..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شبيك ..لبيك

هناء الداغستاني

ضحكت بدلال وهي تقلب فنجان قهوتها ونظرت اليٌ بتردد محاولة تفادي نظراتي المتساءلة التي سرعان ما ترجمها لساني ..شنو؟؟؟ لتجيبني بسرعة ..اقلبي فنجانكِ انتِ ايضا ولاتتساءلي ولاتستغربي لاننا في هذة الظروف الصعبة التي نمر بها جميعا بحاجة الى شيء ما..شيء ما ..يهدأ اعصابنا ويبعدنا عن الواقع المرير الذي ادخلنا في متاهات لا حصر لها فربما نجد لها حلا بالفنجان ولو انه بالتأكيد سراب ..قد. يمنحنا املا كاذبا بعد ان عجزنا عن ايجاد حل لها على ارض الواقع ووجدتني انظر اليها واعطيها بعض الحق لانها والكثير معها يحاولون الخروج من الازمات باللجوء الى
 قراءة الفنجان او ما شاكل ذلك عند شعورهم باليأس القاتل الذي يبني له جذورا مدمرة في نفس الانسان الذي لايجد حلولا لمعضلاته الحياتية فكيف ونحن نعيش توترا وخوفا من كل شيء يحيط بنا واصبحنا لانعرف شيئا رغم اننا نعيش في وسط الاحداث التي ارهقتنا واخذت وستأخذ الكثير من امالنا وتفاؤلنا لانها تلف وتدور لتنعكس سلبا على كل ما يحيط بنا وتجعل اليأس يبحث عن اية ثغرة يستطيع من خلالها الولوج الى النفوس المتعبة التي تريد خلاصا من واقع مؤلم حزين فتحاول التشبث بقشة عسى ولعل ان توصلها الى بر الامان؟ولاني لم ارد ان ادخل في متاهات اخرى..قمت وجلبت لها
 مصباحا قديما وانا افرك به واضحك ثم قلت لها سيخرج علينا ..الجني الحباب ..ليقول لكِ ..شبيكِ لبيكِ عبدكِ وبين ايديكِ فاطلبي منه ما تريدين فاخذته مني وهي تضحك حزنا وقالت انا متأكدة انه وبهذة الظروف اللعينة لن يخرج مهما ترجيناه وقدمنا له من اغراءات وان فعلها وخرج فانه سيتوسل من اجل ان نعيده الى مصباحه سريعا لانه سيشل ويفقد قدرته من هول مارأه وسمعه؟؟

هناء الداغستاني


التعليقات

الاسم: صبري الفرحان
التاريخ: 11/01/2014 01:46:05
المشكلة الاجتماعية الانسان القديم تصورها من الطبيعة فعبد الشمس والقمر ليحل مشكلاته ، بعدها اصبح الانسان اكثر وعيا وسيطر على الطبيعة ودجننها لصالحه ، ولكن بات احساسة بالمشكلة الاجتماعية اعمق وقلقة اكثر ،اما اليوم غبدا يعي الانسان انه هو اساس المشكلة، وعلية لابد ان ترسو سفينة البشرية على شاطئ السلام وبر الامان في حسابات كل الافكار السماوية والارضية الربانية والوضعية ، الدينية ولا دينية والحادية.
شكرا لك فكرة جيدة




5000