامي
أما عن الاستاذ الذي لم يقبل في الدراسات العليا هو الشاعر حسان يوسف المطلبي أو الاسم الرسمي لع عبد الحسين يوسف المطلبي
وعلمي إن عائلتكم يا مولانا المبجل ضمت الكثير من الادباء والأديبات وأنتم السادة آل الصائغ النجفيين الكرام مفخرة العراق أجدد تحياتي وتقديري لسموكم

الاسم: عبد الاله الصائغ طلبات الى الاستاذ عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 16/01/2014 08:18:25
عبد الاله الصائغ طلبات الى الاستاذ عبد الوهاب المطلب
بحثت كثيرا عن ميلاد محمد حسين المطلبي فأعياني البحث وبحثت عن التاريخ الدقيق لوفاته واسبابها فلعلك تساعدني لكي اضيف ذلك الى ماكتبته فيه ضمن موسوعتي فضلا عن طلب سابق ! كما اعتذر عن نسيان العلامة اللغوي البروف غالب المطلبي كما اعتذر عن مبدعين من ال المطلبي لا اعرف عنهم ما يكفي فثمة مبدعات فضلا عن الاستاذة خلود وثمة فنانون تشكيليون من ال المطلبي زدني علما ياولدي

الاسم: عبد الاله الصائغ طلبات الى الاستاذ عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 16/01/2014 08:18:11
عبد الاله الصائغ طلبات الى الاستاذ عبد الوهاب المطلب
بحثت كثيرا عن ميلاد محمد حسين المطلبي فأعياني البحث وبحثت عن التاريخ الدقيق لوفاته واسبابها فلعلك تساعدني لكي اضيف ذلك الى ماكتبته فيه ضمن موسوعتي فضلا عن طلب سابق ! كما اعتذر عن نسيان العلامة اللغوي البروف غالب المطلبي كما اعتذر عن مبدعين من ال المطلبي لا اعرف عنهم ما يكفي فثمة مبدعات فضلا عن الاستاذة خلود وثمة فنانون تشكيليون من ال المطلبي زدني علما ياولدي

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 16/01/2014 05:05:58

تسلم ايها الرائع المبدع دوما اخي عبد الوهاب المطلبي لك محبتي ودعائي وانت تستذكر بطلا من الرائعين

الاسم: عبد الاله الصائغ احسنت كثيرا ولدي الاستاذ عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 15/01/2014 23:26:05
عبد الاله الصائغ احسنت كثيرا ولدي الاستاذ عبد الوهاب المطلبي
حقا بكيت وانا استذكر المنارة ناطحة السحاب محمد شمسي او محمد حسين المطلبي سيان ! عن ماذا نتحدث بحق روحه الطاهرة ؟ عن كونه رائدا في السفر الى مجاهل العالم ؟ عن شعره ذي اللون الساخن عن افكاره التي كنا مبهورين بها ؟ واو عن جماله المبهر !! نعم كان وسيما جدا وكانت البنت اذا نظرت اليه احمر وجهه وجعل عينيه في الارض ؟ محمد حسين المطلبي هل هو اسم عابر في حياتنا حتى يتناساه الادباء والمثقفون !! يالهي انا لم اتحدث عن خلقه بعد ! محمد شمسي كان من القلائل الذين يتجنبون المزاح واعظم ضحكاته هي الابتسامة الخفيفة ! هذا الابن البار للعمارة او العراق من يستطيع ان يفيه حقه ؟ اخلاقه انني ارتجف حين اتذكر ناطحة سحاب من بيت المطلبي ! يابيت المطلبي كم اعطيت العراق من المبدعين وكم اعطاك العراق ؟ هذا ناطحة السحاب المطلبية عبد الرزاق المطلبي مريض ! لو كان هذا العوج بن عنق في افقر دولة لارسلته الى الغرب ترافقه لجنة طبية ! يابيت المطلبي فيكم الناطحة الكبرى البروف عبد الجبار المطلبي ومالك المطلبي ! وانت ياولدي عبد الوهاب انت مغدق ومعط وهذه الروضة الغناء خلود المطلبي من يجهل ثمارها ! انا بلشت منذ شهور اكتب عن البيوتات المبدعة ويجيء بيت المطلبي في الصميم فقط ياولدي اجبني عن واحد عظيم منكم نسيت اسمه كان معي في الدراسات العليا وكان الاول في العراق ثم طرد من الدراسة لان عمره كان زائدا عن العمر المقرر للدراسات العليا بيوم واحد ! واشهد ان الجامعة ظلمته وظلمت العلم معه اريد اسمه ارسله لي واريد صورته ! اشكرك ولدي الاستاذ عبد الوهاب وانا من قرائك ولكن صحتي لاتسمح لي ان اعلق على كثير من الكتابات المهمة بينها كتاباتك ! يارب احفظ لنا البقية من عمالقة بيت المطلبي !

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 15/01/2014 20:44:32
الإستاذة الفاضلة الاديبة الرائعة تغريد المطلبي
ارق التحايا اليك
أنا واثق بأني أمام أدبية تنثر ضوع أحرفها بشاعرية لا مثيل لها وانا أزعم بانك شاعرة أو قاصة لك إسلوب أدبي متميز مذهل وانا لا اريد مجاملة بل أقسم بأنك تحترفين الكتابة الأدبية ولهذا أرجو أن تنشرين الابداع الذي يشع من بين السطورالتي كتبت بسرعة
تحياتي اليك والى عائلتك و الى أخيك الفنان عمر المطلبي أبو مصطفى وجميع الاخوة
تقديري واحترامي

الاسم: تغريد المطلبي
التاريخ: 15/01/2014 19:58:47
الاستاذ الفاضل حينما خطرت في بالك ذكرى المبدع الراحل ودونتها طرقت على ابواب ذاكرتنا فتقافزت احزاننا تسابق نبضاتنا تجول في مسرح الخيال تبحث عن ملمح من ملامح الماضي الجميل فوجدته حاضرا صارخا بان الابداع لا ولن يموت ... دمت ترفد الذاكرة بالشهد المصفى ...

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 15/01/2014 18:00:50
الاديبة الراقيةوالقاصة والشاعرة المبدعة فاطمة بو لعراس
ارق التحايا اليك
اوافقك على أن رقة المشاعر تستقبل الشجن لأنَّ الشعراء اكثر احساسا بالظلم الإنساني ولعله آتيا ً من اللاوعي الجماعي لأجداد تأثروا بأقانيم الرمضاء ونواحهم على الاطلال
تقديري واحترامي

الاسم: فاطمةالزهراء بولعراس
التاريخ: 15/01/2014 16:49:45
الشاعر الإنسان عبد الوهاب المطلبي
مالفت انتباهي هو قدر الحزن في الشعر العراقي..لكني أعتقد أن كل الشعراء حزانى ولهذا يكتبون.. الأصل في الشعر هو رهافة المشاعر
عمل جليل رفع الستار عن شاعر مُجيد..رقيق
شكرا لهذا العمل الجليل أيها النبيل
احترامي الكبير

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 15/01/2014 15:45:29
أعز حبيب لي الشاعر الازرق المبدع جلال جاف
ارق التحايا إليك صديقي متمنيا من الباري تعالى ان يرزقك الصحة والعافية ونعمة الإبداع
تقديري ومحبتي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 15/01/2014 15:41:11
الاديب الرائع والشاعر المبدع الحاج عطا الحاج يوسف
أرق التحايا اليك
زيارتكم أريج الياسمين وضوع الهال..شرفتنا بزيارتك الكريمة إستاذي

الاسم: الأزرق
التاريخ: 15/01/2014 15:33:53
حبيبي الشاعر والاديب الرائع

عبد الزهاب المطلبي

تقديري العالي لهذا الجهد الادبي الوفي الانساني الرفيع..
الف تحية لروح الشاعر الراحل محمد حسين المطلبي ( محمد شمسي)
رعاك الرحمن ودمت بخير وعافية
احترامي وتقديري العميق

جلال جاف

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 15/01/2014 14:42:36
أخي الشاعر النابه عبد الوهّاب المُطّلبي

ما عرضته لهذا النجم الذي ضاع في خضم
مآسي العراق قد كشف عن شاعرٍ أضاعه حُكّام
لا يعرفون قيمة الانسان فضاع من مبدعينا الكثيرون .

أحسنتَ في تعريفنا على شاعرٍ إنْ غاب بجسده
فلقد بقيَ منه شذا عطره .

دُمتَ في حفظ الله وأمانه .

الحاج عطا




5000