..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


للبطاطا.. وجوه واسماء

هناء الداغستاني

 

لااعرف حقا الى اين ستأخذنا متاهة الحقد والكره التي وجدنا انفسنا داخلها في يوم وليلة وكأنها حبة رمل كانت مزروعة داخل الكثيرين منذ زمن بعيد تجمعت وكبرت بمرور الايام لتصبح جبالا ارهقت الجميع ودمرت كل شيء بعد ان منعت اية مبادرة لغسلها وتجفيف منبعها واصبحت لها مناعة ضد كل الامصال الكفيلة بمعالجتها بل انها تعدت ذلك وصارت تزرع في كل مكان لتثير النميمة والعراك والنزاع والقتل من دون ان يكون هناك سبب واضح ما حدا بتساؤل الكثير منا ..هل من المعقول ان يحمل البعض الكره والحقد في داخله ثم ينميه لمحاربة عدوه وهو [اخوه]؟؟لماذا ؟؟؟؟؟ولماذا اصبح البعض حسودا ماكرا يحسد الناجح ويكرهه بل وينافقه فهو يمدحه امامه ويقدحه خلفه ويتمنى الاذى له ويتلذذ باكل لحمه ميتا اذا خالفه في الرأي ليصبح الهروب للامام سيد الموقف فتتفاقم المشاكل التي يعرف الجميع سببها وهو وبصراحة شديدة عدم قدرة الكثير على استيعاب اراء الاخرين بل انهم يرفضون تقبلها ويستمرون بعشقهم لسوء الظن الذي يتلاعبون به ويشكلونه مثلما يريدون للاساءة للاخرين الذين سرعان ما يواجهونهم ليتقافز الجميع في منزلق خطير ليبدأوا بعد ذلك بحياكة المكائد لبعضهم البعض والنتيجة كما نعرفها سلفا ..خسارة الجميع وضياع الاسس والمبادىء ليصبحوا نادمين على مافعلوه ولكن بعد فوات الآوان لذا علينا ان نرضع اطفالنا الحب وان نعلمهم كيف يبعدوا الكره عن قلوبهم ونبين لهم باستمرار نتائج الكره التي ستؤذيهم ان عاجلا ام اجلا وذلك باعطائهم الدروس النظرية والعملية كما فعلت احدى المعلمات التي طلبت من تلاميذها ان يجلبوا حبات بطاطا بعد ان يكتبوا عليها اسماء الاشخاص الذين يكرهونهم او يرسمونهم ..كل حسب العدد الذي يريده ثم طلبت منهم بعد ذلك ان يضعوها في كيس يحملونه معهم اينما ذهبوا ولمدة اسبوع ولم تمض الا اربعة ايام حتى اشتكوا من ثقلها ورائحتها العفنة لكنها اصرت على ان يكملوا الاسبوع لتخبرهم بعد انتهائه عن العبرة من هذة التجربة اذ قالت لهم .. هذة هي نتائج الكراهية التي تحملونها وستلوث قلوبكم مدى الحياة علما انكم لم تقدروا على تحملها اسبوعا فكبف اذا اصررتم على تغذيتها العمر كله ؟ أليس من الاجدر بكم ان تتقبلوا بعضكم البعض وتطهروا قلوبكم من الحقد والكره وتزرعوا الحب والتسامح بدلا عنها لتحصدوا الحب والامان والعدل والمساواة والاخوة التي لاتقدر بثمن.

هناء الداغستاني


التعليقات

الاسم: احمد الثامري
التاريخ: 31/12/2013 09:38:09
نسير على خطى جنوب افريقيا , رغم كل الفوارق بيننا وبينهم , ولانشترك معهم الا برغبة التسلط على العباد عند البعض , اعطانا الاسلام حريتنا واعتق رقابنا , ثم التف البعض على امر الله واتبعوا محمد بن عبد الوهاب بدل محمد بن عبد المطلب .وسمحوا بقتل النفس التي حرم الله قتلها , وتحدثوا بلغة البارود بدل لغة القرآن . العنصريه لامستقبل لها في هذا الزمان , والله بحفظ الدين والكتاب ,وليس المسلمون عبيدا لغير الله , عاش ماندلا وسقطت العنصريه, يعيش العراقيون تحت راية محمدبن عبد المطلب , وصلى الله على محمد واله وصحبه اجمعين .

اشكر السيدة الفاضله هناء الداغستاني على طرح الموضوع.




5000