..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة محافـظة الانبارالاخباريـــــــة ليوم 15-01-2014

نهاد شكر الحديثي

* قال الناطق باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن أن الوزارة تجدد دعمها ومساندتها لقطعات الجيش في محاربة الارهاب، وفيما اشار الى أن مراقبة الطرق الوعرة الممتدة مع الحدود الاردنية السورية اسفرت عن الاستيلاء على العشرات من السيارات ورؤوس الاغنام المهربة، لفت الى أن اموال التهريب تذهب لتمويل ودعم الارهاب في العراق. واوضح معن إن "قطعات وزارة الداخلية المتمثلة بالشرطة الأتحادية ولواء الرد السريع وقيادة قوات حرس الحدود تجدد دعمها لقوات الجيش العراقي في حربها ضد الأرهاب سيما في مراقبة عمليات التهريب"، مبيناً أن "قيادة قوات حرس الحدود في محافظتي نينوى والأنبار قامت بمراقبة الطرق الوعرة الممتدة على الحدود المحاذية لسوريا والأردن من خلال تكثيف الطلعات والتفتيش المستمر ليلآ ونهارآ". اضاف أن "هذه العمليات اسفرت خلال الاسبوع الماضي عن الأستيلاء على المئات من رؤوس الأغنام وعشرات السيارات المهربة، فضلاً عن اعتقال عدد من المهربين"، مشيراً الى أن "هؤلاء المعتقلين اعترفوا بأن اموال التهريب تذهب لدعم وتمويل الارهاب في العراق".

*و داهم جهاز مكافحة الارهاب، الاحد 12ك2 ، منزل شيخ عشيرة البو فراج على خلفية تورطه بقتل اربعة جنود من قبل عناصر تنظيم "داعش" الارهابي في محافظة الانبار وتم إلقاء القبض عليه.يذكر ان الجنود الاربعة احتجزوا في مضيف الارهابي الشيخ علي ناصر البوفراج بعد اسرهم من قبل تنظيم "داعش" الارهابي، وتم اجراء اتصالات هاتفية مع ذوي المختطفين بعد ان وعدهم الشيخ باطلاق سراحهم الا انه وبعد مضي ساعة من المكالمة تم قتل الجنود رميا بالرصاص وهم على مرمى حجر من المضيف باشراف الشيخ نفسه، بحسب ما افاد به مصدر عسكري.

 

*أعلنت لجنة الصحة في مجلس محافظة الانبار الثلاثاء 14ك2  أن غالبية الضحايا الذين سقطوا جراء القصف الجوي والمدفعي في مدن الفلوجة والرمادي وجزيرة الخالدية هم من النساء والأطفال والمدنيون بشكل عام فيما أكدت أن وزارة الصحة زودت الانبار بسيارات إسعاف جديدة بعد تعرض السابقة لإطلاق نار من قبل الجيش خلال محاولتها إخلاء الضحايا، وقالت رئيسة لجنة الصحة في مجلس محافظة الانبار أسماء العاني إن عدد الضحايا من النساء والأطفال في القصف الذي تنفذه قوات الجيش سواءا بالطيران او لمدافع والدبابات بلغت مستويات كبيرة
وأوضحت العاني إن عدد الأطفال النساء القتلى او المصابين يتضاعف يوميا
مؤكدة أن غالبيتهم دفنوا بدون شهادة وفاة طبية بعد تعذر وصولهم إلى المستشفيات وبعضهم توفي نتيجة عجز سيارات الإسعاف عن الوصول إليه لاخلاءه وضل ينزف حتى الموت، لافتة إلى أن وزارة الصحة قدمت خمسة سيارات إسعاف إلى الانبار بعد تعرض عدد من سيارات الإسعاف إلى إطلاق نار من قبل الجيش كما أرسلت 17 شاحنة من الأدوية والمواد الطبيبة رفض الجيش إدخالها إلى الانبار، وتابعت العاني أن الرمادي وحدها بلغ عدد الضحايا فيها 300 قتيل غالبيتهم نساء أطفال والوضع لافتة إلى أن وزارة الصحة قدمت خمسة سيارات إسعاف إلى الانبار بعد تعرض عدد من سيارات الإسعاف إلى إطلاق نار من قبل الجيش كما أرسلت 17 شاحنة من الأدوية والمواد الطبيبة رفض الجيش إدخالها إلى الانبار مشيرة إلى أن مجلس المحافظة يسعى وبشكل جاد إلى إيقاف القصف الجوي والمدفعي في المدن الذي بالعادة لا يكون ضحيته سوى المدنيين0



بدأت الأمم المتحدة في إيصال كميات من المواد الغذائية وغير الغذائية بالإضافة إلى المياه الصالحة للشرب ومستلزمات النظافة الصحية والطبية الى محافظة الانبار، وقالت منظمة الامم المتحدة  بالتعاون مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في بيان صحفي انه تم  إيصال  كميات من المياه الصالحة للشرب ولوازم النظافة الصحية والبطانيات والمواد الأخرى، وتهدف هذه المساعدات إلى تقديم مساعدة مخصصة للأطفال والنساء الذين تضرروا جراء الإقتتال. وتقوم منظمة الأمم المتحدة للطفولة بتوزيع مجموعات من المستلزمات الطبية والأدوية، والمواد إستهلاكية، بهدف تعزيز المخزون لدى بعض المؤسسات الصحية المحلية، ومن المفترض أن تلبي كل واحدة من هذه المجموعات الاحتياجات الأساسية لعشرة آلاف شخص لمدة ثلاثة أشهر. ووزعت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين على العوائل التي لجأت الى المدارس والجوامع في عدة أحياء من مدينة الفلوجة (100) طرد تحتوي على مواد الإغاثة الأساسية تشمل بطانيات، وأكياس نفايات، وأدوات طبخ، وفرش للنوم، ولوازم النظافة الصحية، ومواد أخرى. وبناءً على طلب تقدمت به حكومة أربيل، تعمل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين على إعادة تأهيل مركز عبور بهاركا لإيواء النازحين القادمين من محافظة الأنبار. وستقوم قافلة المساعدات الثانية التي أرسلتها مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم، بتوزيع (500) طرد إضافي من مواد الإغاثة الأساسية في الأيام المقبلة على المدارس والجوامع التي يقيم فيها النازحون، في حين أرسلت منظمة الأمم المتحدة للطفولة كميات إضافية من خزانات المياه ومؤن لوازم النظافة الصحية. وتقوم وكالات إنسانية أخرى تابعة للأمم المتحدة من بينها المنظمة الدولية للهجرة، وبرنامج الغذاء العالمي، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، على حشد وتوجيه المساعدات الإنسانية الغذائية وغير الغذائية إلى المناطق المتضررة، بما في ذلك (1,000) طرد تحتوي على مواد غير غذائية جاهزة للتوزيع من قبل المنظمة الدولية للهجرة. وسيقوم صندوق الأمم المتحدة للسكان اليوم بتوزيع (10,000) طرد من المواد الغذائية. وتحدث الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق السيد نيكولاي ملادينوف قائلاً "من الضروري تلبية الاحتياجات العاجلة لسكان محافظة الأنبار، وخاصة أهالي الفلوجة والمناطق المحيطة بها، وضمان حصولهم على الماء الصالح للشرب، ولوازم النظافة الصحية اللازمة، والغذاء والمواد الطبية في هذه الأيام شديدة البرودة من فصل الشتاء وهي أولوية. وقد سررت للإستجابة السريعة من قبل وكالات الأمم المتحدة وتعاونها مع الحكومة والمواطنين على أرض الواقع ". ولقد سجلت الأمم المتحدة أكثر من (11,000) أسرة نازحة حتى الآن، وتعمل الأمم المتحدة بشكل وثيق مع وزارة الهجرة والمهجرين والشركاء في مجال العمل الإنساني على الإستمرار في إحصاء أعداد المهجرين وتقييم إحتياجاتهم العاجلة وحاجاتهم التي لم تلب حتى الآن.

  

*افاد مصدر في المديرية العامة لتربية الانبار ان وزارة التربية قررت تاجيل الدوام الخاص بالمدارس لمحافظة اﻻنبار الى السادس عشر من الشهر الثاني (شباط) وذلك نظرا للأوضاع الراهنة التي تمر بها المحافظة وذكر مصدر اخر من رئاسة جامعة الانبار رفض الكشف عن اسمه ان وزارة التعليم العالي اعتبرت عطلة نصف السنة لطلبة محافظة الانبار تبدا من الرابع من هذا الشهر وتنتهي في الثامن عشر من الشهر نفسه.

اعلن السيد احمد خلف الدليمي محافظ الانبار انه تم تشكيل لجنة للتنسيق مع الوزارات المعنية لتقديم الخدمات الى محافظة الانبار برئاسة "وزير الدفاع وكالة سعدون الدليمي وبعضوية السيد محافظ الانبار الاستاذ احمد خلف الدليمي ومدير عام دائرة المتابعة والتنسيق الحكومي في الامانة العامة لمجلس الوزراء رياض فاضل محمد". واوضح ان "اللجنة تضع اليات ايصال الخدمات الى الانبار بعد العملية الامنية التي تشهدها المحافظة".مدير الاعلام في جامعة الانبار



 

                       تاجيل امتحانات الفصل الدراسي الاول

اعلن السيد رفعت مطر الدليمي مدير الاعلام والعلاقات العامة في رئاسة جامعة بغداد في اتصال معنا ان مجلس جامعة الأنبار اتخذ في جلسته الخامسة التي عقدت هذا اليوم الثلاثاء الموافق 2014/1/14 قراراً حدد بموجبه بداية الدوام الرسمي للفصل الدراسي الثاني سيكون في يوم الاحد الموافق 2014/2/2 وسيتم تحديد موعد إمتحانات الفصل الدراسي الأول بعد مباشرة الطلبة للدوام في كليات الجامعة 00 متمنين لكم النجاح والتفوق ولمحافظتنا العزيزة الأمن والسلام 00

*نفى مجلس عشائر محافظة الأنبار، الثلاثاء14ك2 أي صلة لشيخ عشيرة البو فراج باستشهاد الجنود الأربعة، عادا الحادثة مؤامرة خبيثة تهدف لتشويه سمعة عشائر الانبار، فيما أكد أن الحادثة بعيدة عن التقاليد والأعراف العربية والإسلامية ولا ترتضيها الطبيعة البشرية. وقال عضو المجلس الشيخ محمد الدليمي في تصريح صحفي إن "ما تناولته بعض وسائل الإعلام حول تورط الشيخ علي ناصر الفراجي باغتيال الجنود محض كذب وافتراء وليس له ذرة من الصدق"، معتبرا أن "اتهام الفراجي لم يبنى على دليل مادي أو منطقي، بل على افتراءات وأجندات تهدف لإثارة العنف الطائفي والثارات بين العشائر ". واكد أن "منزل ومضيف الشيخ الفراجي يقع في مكان تسيطر عليه قوات الأمن، وهو هو أول الداعمين للقانون والاستقرار"، مؤكدا أن "الجريمة البشعة المتمثلة بقتل أسرى عزل لا يقدم عليها أبناء العشائر ولا توجد بتاريخهم هكذا اعمال". وأشار الدليمي إلى أن "الحكومة تعلم أن داعش هي من قتلتهم وقتلت مدنيين من أهالي الرمادي في نفس الوقت بدم بارد لأنهم ناصبوها العداء"، داعيا وسائل الإعلام إلى أن "يتقوا الله بالعراق ولا ينقلوا أخبارا تؤجج الساحة الشعبية".

 


كشف مصدر في قيادة شرطة الانبار، الثلاثاء14ك2 ، أن تنظيم داعش نفذ جرائم اعدام بصفوف عشائر الدليم بعد رفضهم تواجدها وتأييدهم لقوات الأمن وقال المصدر في تصريح صحفي إن "ما يعرف بتنظيم دولة العراق والشام داعش نفذ أحكام اعدام بحق عدد كبير من ابناء العشائر رفضوا تواجدهم بالانبار وأعلنوا تأييدهم لقوات الأمن"، معتبراً أن "داعش تكرر السيناريو السوري بحلب في الرمادي وهذا ما سيعجل هلاكها وسحقها". وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "عدد أبناء العشائر المنتفضة ضد داعش يتزايد مع تزايد رفض الشارع الانباري لهم"، مؤكداً أن "هناك مقترح للحكومة بإعادة تسليح الأهالي للدفاع عن أنفسهم من خطر تلك الجماعات".

نهاد شكر الحديثي


التعليقات




5000