.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تجليات

ذياب شاهين

هذا سُرايَ وَهذا عُروجي

                     نَبِيَّاً أَطوفُ ضِفافَ البُروجِ

أَريجاً أَضوعُ بِجُنْحِ اللَيالي

                   فَكَمْ مِنْ نُجومٍ شَــفاها أَريجي
بُراقي سَرى قـَدَّمَتْهُ النُّجومُ

                  بِرقَصِ الحَواري وَنَقْرِ الصِّنوجِ

ضَرَبْتُ بَوَجْدي ضُلوعَ المَدارِ

                  فَبانَ الطَّريقُ كَضوْءٍ وَهــيـــجِ

وَغَمْرُ البِحارِ رِضا ً بايَعَـتْنـي

                  وَرَمْلُ الصَّحاري وَجَمْرِ الثـُلوجِ

خَرَجْتُ أُغَـنِّي إلــهَ الوُجـودِ

                 فَرَقَّ الـوُجودُ لـِصَوْتي البَهيـــجِ

وَأَهـْدَيْتُ رُوحِي لِرَبِّ الجَّمالِ

                    فـَـإمّــا فَنائي وَإمَـــا خُروجـــي

لَكَزْتُ الرِياحَ كَخَيْلِ البَراري

                       قَـطَعْنَ سِـراعاً رِياطَ السُّروجِ

أَنا ابنُ السَّماءِ بَذَرْتُ الحُروفَ

                       سَقَتـْها البُروقُ، غَدَتْ كَالمُروجِ

وَزَهْرُ فُروعي يَمُصُّ الضِّياءَ

                      تــَقــومُ حُـبالى كَــثَمْــرٍ نـَضيــجِ

مَزَجْتُ الحُروفَ بِوَحْيِ السَّماءِ

                      وَصِحْتُ: صَحابي، إلَيْكُم مَزيــجِي

فَما حطَّ طَيْرٌ عَلى أَيْكِ حَرْفي

                          إلاّ وَطــافَ طـَـواف َ الحـَجيــجِ

يَــبوحُ بـِـعشْقٍ كَعـِـشْقِ الإِماءِ

                         فَيَصْعَـدُ غَــيْمـاً كَقِــطـْـنٍ حَـليــجِ

إذا داهـَـمَــتــْهُ ذِئــابُ الضِّلالِ

                      وَشـُـرْسُ الــضَّبــاعِ غـُـواةُ الــفُــروجِ

سـَـلامٌ عَــليــهِ كِــتابي وَأَهـْـلي

                        فَــهــذا مُحــيطــي  وَتُلْكُم خــَـليـجي

 

 

 

ذياب شاهين


التعليقات




5000