..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ترانيم الموج الازرق ( القسم العاشر)

د.علاء الجوادي

ترانيم الموج الازرق 

القسم العاشر

علاء الجوادي

"قصائد ومقاطع من ديوان ترانيم الموج الازرق، الديوان الثاني علاء الجوادي"

الترنيمة (87)

بقبقة الحمام

زار الشاعر صديقاً له وكان هذا الصديق من مربي حمام الزينة الجميلة وكانت متعددة الاشكال والالوان وكانت تهدل بصوت جميل وكان صاحب الحمام ينثر الطعام فتلتقطه الطيور وهي تذرق باستمرار مرحة مستأنسة وصاحبها مسرور بهذه المناظر البهيجة. تامل الشاعر هديل الحمام واقتبس من اصوات بقبقتها شعره فقال:

بقبقو قو بقبقو قو

هات طعماً خذ ذروقو

قالها الطير بريئاً

ولقد شب الحريق

نحن للسلم رموز

يابني العنف افيقوا

نحن للعدل نشيد

نحن وجدان عميق

نحن للحب نغني

عندما يعلو شروق

بعشوش الدفئ نغفو

ضمنا ليل رقيق

لصباح الخير نرنو

اذ يحينا صديق

وتزاققنا عناقاً

رقصنا فيه رشيق

وتهادينا هديلاً

عازف فيه عشيق

واحتضناها فراخاً

دائم فيها الطريق

نحن للقادم نسعى

والى الصفو نتوقوا

بكلام هو شدو

بقبقوقو بقبقو قو

بغداد دار السلام بتاريخ 21/3/2008

ترنيمة (88)

ترنيمة للمسيرة

يا مسيرة الاسلام

انت الظافرة لانك انت الحقيقة وماعداك فهو الباطل...

يا مسيرة الاسلام

تمضين وتمضين لاتوقفك المصاعب والمصائب...

يا مسيرة الاسلام

في انسجام تتحركين لان حركتك حركة التكامل في الوجود...

يا مسيرة الاسلام

يا ام الانبياء والاوصياء والعلماء والمؤمنين..

يا مسيرة الاسلام

يا ام الشهداء والمعذبين في سبيل الحق الالهي..

يا مسيرة الاسلام

يا امل المستضعفين وانين المظلومين وعرق الكادحين..

يا مسيرة الاسلام

يا لحنا قدسيا انشدته الملائكة ورددته آفاق الوجود..

يا مسيرة الاسلام

يا عدوة الشياطين والطغاة والمجرمين....

انت مباركة مباركة ومن خالفك فهو الخاسر.

انت منصورة منصورة ومن عاداك فهو المنكسر

فسلام على من مضى في افاقك سائرا

وفي سفينتك راكبا

هكذا كنت ارنم مع نفسي

وانا الملم اوراقي

لاكتب في صفحاتي عنك.

طهران 1986

ترنيمة (89)

نعم يا ولدي ان العقاب لقادم!

ولدي الغالي

تمر على ابيك الشيخ الكبير

تخاطب قلبه الكسير

كلام كريم

باقة ورد زكي

ويعبق برائحته الطيبة

وانفاس مخلصة

انت قريب من معاناتي والآمي

وانت ترى باحساسك احساسي

وانا تقطّع أشلائي المأسي

اعتبرتني ابا روحيا لك

ومعلما للسبيل الاقوم

فهذا يعني لي الكثير

قصائدي تعبير عن مأساة انسانية

فكم من اكرمته من الناس تحول الى وحش

يلتذ باكل لحمك وسحق عظامك

وكم من أغذيته بخيرك ليلا ومسا

فقسا قلبه ... ونسى

واهان اليد التي امتدت له فعضها

سمعتني اقول: ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم،

نعم هذه هي الحقيقة

وهذا هو سبب المرض والعلاج ...

ان ما يجري ما هو الا عقاب الالهي

لظالم يستطيع ان ينفذ ظلمة

ولضعيف يستعد لنشر ظلمه....

اصحاحات وايات ونداءات

في سفر ارميا في العهد القديم،

اشعر ان النداء موجه الينا نحن اليوم ....

كم حذر اوراشاليم من الفناء

لان من ادعى حمل الامانة

كان عراب الخيانة

فكان ان تحول ابناء الارض الى عبيد ...

هكذا قال روح الله سيدي وحبيبي المسيح

عندما رأى ادعياء الدين

يطهرون القدح

ويشربون به النجاسات ....

وكذلك عندما قال ذاك الرجل للكوفيين الذين استفتوه:

تقتلون الحسين بن رسول الله

وتستفتون في دم بعوضة ؟؟!!

ان الله رقيب حسيب

الناس يبتعدون عن انسانيتهم

يقطعون رأس الف يحيى من اجل بغايا العصر!!!

قرون الشياطين تطلع في كل مكان

تكفر بالتوراة والانجيل والقرأن!!!

او تقرأ بترتيل التوراة والانجيل والقرأن!!!

الم يخط دانيال على اسوار بابل التحذير؟؟؟

وها هي اسوارنا تدك بالتدريج!!!

هاك مني رسالتي يا بني:

فالقادم سيكون مرعبا

والدمار سيحيق بكل العصاة

من حكام او محكومين ....

لكن مملكة الله قادمة

وسينعم بها الاخيار...

اذا قلت لي: ومن اين لك هذا يا معلم؟

فساقول لك: هكذا علمتني الاطيار

وهذا هو دين الابرار

من ال بيت الرسول الاطهار

لا تطأطئ الرأس لغير الله

فكل ما عداه اوهام

انا ابوك الروحي

وقسيس كنيسة الالام

يسقيك من القدح المقدس

فلا تنام...

سيد علاء الجوادي في دمشق بتاريخ7/11/2013

ترنيمة(90)

يكفيني حب انعام

في طريق الرجوع من عمان الى دمشق في سفرة سريعة لمدة يوم واحد كنت انظر لزوجتي الحبيبة واتأمل برائتها وطهارتها وسلامة نفسها وقد امتلأت بها شغفا وحبا سماويا صافيا فنظمت هذه الابيات

قد شغلت قلبي بأياتها

وحبها في محنتي يشفي

كم مرت الغادات في معبدي

وحب انعام لنا يكفي

فحبها للطهر يقتادني

ومن هبوط عارم ينفي

يا اطيب الغادات في دنيتي

وشعلة تومض في جوفي

والشجر المخضر في دوحتي

ويشرب الماء على جرفي

علاء الجوادي بتاريخ 2/4/2011 الطريق بين عمان - دمشق

ترنينة(91)

حبيبتي انعام

انعام يا انعام يا سلـوتي

اضمها ايـــــام احزاني

حبيبتي في غربتي روضتي

وجــنتي تطفــئ نيراني

انعام يا حب به نكهة

كأنها نكـــــهة ريحان

انعام نبع من زلال به

تشـــرب ايامي وازماني

يا انت يا لحن به نغمة

تطـــبع انغامي والحاني

يا حبي المثمر يا نعمتي

افديك يا مـــعدن احسان

جمالك الروحــي افاقه

تقــودني لــعالم ثـاني

انت التي قـد حملت همنا

باسـمة وعطفـها حاني

احار في مدحك يا زوجتي

وانـت من يرسم وجـداني

وانت روحي كبدي ناظري

وانـت ازهــاري وبستاني

انعام يا حبا بدا طـاهرا

يشرق في سـري واعلانـي

وحبنا اكبر مـن حدنا

يجـــمع انـسانا بانسان

علاء خريف لندن بتاريخ 2/10/2009

الترنيمة (92)

فراشة النور رفت فوق أزهاري

غابة الفراشات لوحة عملها علاء الجوادي 2011

كتبت له احداهن وقد سمت نفسها أروى المخزومي، كلمات اثارت مشاعره، فتفاعل مع كلماتها من دون ان يعرفها او يراها، بل لو شئت يمكنك القول انه عطف على جميل كلامها كتبت له:

سيدي الامير علاء الجوادي ... احيّ عنفوانك العربي يا مجنون ليلى في القرن الواحد والعشرين، يا نسمة البوادي تهب على البحار ... انا اهتم كثير بالشعر والادب ولي محاولات متواضعة فارجو مسامحتي اذا وقفت امامك اكتب كلمات متقاطعة على قدر امكانيتي المتواضعة ... تصفحت رائعتك العبقرية في ترانيم الموج الازرق فغمرتني بحب وحنان وتأمل وهيام وسكرت بخمرة معاني كلامك الذي هو شعر وفلسفة وفكر رفيع ومعرفة لقد شعرت بلذة حقيقية وانا اقرأ الترانيم وقلبت صفحتك الجميلة فاذا انا امام دائرة معارف للسحر الحلال والفن النادر ... قرأت فيها أحلى الكلام وأروعه, كلام ينبع من القلب بالحب وكلام جميل مستوحى من خواطر الأحبة والعشاق... سيدي الشاعر الجوادي الجميل ان الحب هو الذي ينقل الإنسان إلى تلك الواحات الضائعة، واحات الطهارة والنظارة والشعر والموسيقى لكي يستمتع الانسان بعذوبة تلك الذكريات الجميلة التائهة في بيداء الروتين اليومي الفظيع وكأنما هي جنات من الجمال والبراءة والصفاء في وسط صحراء الكذب والتصنع والكبرياء ... وليسمح لي كرمك ان اهديك كلمات متواضعة كتبتها من وحي كلامك السامي ولعل مساهمتي تعجبك يا جبل الالهام,,,

أحبك يا حبيبي

أحبك ياجميلي

فأنت دنيتي وآخرتي

بدايتي ونهايتي

أحبك يا آية في الجمال

أحبك يابديع الكلام

يا شاعري في دنيا الأحلام

دنيا العشق والغرام

انت سحابة حب تمطر في سما دنياي

من عطر قلبك الصافي

ليتك تفهم شعوري وأحساسي

وليتني أعيش بوسط أحساسك

تعال أسكن بوسط أنفاسي

أنا قلبك وروحك، أناأنفاسك

تعال أعبر موآني الشوق

وأرسي بظلوع المحبة

ودوس أرض قلبي

وأرفع رآية أنتصارك

يا كعبة أوطآني

واسمح لي يا ايها الشاعر الجميل ان اقتبس ابيات شعر اعجبتني واحب ان اقدمها باقة ورد اليك احتراما لشعرك الجميل... وذكرت ابيات شعر باللهجة الحجازية او النجدية مقتبسة.... إن تجلجل في قلبي حب جال في قلبي قصيده ... فاجابها الشاعر بقصيدة بتاريخ 11/11/2013

القصيدة

فراشة النور رفت فوق أزهاري

فلونت بجناح الحب افكاري

من الحجاز ومن نجد اظن بها

جاءت الى الشام تتلو صفو اشعاري

فهاج فيها حنين الحب طاهرُهُ

لِوحَي مكة اذ طافت بأنواري

جاءت لمعبدنا همسا عواطفكم

فاوقدت في مواتي كتلة النار

صادت فتاة بني مخزوم مهجته

وابن هاشم في أسفاره ساري

وما عرفت لها شكلا احدده

الا جمال كلام عطره جاري

يا رشة الماء للعطشان تنعشه

اضافت الطعم عذبا فوق انهاري

لبنت مخزوم مزمور ترتله

فتستجيب له روحي واسراري

فكان حرفك في قرطاس دوحتنا

كافٍ لكشف معاناتي واستاري

فهب عشق قريش في مناسمنا

حييت مجد قريش كل أدواري

يا بنت مخزوم يا أروى أكرمها

يشدوك قلبي في ترنيم اذكاري

13/11/2013

ترنيمة (93)

افراحٌ زارتني في احزاني

نفثات الافراح نحو بيت الاحزان

كتبت: لقد سبقتك رائحتك الفواحة العطرة المنتقاة من عطر الأنبياء والأولياء الصالحين هنا العراقيون يتحدثون بما قدمته لهم على كل الأصعدة ولم اعلم ان حضرتك أديبا وشاعرا ومهندسا فالصدفة جمعتني وأنا أتنقل في موقع النور لتقع عيني على ترانيم بسلسلة من ثماني أجزاء كل جزء يحكي هم وألم ومعانات وجمال وشوق وعشق وغزل سلة من الفاكهة يفوح عطرها وكأنها من الجنة تحكي كل مايختلج في دواخل الإنسان وتحمل في طياتها شخصا محبا لبد تكالبت عليه كل أيادي الغدر والعتاد ولكن بهمة شعبه لابد ان ينهض ولا يصح إلا الصحيح دمت علما وراية تسير خلفها الجموع نحو عوالم المحبة والأمن والمساواة .

الناشطة في حقوق الإنسان أفراح الحسني 26/ 10/ 2013

اجابها: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، مرور معطر، وتعليق مبهج، وكلمات حلوة

كلامك قصيدة جمال وطيبة وحنان ... واحسنتي واجدتي وتفضلتي اذ قلتي ايتها الاديبة الفاضلة ... وارجوك امانة ان توصلي محبتي وعشقي ووفائي طرفكم لا سيما من كان حيث كنت افتخر اني عملت خادما لهم ...

ان مثلي في الحياة، يا بنت الحسني، هو ما قام به روح الله نبي السلام والمحبة سيدي عيسى بن مريم عندما غسل ارجل تلاميذه في العشاء الرباني الاخير ومثلي مثل سيدي ومولاي حبيب الله وخاتم رسله محمد بن عبد الله عندما قبل يد عامل مجلت يده من العمل بحراثة الارض ... فاشرف وسام لي هو ان العراقيين يعترفون بي خادما دؤوبا لهم جميعا ... فسيد القوم خادمهم.....

سيد علاء 27/11/ 2013

ترنيمات موجك الأزرق سيدنا أنا أجدها تأتي متناغمة مع استذكار الأمام في ما تحمله من فكر كان يدعو من اجله الا وهو محاربة الظلم والقهر والجوع والفقر ومناصرة الضعفاء في كل بقاع الأرض ولذالك يجب علينا ان نأخذ كل التجليات في قراءة الترنيمات لقد أبدعت أناملك ياسيدي في بلورت كل القيم الإنسانية التي يدعو لها الأمام ويضحي من اجلها بالغالي والنفيس وأغلى ما يمتلك الإنسان روحه هكذا كانت القيادة وهكذا نستل هذا الدرس العظيم لكي يكون النجم الذي نلاحقه في أفعالنا وأعمالنا ... دمت لنا في أبداعك ودروسك التي تتدفق كينبوع ماء طاهر وأنت ابن تلك السلالة المنقاة الطاهرة.

أفراح في 12/11/2013

كتب لها: عظم الله اجرك بشهادة امامي وحبيبي الحسين بن رسول الله ... هذا هو طريق ال الحسين وهو التضحية المستمرة وهكذا تقلبت علي السنين في نضال مستمر من اجل الانسان والوطن والمبادئ على طريق ابي الاحرار الحسين عليه السلام.

غمرتيني بكلام طيب فقد مسحتي به الجراح العميقة التي رسمها الاصدقاء بعدما وصلوا لبعض غاياتهم الدنيوية الزائلة ... وانا لا يؤلمني طعن سيف مسموم بيد عدو لكن تؤلمني كثيرا كلمة مسمومة من لسان صديق!!!

وشكرا كذلك اذ ان كلامك الهمني قصيدة جديدة سأضيفها الى ترانيم الموج الازرق!!!

لقد اثار اسمك افراح ايتها الطيبة وهو يدخل في حصن احزاني، اثار في داخلي الكثير من المعاني ... فرحت اتخيل الافراح امرأة جميلة بارعة الجمال اعشقها وتعشقني ولكن القدر كان لنا بالمرصاد فلم يشأ ان اعيش مع الافراح بل كان يطاردني ويرسل علي الاحزان في هذا المناخ الوجداني وجدت نفسي انساق مع قصيدة طويلة اناجي بها الافراح لا كأمرأة بل كحالة اتمنى ان اعيش فيها واعانقها ولكن شاء الخلاق العظيم ان يبتلينا، لذلك فانا اخاف من القادم لئلا يحمل الي الاحزان والدموع والفراق، فكانت هذه الابيات اهديها اليك:

القصيدة

افراحٌ زارتني في احزاني

لتعطر صفحة ديواني

بجمال الحب الانساني

وكلام الوحي الرباني

يا لحنا يملئ وجداني

يا ذات الوجه النوراني

عاداني دهري عاداني

وأراني خبثا وأراني

يا افراحٌ قلب نقاء

ينبض أشواقا بحنانِ

وأنا اقبع في مأساتي

مقموعا اشرب اشجاني

فقأوا عيني كسروا كفي

قطعوا شرياني ولساني

يا افراح رحلت عني

يا بلسم جرح الحدثان

قد ظنت اني هاجرها

كلا فهيامك ابكاني

انا ما انساكِ إذا انسى

في افقي زهرة بستاني

وتظل الذكرى حالمة

لتروّي احزان زماني

وسلام منكِ يصبّرني

وانا اطلب منكِ الثاني

صبرا يا قِبلة افراحي

يا من رُسمت في وجداني

انا روح في هذي الدنيا

ما انفع للجسد الفاني

اطلب ان تمت ايامي

دمعا منكِ على اكفاني

قد عشتُ اناضلُ في الدنيا

من اجل حقوق الانسان

ورسمت مسيري نحو الله

لا يخدعني العمر الفاني

عذرا شغلتني اعمالي

يا اجمل من غصن البان

يا عين البحر الروحاني

يا ثغر العشق الرماني

يا زهو الخُضرة في حقلٍ

يا القَ الورقِ الريان

يا وجه الصبح باشراق

يعلوه نضارُ التيجان

لكني ابقى في بعدٍ

حدده رب الاكوان

فادعِي ربَكِ ان يرحمنا

بلقاء في يومٍ داني

13/11/2013

ترنيمة(94)

فإنعام قلبي وإنعام عقلي وإنعام مني

قالت لي ونحن في ايام عزاء العاشر من المحرم: إني مشتاقة لزيارة كربلاء وزيارة الحسين والعباس عليهما السلام، وقد اجتمعت اخواتي الثلاث في كربلاء ومضت سنوات ولم أرهن، وقد جاءت كل واحدة منهن من بلد إقامتها للزيارة، واتفقنا ان نلتقي نحن الاخوات الاربع في مدينة الحسين. قلت لها: سافري على بركة الله ولا تنسيني من الدعاء عند الحسين والعباس. ولم تمضِ خمسة أيام الا والشوق قد اتقد في فؤادي وأحسست بالفراغ القاتل بدونها فكتبت في منتصف الليل اناغيها.

القصيدة

أُحبك حباً لأنكِ مني***وحباً لأنكِ أُنسي بحزني

وحباً لأنكِ نور حياتي***وحباً لأنكِ شعري وفني

غريب وحيد إذا ما بَعُدتِ***وبالتيه أسرح لو غبتِ عني

بدون غرامك ما أستطيعُ***أُترجمَ ذاتي وألفظ إني

وبين عيونك ابصرتُ نفسي***ومن أُمنياتك يأتي التمني

أإنعامُ يا نسمة الأتقياء***وروح البراءة عند التغني

وأنغامُ أوتار قيتارتي***تُبارك وحياً يداعب لحني

وأنسامُ طُهر أشم بها***لذيذ الهدى الآمنِ المطمئنِ

سلكنا به متعة الإتحاد***تغوصين فيه بأعماق ذهني

فقل للعذول: ستبقى غبيا***ويكفيك فيما تقول التجني

فإنعام قلبي وإنعام عقلي***وروح ضميري وإنعام مني

21/ 11/ 2013

ترنيمة(95)

من جالوس الى طوس

منظر من جالوس

القصيدة

مناظر لجمال مثل افلام1***ما كنت اعرفها حتى باحلام

واستقي الراح منها في صباباتي***لعلني أتنآسى حر ألأمي

يا ارض جالوس يوما قد مرررت بها***فهاج قلبي باشواق والهام

كانها قطعة من جنة نزلت***وما تحيط بها الواح اقلامي

ان الجمال أتى جالوس اذ وقعت***في درب من قبره نحو السما سامي

هدوؤها هو الحان يغردها***فتستفيض بعقلي حلو انغامي

يحيطني عبق من كل ناحية***تهب منها لذاذات لانسامي

وكنت اسري وجنبي زوجتي جلست***فمال رأسي على كتف لانعامِ

ورحت احلم في حبٍ لها امل***وظل يشرق في عمري وايامي

وعانق الرأس رأسا في مسيرته***ليعلن العشق فيما بيننا نامي

يا ارض جالوس ودعنا مرابعها***الى ضريح بطوس طاهر طامي

نزور جدا لنا في بيت غربيته***والشوق منا الى اعتابه ظامي

انت الرضا من بيوت الوحي ترقبنا***ووضعنا الان في افاقه دامي

يا ابن بنت رسول الله نسألكم***وانتمو اهل إحسان وإكرام

كتبت بعض الابيات سنة 1980 وأكملت بتاريخ 20/ 11/ 2013

ترنيمة(96)

أفاعي الارهاب

مخالبٌ للموت والفراق***عدوة اللقاء والعناق

تبعثر الدماء والفناءا***وتزرع الفساد بالشقاق

والفقر والدمار والشقاءا***وتنشر البغضاء بالنفاق

جاءت لارضنا وحوش***لتنثر الخراب بالعراق

حثالة الفجور والبغاء***تدوف بالدم المراق

وقادة البلاد لا يبالوا***كأنهم جثة المعاق

وضاع نور بليل شؤم***كأنها ليلة المحاق

دماء شعبي من العيون***تجري على صفحة المآقي

وجهلهم أسس المآسي***معاديا لكل راقي

من كل جحر تجمعوا***حتى من الواق واقِ

ودين صهيون دينهمو***من آل سلفون والرفاق

تعانقوا في فاسد الحراك***كأنه الساق فوق ساق

لينشروا الكره في شعوب***في كل بيت او في زقاق

وكيدهم الى زوال***اما عراقي فهو باقي

بتاريخ 20/ 11/ 2013

لا تسأليني هند عن احبابي

كتب الدكتور السيد علاء الجوادي يحيي ابن عمه البروفسور السيد عبد الاله الصائغ، فقال: اخي الكبير البروفيسور عبد الاله الصائغ المحترم، وبعد فاني اعتذر لعدم التواصل عبر هذه الصفحة النورانية ولكن ذلك لاسباب واسباب كثيرة المت بي فاعاقتني ان اواصل الاحباب والتمتع بتبادل الحديث معهم، فنرجو دعائكم ودعاء المؤمنين بخير الدين والدنيا وبخير الحاضرة والاخرة وبحسن العاقبة والعافية .... مررت على بابكم فنظمت ابياتا اهديها اليكم تعبر عن كل معاني المحبة والاحترام يا ابن الاجاويد الكرام من بني عمنا ملح الارض ونور السماء وطهارة الماء ونخوة الرجال ... واليك ابيات نظمتها ارتجالا هي جهد الضعيف المتواضع مع اخوته الكبار:

الشعر

لا تسأليني هند عن احبابي

وهم حروف النور في كتابي

و"صائغُ" للفكرِ والادابِ

يستخرج المآسَ من الترابِ

وان تأخرت عن الجوابِ

فصفحُه اكبر من أسبابي

اليكَ روحي عاليَّ الجنابِ

وقدوة الخلان والاصحابِ

تحية في الغَدْوِّ والمآبِ

تزحف لابن السادة الانجابِ

تحية التقدير والاعجابِ

لا تحتويها عتمة الحجابِ

تمخر في انغامها العِذاب

للقلب تسمو لا الى الابواب

وليخسئ الافعى مع الذئابِ

فنحن آل المرتضى الاطيابِ

لجدنا الكوثر في الحسابِ

ذاك قسيم النار والثوابِ

الاسد الضرغام في الغُلاب

وحجة للخالق الوهّابِ

يجمعنا في قاسيَّ المُصابِ

ويبعث النورَ على الضبابِ

فعش بقلب دائم الشبابِ

يُقدم المعروف للطلابِ

ابن عمك المخلص سيد علاء في 21/12/2013

فاجابه: السيد عبد الاله الصائغ يصلي لصحة ابن عمه السيد علاء الجوادي،

ايها الأصدقاء والصديقات ارفعوا ايديكم نحو السماء واطلبوا من الرحمن الرحيم الصحة والشفاء العاجل للفنان والشاعر الدكتور علاء الجوادي فهو والله جدير بالدعاء الخالص المخلص :قولوا معي : اللهم بحق عزتك وجلالك اللهم بحق اسمائك الحسنى اللهم بحق سورة البقرة اللهم بحق آية الكرسي اللهم بحق كهيعص اللهم بحق فاطمة وأبيها وبحق بعلها وبنيها اللهم يامنقذ نوحا وقومه من الغرق اللهم يا منقذ ابراهيم من النار اللهم بحق اسمك الأعظم شاف السيد علاء الجوادي واجعل الهواء والماء علاجا وشفاء واجعل الزاد والفاكهة شفاء اللهم احفظ سيد علاء الجوادي لعائلته الصغيرة ولعائلته الكبيرة (العراق) واحفظه لنا نحن محبيه ! اللهم آمين اللهم آمين

عبد الاله الصائغ الحسيني في 22/12/2013



1مع ان اصل الكلمة غير عربي الا انها عربت وتم استعمالها باللغة العربية الفصحى التي يتكلمها ويكتب بها العرب اليوم لذلك استعملناها.

د.علاء الجوادي


التعليقات

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 20/01/2014 19:57:42
العزيز الغالي رعد الفتلاوي المحترم

شكرا على مرورك العطر
وتعليقك الظريف
وكلماتك الحلوة الرقيقة
تقبل اعتزازي ودعائي وتحياتي

سيد علاء

الاسم: رعد الفتلاوي
التاريخ: 20/01/2014 16:37:17
سماءات ادبية جميلة فيها سحر وصدق الحب الفاضل الاديب الدكتور علاء الجوادي المفخرة العظيمة زادك الله تالقا ... تلميذك رعد الفتلاوي

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 17/01/2014 13:48:20
ولدي العزيز الاستاذ احمد عبد الرزاق المحترم
تحية طيبة وسلام محبة
شكرا على المرور الطيب والتعليق الجميل
دمت لي ولدا وفيا عزيزا مخلصا
واتمنى لك المزيد من الخير والتوفيق
حفظك الله وحماك ووهبك من عطاياه الكثيرة

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 17/01/2014 13:47:28
الاخ العزيز علي حميد العبيدي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
والحمد لله على السلام
شكرا على المرور الطيب والتعليق الجميل
دمت لي اخا عزيزا مخلصا
تتواصل معنا بتعليقاتك الشيقة الذكية
واتمنى لك المزيد من الخير والتوفيق
حفظك الله انت وعائلتك الكريمة

سيد علاء

الاسم: علي العبيدي
التاريخ: 17/01/2014 07:23:48
سعادة السفير المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وارجو ان تكون بخير انت والعائلة الكريمة
تارة تحاكي الطبيعة وتارة تحاكي الجمال وتارة تحاكي الطيور وتارة تحاكي الاديان وتحاكي الانسانية والاخلاق والمبادئ السامية
هذه الشمولية تعكس عمق تجربتكم بالحياة المليئة بالدروس والعبر التي لم تبخلو بنشرها للاستفادة منها وبطريقة ادبية اكثر من رائعة لاسيما وان حصة الاسد في هذه المجموعة الى اختنا العلوية الفاضلة التي تستحق كل ثناء وتقدير وحفظكم الله لبعضكم وحفظ اولادكم وادامكم رافدا طيبا نرتوي عذب الماء.

علي حميد العبيدي

الاسم: احمد عبد الرزاق
التاريخ: 15/01/2014 19:45:23

لكم نحن محتاجون لما أنا اسميه صرخة وطن الدكتور المفكر السيد علاء الجوادي هكذا الوجع عندما ينخر فينا ألما اجل هذا الم الفقراء أصحاب الأحلام المؤجلة التي تبحث عن منقذها وكم من أحلام اضطهدت وأمال اغتيلت لعراق خالي من النكبات ويسعى ان يكون مطبقا فيه كل معاني الإنسانية وحياة كريمة لكل عراقي أسئلة تطرح للمتلمس طريقك وأنت تغرد يادكتورنا الغالي بتغريداتك التي تعصر القلوب ألما على وطن غادرناه بأجسادنا ولكننا مازلنا نحتويه بأرواحنا سلمت يداك وسلمت من كل أذا والله يخفضك من كل مكروه.
احمد عبد الرزاق

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 15/01/2014 14:04:39
الطيبة الغالية افراح الحسني المحترمة
مرور كريم واسعدني
ونعليق رقيق وافرحني
وكلمات جميلة واعجبتني

شكرا جزيلا لك ايتها الفاضلة المحترمة
وقد حلقت مع كلماتك التي نثرت بها الرازقي والنعناع والريحان والقداح امام مساري
واوقدتي شموعا في معبد اسراري
فاضافت انوارك نورا الى انواري
فمرحبا بك في ديوان اشعاري

فاحييك يا صبحا عراقيا
وشوقا انسانيا
وتوقا علويا
وشكرا لطيب ذكرك لزوجتي الحبية ورفيقة دربي
اما الوفاء فهو ما اتعبد به ربي
وفاء لزوجتي
وفاء لاحبائي
وفاء لقرائي
ووفاء لبلدي وشعبي

تتحدثين عن الاناقة والجمال والطيبة وقد تلمست كل ذلك بك من خلال تعليقاتك
وتحدثتي عن مهارة صياغتي ومن عنده من الاحبة والاصدقاء مثل افراح فلا عجب ان يكون صائغا متميزا يتفنن في تقديم حلل الجمال في نادي العشق السماوي
واذا كان الكلام ذهبا فتعليق القراء الاحباء والقارئات الحبابات الجميلات هو الاحجار الكريمة التي ترصع الذهب بالوانها الزاهية

ما اجمل ما قلتي سيدتي:
تتزاحم الكلمات في ذهني
وتتقافز لكي أرتبها بشكل تعليق
وأحياننا تغيب
وتذوب في تغريداتك التي تحمل معاني مختلفة
أنها بحق جدلية تكلف القراء الكثير من الجهد الذهني لتفك طلاسمها
ولا يسعني سوى ان أقول:
سلمت يداك وتعالى ذهنك المتنور المتسامي فوق الجراح والآلآم .

لك مني ايتها الاديبة أفراح الحسني شكري وامتناني

سيد علاء

الاسم: افراح الحسني
التاريخ: 14/01/2014 21:35:09
سعادة السفير الدكتور علاء الجوادي المحترم تحية طيبة كنسمات الصبح البغدادي وراحة الراسقي الفواحة نحن نتشوق لكل تغريداتك التي تطمئننا على مستقبل العراق المنشود وبكل هذه المحبة التي تمنحنا إياها وأنت المتألم وتحمل كل هذا الوجع في قلبك على العراق هذا هو العراقي الأصيل وكلماتك التي تنساب بكل سلاسة وأناقة معطرة بأنفاسكم الطيبة ووفائك ينسحب الى أهل بيتك واعني حرمكم المصون وفي صياغة يعجز عنها اعتى عتات الصاغة في جمع التعليقات وتحول مضمونات الكتابة الى قصيدة شعر تغرد بها محلقا تتزاحم الكلمات في ذهني وتتقافز لكي أرتبها بشكل تعليق وأحياننا تغيب وتذوب في تغريداتك التي تحمل معاني مختلفة أنها بحق جدلية تكلف القراء الكثير من الجهد الذهني لتفك طلاسمها ولا يسعني سوى ان أقول سلمت يداك وتعالى ذهنك المتنور المتسامي فوق الجراح واللام .
فراح الحسني أ
سدني استراليا

الاسم: رسالة من الاستاذ فاروق عبدالجبار عبدالامام حفظه الله تعالى - احب ان اشرك قرائي بها
التاريخ: 14/01/2014 15:41:22
ترنيمة فاروق لعلاء
ترنيمة الاخلاص والوفاء
تنطلق من الارض لتخاطب السماء
المكان: مدرسة المهدية الابتدائية للبنين/ قنبر علي /الرصافة / بغداد الخالدة المتمردة على الطائفية والارهاب.....
لزمان من ايام الخمسينيات من القرن الماضي ....
العنوان: محلة النور العلي الاعلى زقاق من القلب الى القلب ، رقم البيت الباب المحناة بحنة المندائية ام ميسون، ام السبع بنات، والناذرة ان وهبها الله ولدا ان تسميه عباسا على اسم عم السادة او جدهم حسبا قالت، لون الباب اخضر ولون الحناء احمر يميل للبني، ويحمل الرقم واحد لان الواحد يدل على الله الواحد ربنا ورب العالمين وربي الصابئة والمسيحيين واليهود والمسلمين ولان الواحد هو رمز الامة الواحدة الموحدة ولان من رقم الواحد تنبع كل الارقام كما ان كل الوجود ينبع من الواحد الازلي...
واوصى علاء وفاروق ساعي البريد ان لا يضل او يحيد عن هذا العنوان الواضح الذي من سار اليه اهتدى ومن خالفه شطح الى الضياع.....


ارسل فاروق رحم الله والديه لاخيه علاء هذه هي الرسالة:

العالي علاء الغالي في كلِّ شيء
لقد جعلت شعر جسمي يقف وعيوني تهمل مدمعاً وأنا أقرأ كلماتٍ اختزلت من أعمارنا النصف قرن او أكثر بقليل ،

أكاد أشهق بالبكاء ، لكني اغالبه لأكتب لك هذه الكلمات البسيطة ، لماذا تبكيني كلامتك ، لماذا ؟ أنت تشدو وأنا أبكي ؛ فهل بين البكاء والإنشاد من وشيجة أو علاقة ؟لا أعرف كيف أرى الحروف
، لعل أصابعي هي التي تكتكب أو قلبي ، لا ادري كلما أعلمه أني أبكي الآن على زمن ٍ ولـــى ونحاول أن نعيده بكلِّ ما حبنا به ربُّ العالمين من مقدرة على تجاوز محن الزمن الأغبر والذي لم يشأ أن نهنئ بشخوختنا آمنين مطمئنين من أي عطب يمكن أن يصيبنا ويقعدنا عما نحب أن نعمل ،
سفير القلوب ، صديق حياة لم تعد كما كانت ، ولن تكون مهما حاولنا ومهما حفرنا بأظافرنا عمن يعيد الحياة لمن فقدها
: الغالي علاء
كنت معتزماً أن أكتب اليوم رسالة لأبي الذي غادرنا في مثل هذا اليوم من عام 1978 لكنك خطفتني مما عزمت عليه ، وهذا لا يهم طالما أناجي من احب ،أتمنى أن أعود إلى بغداد بكافة درابينه وحاراته وأسواقه ،وشوارعه لأشمَّ عبيره فهو عراقي وعراقي فقط






اخوك

فاروق عبدالجبار عبدالامام

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 13/01/2014 20:33:48
السيد الفاضل الاديب الاعلامي البارع لاستاذ محمود داود برغل المحترم
السلام عليكم ومن معكم ورحمة الله وبركاته

اسعدني مرورك كثيرا كثيرا كثيرا
وسحرني واعجبني تعليقك
وولله فان كلماتك لا تصدر الا من انسان مليئ بالخير ويحب الخير للاخرين
واكبر شيئ بالنسبة لي ان تضعني بمنزلة السيد ابيك وولله لقد شعرت بهذه البنوة الروحية وانا اقرأ عبارتك تلك...

فأقبل بكل تواضع جبينك ايها الطيب من الطيبين واتمنى لك كل خير وتوفيق يا ايها النبيل

اخي الفاضل وولدي المكرم صاحب الاخلاق الرفيعة والصبر الكثير والعفو المتميز والحلم والاناة اخبرك بكل اخلاص ان كل اعتقادي اني كتب تعليقا مخلصا على تعلقك الرائع!!
وانا اتعجب كيف لم يظهر واغلب ظني ان التعليق لم يصل للنور لان اخوتنا واحبائنا في النور ممن يحرصون على نشر التعليقات والردود بما جبلوا عليه من خلق رفيع لا سيما الاخ الكبير جلال جاف... او قد اكون قد اشتبهت فقطعت باني ارسلت الجواب ولكني في الواقع لم ارسله ... وان دل هذا على شيئ فانما يدل على عجز الانسان وتضائله امام النسيان...

ارجو منك ان تعذرني على خطأ بحقك غير مقصود وهل يصدر من اب الا كل الحب والتقدير لولده الكريم؟؟!!

اعزك الله ونصرك ووفتح لك ابواب الخير

وسوف لا يغمض لي جفن الا اذا عرفت انك عفوت عني

المقصر سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 13/01/2014 13:31:51

اخي العزيز الغالي فاروق عبد الجبار المندائي المحترم
سلامي عليك يعبر القارات والبحار ويسعى اليك
افرح كثيرا بمرورك على اشعاري وكتاباتي
واسعد بتعليقاتك على اثاري
فاروق يا نسمة طيبة من تاريخ اصيل لا تستطيع السنين ان تنال من طيب عطوره العنبرية او من جمال صوره الوردية البنفسجية....

ذكرتني بالاوتجي والشيئ الذي لم تذكره هو اسمه كان هذا الاوتجي الطيب المسالم اسمه رحمن ولعل اسمه الرسمي عبد الرحمن لكني وجدت الناس تناديه برحمن، وكانت الرحمة والطيبة وحسن الخلق من نصيب هذا الاوتجي ... ولعل من يقرؤنا لا يعلم ما معنى كلمة اوتجي فاقول انها تعني المكوي او المكوجي اي الرجل الذي يكوي الملابس!!!

وكان الاوتي يومذاك اوتي ناري اي ان الفحم يوضع في قلبه ليسخن قاعدته الحديدية ليكوي بها الملابس ... وكان هذا الاوتجي ماهرا في صنعته وكان السيد والدي رحمه الله يكوي ملابسه عنده ووالدي كما تعرف يا اخي فاروق كان في عين الوقت الذي هو فيه مهيبا بهي الطلعة الا انه كان انيقا حسب قياسات ذاك الزمان ... كما كان اعمامي ورجال المحلة يكوي الكثير منهم عنده. وقد تسألني لماذ اقول الكثير ولم اقل جميع اهل المحلة؟!

وفي الجواب عبرة جميلة وقصة اصيلة تمت لاصالة العراق الكريم. فمحلتنا كما تعرف اعني قنبر علي تقع بين سوق حنون من جهة وبين شارع الجمهورية من جهة اخرى ... كان الاوتجي رحمن له محل قريب جدا من طرف سوق حنون، واقرب الى جامع قنبر علي المعروف .... ولكن يقع في الطرف الاخر وقريبا من شارع الجمهورية اوتجيا اخر وحسب ما اتذكر اسمه حسقيل وهو يهودي ومحله لصق الجامع وهو مسجد خضر بك بن عبدالله جلبي عام المبني عام 1200 هـ -1785م وقد جدد عدة مرات اخرها عام 1999 ويقع الجامع في عقد خضر بك على مسار الداخل الى الزقاق النافذ الى قنبر علي من جهة شارع الخلفاء....

وبمقدار ما كان رحمن اسمرا اسود الشعر كان زميله اليهودي لنقل حسقيل ابيضا اشقرا ازرق العينين وكان وديعا مسالما كذلك، وبقي في عمله حتى اواسط الستينيات حيث انتقلنا من المحلة الى حي بغدادي جديد هو منطقة شارع فلسطين ولا علم لي بما حصل على هذا العراقي اليهودي الدين فيما بعد ... اطرف ما في الامر ان الاوتجي حسقيل استاجر محله من الجامع فتامل يا فاروق اخلاق اهلنا في تلك الازمنة النيرة الاكثر حضارية من زماننا مسجد يؤجر دكانا من املاكه ليهودي ما اجمل المعاني الكامنة خلف هذا المشهد وما ارقاها!!!

وعودا على بدأ فكان قسم من اهل المحلة يكوي عند رحمن والقسم الثاني يكوي عند حسقيل.

كان رحمن يجني طيور الزاجل الاصيلة ومنها نوع جميل جدا اسمه الزاجل البخاري في مصطلحات اهل بغداد حسب مقايس سوق الغزل، والزاجل البخاري هو بنفس شكل الزاجل العادي الا انه يختلف عنه باللون فحيث ان الزاجل العادي يميل لونه الى اللون الرمادي على الازرق وتموج لون صدره يكون قوس قزحيا مزرقا اما البخاري فيكون لونه قهوائيا على حمرة وتموج صدره م قوس قزحيا حمرا.

شكرا لك يا فاروق اذ ذكرتني باللوحة الجميلة التي علقها رحمن الاوتجي في دكانه واظنها تكون على يسار القادم على الدكان نعم كانت الحكمة تقول الراشي والمرتشي كلاهما بالنار!!!
وكذلك ذكرتني بمدرستنا الحبيبة المهدية لا سيما استاذنا طيب الذكر استاذ خالص الدوري اول من علما الكتابة والحساب وهذه الكلكات التي اكتبها لك هي بفضل تعليمه اياي كيف اكتب حروف اللغة العربية الحبيبة!!!
وذكرتني ببيتنا الكبير الذي يقع مقابلا للمدرسة بالضبط وان لم يكن بيتنا اكبر بيوت المحلة فلعله من اكبرها...
وهكذا اجدني اردد حياك الله يا فاروق يا ذاكرة الماضي الجميله ويا نبعا يسقي الايام الخوالي....فحديثنا هذا له من العمر اكثر من نصف قرن!!!!!!!!!!!!!!!!

اخوك المخلص سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 13/01/2014 12:41:29
العزيزة الغالية منيرة الهاشمي المحترمة

شكرا على مرورك الطيب
وتعليقك الجميل
وكلماتك الحلوة الرقيقة
تحيتي وتحية العلوية انعام زوجتي اليك مع باق ورد من المحبة لك
تقبلي اعتزازي ودعائي وتحياتي

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 13/01/2014 12:39:29
العزيزة الغالية تقى الحسيني المحترمة

شكرا على مرورك العطر
وتعليقك الظريف
وكلماتك الحلوة الرقيقة
تقبلي اعتزازي ودعائي وتحياتي

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 13/01/2014 12:37:03
ولدي العزيز الغالي الفنان الاعلامي الاستاذ عليم كرومي المحترم
شرفتنا بمرورك
واسعدتنا بتعليقك

ونهنأكم باعياد المولد النبوي الشريفة اعاده الله على الجميع بالمحبة والسلام

افرحني تعليقك الراقي واشكرك على هذه الاراء والافاق والكلمات التي طرزت بها التعليق....
العلوية زوجتي دعت لك بالخير عندما قرأت لها ما كتبتَ وقالت: اشكره كثيرا وادعو له بالتوفيق وانا اعامله واعامل بقية اخوته من ابنائك او المحبين مثل ابنائي تماما هكذا امرنا ديننا في التعامل مع الناس
نتمنى لك الصحة والعافية والسعادة

ابوك المحب
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 13/01/2014 12:29:26
الاخ العزيز الغالي الاستاذ الاعلامي علي حسن الخفاجي المحترم
شرفتنا بمرورك
واسعدتنا بتعليقك
افرحني خروجك من المستشفى وان شاء الله خرجت وانت ترفل بالصحة والعافية
واقر الله عينك بكل ما يفرحك ويعلي من شأنك ايها الاخ الطيب المخلص

مع تحياتي المتتابعة اليك
المخلص سيد علاء

الاسم: تقى الحسيني - بغداد
التاريخ: 13/01/2014 01:16:53
سيدي الدكتور السفير المبدع علاء الجوادي

احسنت
احسنت
احست
انا مبهورة بشعرك السمفوني
شعرك سهل ممتنع
يبدو كلمات بسيطة لكنها عميقة يحتاج كل سطر منها الى شرح
عندما تنشر جديدك يا سيدي الجليل اعيش لساعات في حلم وردي اقرأ واقرأ وكأني عطشانه ترتوي من عين صافية ماء الحكمة
تقبل مروري يا سيد الابداع

تقى

الاسم: منيرة الهاشمي
التاريخ: 13/01/2014 01:11:25
ما اروع هذه القصائد يا دكتور علاء
انها لوحة ربانية خطها قلمكم السامي
احترامي لزوجتك الرائعة ذات الوجه الملائكي البرئ . وحبك لها درس للرجال
ودعائي لزوجتكم الكريمة بالصحة والعافية واستمرار السعادة
وأهنأها انها الى جوار رجل مثل السيد الجوادي محبوب الجميع
انت رائع يا شاعر الحب السامي والغزل الصوفي

الاسم: عليم كرومي
التاريخ: 12/01/2014 23:06:36
استهل هذه الفرصة ومن خلال هذه الفسحة التي منحتنا إياه وأنا اكتب كلماتي لأتقدم لشخصكم الكريم بأسمى آيات التهنئة والتبريكات بمناسبة ولادة سيد الأنام حبيب الرحمن جدكم المصطفى العدنان محمد بن عبد الله ( ص ) خير البشر أجمعين
السلام عليكم سعادة السفير الدكتور السيد علاء الجوادي وحمة منه وبركات
ونحن نتابع بشغف تغريدات حضرتك وصداها في الفضاء الامتناهي وتضع يدك على جروحنا وتأشر لنا على كل تفاصيل مايدور حولنا .
بقبقو قو بقبقو قو
هات طعماً خذ ذروقو
قالها الطير بريئاً
ولقد شب الحريق
وكل مايدور من حولنا يدور في هذا الفلك وحضرتك تكتب عن بغاد بألم وما ألت أليه ولكن ياسيدي أنا تتردد دائما كلماتك في ذهني ان بغداد مثل طائر العنقاء ينهض من بين الركام وينتفض ويحلق كما كان ويلملم جراحه .
مسيرة الاسلام
انت الظافرة لانك انت الحقيقة وماعداك فهو الباطل...
يا مسيرة الاسلام
تمضين وتمضين لاتوقفك المصاعب والمصائب...
يا مسيرة الاسلام
في انسجام تتحركين لان حركتك حركة التكامل في الوجود...
يا مسيرة الاسلام
يا ام الانبياء والاوصياء والعلماء والمؤمني
وتكتب بألم من داخلك عن مايدور من حولنا وكم يقدم الإنسان للإنسانية وهو يفني نفسه من اجل مجتمع فاضل يسوده المحبة والمؤخات والسعادة وأنت تحترق مثل الشمعة لتنير الطريق للآخرين حتى وان كان كل هذا على حساب صحتك وحساب حياتك وحساب عائلتك .
مر على ابيك الشيخ الكبير
تخاطب قلبه الكسير
كلام كريم
باقة ورد زكي
ويعبق برائحته الطيبة
وانفاس مخلصة
انت قريب من معاناتي والآمي
وانت ترى باحساسك احساسي
وانا تقطّع أشلائي المأسي
اعتبرتني ابا روحيا لك
ومعلما للسبيل الاقوم
فهذا يعني لي الكثير
قصائدي تعبير عن مأساة انسانية
فكم من اكرمته من الناس تحول الى وحش
يلتذ باكل لحمك وسحق عظامك
وكم من أغذيته بخيرك ليلا ومسا
فقسا قلبه ... ونسى
واهان اليد التي امتدت له فعضها
سمعتني اقول: ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم،
نعم هذه هي الحقيقة
وهذا هو سبب المرض والعلاج ...
وأما ماجادت به قريحتك بحق أمنا العلوية لأنني بحق اعتبر العلوية هي أمي وأنا بعيد عن أمي مثل ما اعتبر حضرتك الأب الروحي لي بعد ان فقدت والدي فالعلوية تعاملنا مثل أولاده ليس أنا فقط بل لك من هو بعيد عن أمه تسال عنا مثل ماتسال عن أولاها وتقف الى جانبنا في أيامنا أذا إصابتنا وعكة صحية وتسال ماذا يصلح لكم من طعام لكي أعده لكم وتتابعنا فردا فردا بقلبها الحنون وروحها الطيبة بغض النضر عن كل تفاصيل سواء ان كان مسلما مسيحيا صابئيا فهي ترى الناس مثل ماتراهم حضرتك بعين الإنسانية تلفها البساطة في كل شيء ومهما كتبت عن أمنا فلا استطيع ان أوصفها لما تحمله من صفات القديسات هي بحق قديسة في كل تعاملها مع الناس .أدام الله لك أمنا العلوية ومن عليها وعلى حضرتك بموفور الصحة والعافية ودعائنا لكم موصول في كل يوم ليحفظكم الله ويبقيكم خيمة نستظل تحتها ونتعلم منكم كل الدروس والعبر لتكون لنا الطريق الذي نسير عليه في حياتنا
ابنكم
عليم كرومي

الاسم: الاعلامي علي حسن الخفاجي
التاريخ: 11/01/2014 19:49:06
الاستاذ الكبير اخي وصديقي العزيز الدكتور سيد علاء الجوادي تحياتي من القلب سائلا العلي القدير ان يمن عليكم
بلصحة والعافية ويبعد عنكم كل مكروه أنة سميع الدعاء اخي وأستاذي الكبير كتاباتكم وللة تدمع لهل العيون كلمات
تستحق الإعجاب والتقدير واعذرني أستاذي العزيز بعدم مشاركتي بكتاباتكم لآني كنت راقد في المستشفى في السويد
اثر حادث علما اني مشتاق الى كتاباتكم أتمنى لكم النجاح والإبداع تحياتي للعائلة الكريمة ومن اللة التوفيق

الاسم: فاروق عبدالجبار عبدالإمام
التاريخ: 11/01/2014 16:12:32
السيّد المتعبّــــد في محراب العلوية *إنعــــام *مباركة تلكم الدوحة التي أثمرت وأينع ثمرها حبــــاً صافياً زلالاً كماء زمزم ، مباركة ذريةٌ أنتم أهلها ؛ فلقد رضعت المكرمات من ثديٍّ طاهرٍ طهور ، أنتما محسودان؛ لأنكما حبيبان ، عاشقان في محراب الإيمان المطلق الخالي من نفاق هذا الزمن الأغبر والذي بات وكراً للشياطين والأبالسة ، أنعم الحي الأزلي عليك بــ{ إنعـام } فاتت إسماً على مُسمّى، تغزّل بها ما شئت ، مجدّهـا، إعطها حقها ، لكنك كنت ومازلت منصفاً مع الآخرين فكيف وشريكة حياتك ، وأمِّ عيالك ، وسلطانة بيتك ، وعروسك التي لا تشيخ
صديقٌ صدوقٌ وكلام سيطول لو إستمريت فيه ، لكن أثارني شعرك وهديك مع الحمائمِ الصـدّاحة البريئة ، الزاهيّة الألوان ، الجميلة في كلِّ شيء ، وأول ما تبادر إلى ذهني ذلك الرجل الأسمر صاحب الحمائم والذي لم يكن محلة ( محل اتوجي) بمقدار ما كان مكاناً تهدل فيه تلك الحمائم الزاجل قريباً من بيتكم العتيد في قمبر على مقابل مدرستنا المهديّة الإبتدائية للبنين ، وفي ذلك المحل بالذات قرأت ولمرات متعددة وفي إطار مزجج كلماتٍ رسمت بخطٍ جميل وبحروفٍ كبيرة ذات جلفيّة تميل إلى اللون القهوائي الجوزي منها إلى الأصفر مازالت حتى يومي هذا راسخة في وجداني كلمات لا تتجاوز السطر الواحد لكنها تنطبقُ على واقعنا المرير اليوم ( الراشي والمرتشى كلاهما في النار ) ياربِّ السموات والأرض ياله من سطر قد حُفر في عقلي والطريف كنت أقرأ - كلا-هما- مجزأة وأضحك في سري لأني لم أفهم معناها آنذاك ، لكن الويل كلُّ الويل لهذا الزمن الأغبر الذي نعيش أيامه الآن ،ترانيمك أيها السيد ترانيم العاشق في محراب الحبِّ المطلق ، الحب الخالي من ملذّات الدنيا الفانية ، بوركت أيها العلاء الذي شرفني وذكرني في الترنيمة 57 في القسم السادس من ترانيم حياتك الملئية بالعطاء الذي لا ينضب وجعلني مديناً له ما حييت .
زدنا ترانيمـاً،وضم بين جوانحك كلَّ الأحبة
أخوك الصابئي المندائي
فاروق عبدالجبار عبدالإمام

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 11/01/2014 15:06:03
اخي جلال الجاف الشاعر الازرق غاليا عزيزا محترما
ايها الاستاذ الحبيب الفاضل
اسمع مني شطحاتي
فقد سقيتني من خمرة الوفاء

سمعت قوما يتفاخرون بما عندهم من بيوت واموال
وسمعت قوما يتباهون بما لهم من نفوذ وقوة
ورأيت قوما ينتفخون بما عندهم من مناصب واعوان

فقلت سذج ضعفاء يفتخرون بزائلات مائلات تافهات

قال لي رفيقي وما تفسير ذلك يا درويش الخرابات؟!
تبسمت ثم اطرقت ثم قلت:
ايها السائل عني وعنهم
انا فخري احبتي ورفاقي

انا عزي بخالقي وعطائي
هم من تراب الدمن والسبخات
وانا واحبتي خلقنا من زرقة الماء والسماء

انا سعيد بان خيرة الناس تحبني لانهم دخلوا الى شعاب روحي
وفاقامت لي في قلوبها ركن سلام
انا سعيد اذ ارى كرام تترشج من ارواحهم الرقيقة
المتلألئة في عالم الحقيقة
من يرافقوني في ورد ذكر الطريقة

انها طريقة الشعراء والادباء والفنانين
واهل الخير والنعمة واليقين
واهل الحق واهل العشق واهل الشوق
فدتهم روحي التي بين جنبي
وفدتهم روحي التي تعوم في افاق الشروق

وانت يا جلال من مفاخري التي اتشرف بها
انت واخوانك من حُدات الركب في صحاري الحياة
انتم من تمدوني بانفاس قطع طريق الوحشة في عالم مجنون

القصيدة التي كتبتها تعليقا على احدى ابداعاتك ضمنتها القسم الحادي عشر من الترانيم،

دمت لي بخير وبركة وعافية

صاحب الخرقة البيضاء
خرقة طريق الصفاء
ولابس العمة الخضراء
تحت القبة الزرقاء
وعازف الناي بتكية الحلاج
سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 11/01/2014 14:44:46
الشاعر المبدع والاديب الاريب الاستاذ جميل حسين الساعدي المحترم
مرورك دائما يسعدني
وتعليقاتك تدخل القلب بلا استأذان لانها مصاغة من جميل الوجدان وهل يصدر من جميل الا الجمال
كلمتك قصيدة شعر تضفي روعتها وروعتها اوزانا على الكلمات
اوزانا تتجاوز بعبقريتها اوزان جد الشعراء طيب الذكر الخليل. سحرتني بقولك الشعري المنثور:

حين تعتلج الأشواق
في نفس مفعمة بقيم النبل
وحبّ الخير والجمال والكمال,
فإنها تغدو ترانيم تطرب الأسماع
وتاسر القلوب بموسيقاها ونغماتها,
المنبعثة من عوالم الصفاء والنقاء,
فتنتشلنا من عالم الجمود والرتابة,
وتعيرنا أجنحة نورانية,
نطير بها إلى سماوات العشق,
فنتعرف على سحر جنانها
ونتذوق رحيق أزهارها,
فنحسّ بأننا أصبحنا غير ما كنا.

انها لا ريب قصيدة من بحر الصدق والوفاء
ولا يتقنها الا من يجيد السبح في هذا البحر العميق،
اعتز بكلماتك كثيرا لانها من انسان يعرف معاني الكلام ومواقعه وابراجه

دمت لي يا جميل يحيطك الجمال من كل الافاق

المخلص سيد علاء

الاسم: الأزرق
التاريخ: 11/01/2014 14:38:45
حبيبنا الشاعر الكبير الكاتب الموسوعي سيدي

د.علاء الجوادي

نورت ثقافات ايها البهي الناصع النقي

دام لنا هذا الزاد الروحي الذي اصبحنا لا نستغني عنه..
انه الفكر والروح والامل والحب والعشق والانسان الارفع..
دام ابداعك سيدي وحفظك الله من كل سوء
دمت بامان وسلام رعاك الباري
محبتي التي تعرف

احترامي وتقديري العالي

جلال جاف

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 11/01/2014 14:32:58
العزيزة الغالية سماء صبري المحترمة

شكرا على مرورك وعلى تعليقك الجميل الطيب
ودمت لي تحيطك افاق الخير والمعرفة

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 11/01/2014 14:31:16
الدكتور مسعود عبد الرزاق الهاشمي- عمان الاردن المحترم
شكرا على مرورك الطيب وتعليقك الشيق
ودمت لي صديقا وفيا

سيد علاء

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 11/01/2014 14:29:55
بنتي الراقية الغالية رفيف الفارس المحترمة
اسعدني مرورك وتعليقك الجميل وتعابيرك الحنينة

وانقل لك تحية زوجتي انعام على كلماتك الراقية تجاهها
يا حنونة يارفيف
يا ياسمينة يا رفيف
وتحية لك يا بنيتي الطيبة

سيد علاء

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 11/01/2014 10:13:18
حين تعتلج الأشواق في نفس مفعمة بقيم النبل وحبّ الخير والجمال والكمال, فإنها تغدو ترانيم تطرب الأسماع وتاسر القلوب بموسيقاها ونغماتها, المنبعثة من عوالم الصفاء والنقاء, فتنتشلنا من عالم الجمود والرتابة, وتعيرنا أجنحة نورانية,نطير بها إلى سماوات العشق, فنتعرف على سحرجنانها ونتذوق رحيق أزهارها, فنحسّ بأننا أصبحنا غبر ما كنا.
فيا صاحب الترانيم الساحرة , بماذا عسانا نكافئك ؟ وهل هناك ثمن للبهجة, التي أشعتها في نفوسنا ؟ فالمكافـأة الكبرى, التي تليق بترانيم روحك المسبّّحة في محاريب الحب والجمال هي
أن ترانا نتهادى يمينا وشمالا منتتشين بخمر المحبة, متوردة وجوهنا من فرط السرور
أيها السامق روحا وحرفا الأستاذ المبجّل الدكتور علاء الجوادي
كم كنت رائعا وحقيقيا وواضحا كوضوح الشمس في رابعة النهار
جميل

الاسم: سماء صبري
التاريخ: 11/01/2014 03:30:05
أيها الأمير الجميل
والانسان الرقيق والقلب ألذي
يحنو بالمحبة والطيبة على الناس.
أحيك وسعادتي بالقراءة من شعرك
يا قيثارة العراق
وعاشق الحرية
محبتي واخلاصي لك يا أستاذ

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 10/01/2014 21:51:56
بكل ألادب.. وبمنتهى الاحترام
أدخل نافذة من هو... بمقام السيد الوالد
لا.. أدخل.. الا وانا على وضوء
فهنا الهيبة والوقار
وهذه المكانة العلية
التي وهبها الله لهذا للإنسان
القادم من كوكب دري
لاأعرف ما سرها.
في حضرة هذه الثقافة العريضة
ترتجف الانامل وجلا وخجلا
من كتابةشيئا من تعليق
فالفضاء بين معرفتي المتواضعة
وهذا العلم والادب الغزير شاسعة
فاطلق العنان لساقي لتستعد بالهروب
بعد ان أطبع بفم المحبة البيضاء
قبلة على يد الكريمة للسيد الاديب
واتوارى بعيدا عن الانظار
منتظرا اطلالة جديدة
للقسم الذي يلي العاشر

الاسم: الدكتور مسعود عبد الرزاق الهاشمي- عمان الاردن
التاريخ: 10/01/2014 21:13:52
الدكتور السيد علاء الجوادي
معلقة جديدة منك يا ربيع الشعراء تضاف الى ترانيمك يا ربان بحر المعرفة والتصوف والانسانية
عشنا معك وقتا طيبا اخذتنا الى الجمال والحب والابداع

مسعود

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 10/01/2014 18:41:02
والدي الحبيب
استاذي القدير
كل عام وانت بفرح وسعادة وامان

في ل مرة تبدع من نبضات قب الحنون ملحمة تستنفر الحب والفرح والجمال وحتى الدموع النقية

واليوم كانت اطلالة اجمل من الياسمين زينتها عقيلتكم
السيدة انعام

فتحية لكما وتحية للحب الذي يكلل ايامكما بسعادة
محبتي لكما استاذي ووالدي الغالي




5000