..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ليزرع كل عراقي شجره

جعفر المهاجر

مبادره جديره بالأهتمام والمسانده 

أطلقت قبل أيام النائبه في البرلمان العراقي السيده صفيه السهيل مبادره جديره بالأهتمام وهي ( ليزرع كل عراقي شجره ) ويبدو أن تلك المبادره الرائعه والتي تعني في محتواها الكثير من القيم الأنسانيه قد مرت مرور الكرام وسط الضجيج الأعلامي والصراع على المناصب الذي ماانفكت الساحه العراقيه السياسيه أسيرة لها منذ خمس سنوات .
والسيده صفيه السهيل صوت نقي نابض بحب الشعب العراقي والدفاع عن كل شرائحه على اختلاف مذاهبهم وقومياتهم بشكل يدعو ألى الفخر والأعتزاز من لدن كل عراقي شريف حمل هم العراق في روحه وقلبه وكمواطن عراقي لايهمني أنتماؤها السياسي ومن خلال متابعاتي المستمره لما يجري في الساحه العراقيه من تناقضات لاأول لها ولا آخر لم أسمع يوما ما منها تصريحا ينم عن روح طائفيه وعنصريه وكل تصريحاتها تصب في مصلحة شعبنا العراقي الذي ابتلي ببعض السياسيين الذين فضلوا مصالحهم الشخصيه ومكاسبهم الخاصه فوق كل اعتبار وكما يفعل بعض النواب الذين ابتعدوا عن شعبهم الذي انتخبهم وسكنوا العواصم العربيه التي لاتريد الخير للشعب العراقي وأصبحوا أبواقا في أذاعاتها ومحطاتها الفضائيه لتمزيق وحدة الشعب العراقي وتعميق جراحاته لأغراضهم الأنانيه والشخصيه الضيقه .
والنائبه صفيه السهيل ابتعدت عن كل هذا وبقيت ألى جانب شعبها تتحسس آلامه وهمومه وتحاول بكل ماتستطيع أن تخفف من آلام هذا الشعب الجريح ولا عجب في ذلك فهي أبنة ذلك المناضل الشهيد طالب السهيل الذي وقف ضد الطاغيه المقبور في أوج طغيانه وقال له لا وكان بأمكانه أن يعيش عيشة الملوك ويؤثر السلامه تحت تسلط الحاكم الفرد الذي كان يبغي من الناس أن يغمضوا أعينهم وعقولهم و قلوبهم ويقولوا له نعم مقابل حياتهم كما فعل الآخرون الذين كانوا عونا وسندا للطاغيه على شعبهم الذي كان يذبح من الوريد ألى الوريد واليوم نراهم يملؤن الساحات صخبا وضجيجا ويذرفون دموع التماسيح على الشعب العراقي ودفع ذلك الشهيد حياته ثمن مواجهته للطاغيه .
فلا عجب أذن أن تطلق أبنة ذلك البطل الشهيد هذه المبادره والتي أعتبرها صرخه بوجوه أولئك الذين يهددون بأشعال الحروب المفتوحه ليزداد عدد الشهداء والجرحى والمعوقين والأرامل والأيتام ويضافون ألى من سبقوهم .
أن مبادرة السيده صفيه السهيل مبادره تستحق كل تقدير واحترام لأنها تحمل بين طياتها معان أنسانيه وأخلاقيه كبيره فالشجره رمز الحياةودوام استمراريتها ورمز للعطاء والمحبه والصفاء وقد كرم الله سبحانه وتعالى الشجره في محكم كتابه الكريم بسم الله الرحمن الرحيم ( أيود أحدكم أن تكون له جنه من نخيل وأعناب تجري من تحتها الأنهار ) البقره 266 وقوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ( ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء تؤتي أكلها كل حين بأذن ربهاويضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون ) الآيتين 24 و 25 من سورة أبراهيم .
وقال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ( أمن خلق السماوات والأرضوأنزل لكم من السماء ماء فأنبتنا به حدائق ذات بهجه ماكان لكم أن تنبتوا شجرها أاله مع الله بل هم قوم يعدلون ) الآيه 60 من سورة النمل .
وقوله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم ( والنجم والشجر يسجدان ) الآيه 6 من سورة الرحمن .
كل هذه الآيات الكريمه تدلل على أن الشجره أكسير الحياة , وهبة الله الكبرى وهي تمتص هموم المهمومين كما تمتص ثاني أوكسيد الكاربون وتطرح الأوكسجين الذي يعتبر سبب بقاء الجنس البشري والحيواني على الأرض والعلاقه بين الشجره والأنسان قديمه قدم آدم على هذه الأرض سواء أكانت مثمره أوغير مثمره ومنه مايصلح لأن تكون كمصدات للرياح ومنع العواصف الترابيه التي تدخل ألى المدن وتصيب الكثير من الناس بالأختناق والأمراض التنفسيه كما يحدث في قطرنا العزيز العراق وألأحزمه الخضراء أصبحت من الضروريات التي تعتبر مدننا العراقيه بأمس الحاجه أليها بالأضافه ألى قضائها على التصحر وانجراف التربه ومن هذا المنطلق ومنطلقات أخرى ذكرتها جاءت مبادرة السيده الفاضله صفيه السهيل .
لقد مر أحدهم على شيخ طاعن في السن فرآه يزرع شجره فقال له لمن تزرع هذه الشجره أيها الشيخ وعمرك على وشك الأنتهاء فأجابه ( زرعوا فأكلنا ونزرع فيأكلون ) وفي أحد الأيام رأيت شخصا يعتني بمجموعة من الأشجار ويتكلم مع نفسه فدفعني الفضول لأن أساله مع من يتكلم فأجابني على الفور (أتكلم مع أشجاري ياصديقي ) وعندما أردت أن أعرف السبب وضح لي أكثر وقال( أيها الصديق من خلال تجربتي لعشرات السنين مع الأشجار أدركت أن لها أرواح وهي تفرح وتتألم مثل البشر وكلما تحدثت معها واعتنيت بها زاد خيرها).
وفي أحد الأيام كنا في سفره مع معلمينا الذين يدرسونا اللغه السويديه فرأيت غابات الصنوبر المترامية الأطراف بشكل يدخل السرور ألى قلب الأنسان فسألت معلمي هل أن هذه الغابات الكثيفه نبتت دون تدخل الأنسان فابتسم وقال ( هذه الأشجار زرعها لنا الأجداد ونحن نفتخر بهم وعلينا أن نحذو حذوهم لأنهم احترموا أرضهم وعانوا الكثير لكي يقدموا لنا هذه الغابات ).
لقد احتوت الكتب القديمه والمدونات على الأحجار أحاديث كثيره عن الشجره وخاصة في بلاد مابين النهرين التي كان يطلق عليها اسم ( ارض السواد ) وأن التلوث البيئي الذي يشهده قطرنا العزيز والكوارث البيئيه التي تعرض لها نتيجة الحروب المدمره التي أحرقت الكثير من أشجار العراق تتطلب من المخلصين أن يخرجوا هذه المبادره الطيبه من النائبه صفيه السهيل ألى حيز الوجود ويهيؤا لها الأمكانات الماديه والبشريه اللازمه .
أن لون الخضره يدل على جمال الوجود على هذه الأرض التي سخرها الله جل وعلا للأنسان لكي يزرعها لاأن يملئها بالأسلحه والمتفجرات وعوامل الدمار التي شبع منها العراقيون .
لقد قرأت لأحد المختصين في زراعة الأشجار يقول ( أن هكتارا واحدا من الأشجار يمتص نصف طن من الكاربون الضار والسام سنويا ).
فلتشمر وزارة الزراعه عن سواعد كوادرها ومديرياتها في المحافظات الجنوبيه والوسطى لأن تخرج هذه المبادره ألى حيز الوجود وتطلق عليها ( الحمله الوطنيه لتشجير العراق )ولقد شهد العراق حملات تشجير سابقه كلها منيت بالفشل لأن الغرض منها كان دعائيا وطريقا لسرقة الأموال . وأنا لعلى ثقه تامه بأن العراق العزيز فيه أرادتان تتصارعان الأولى أرادة الخير والمحبه والعطاء والثانيه وأرادة الهدم والعنف والرصاص فالأراده الأولى تهدف ألى مداواة جراح العراقيين والتخفيف من آلامهم والأراده الثانيه تهدف ألى حرق العراق وتدمير بنيته التحتيه وتحويله الى رماد وقتل الأنسان فيه وخنق أية مبادره طيبه تتنفس الهواء وأطالة عمر الأحتلال بحجة ( المقاومه ) التي لاطعم ولا لون لها حيث تطلق الصواريخ العشوائيه من بين الأزقة والحارات وتزرع العبوات الناسفه في كل مكان بدل ان تزرع بالنباتات والأشجارلتأتي الطائرات الأمريكيه وتقصف الحارات والبيوت وتقتل الأبرياء في بيوتهم وانا كمواطن عراقي ألعن الأحتلال حتى ( كطع النفس ) كما يقول المثل العراقي واقول كل من يقتل جنديا أمريكيا مثلا عراقيا آخر ( ريتك مهنه وجفك محنه ) وليزرع كل عراقي شجره أينما وجد ويتولاها بالرعايه ألى أن تنمو ويشتد عودها بدل العبوات الناسفه التي تقتل العراقيين الأبرياء وشكرا للسيده النائبه الفاضله صفيه السهيل على مبادرتها الطيبه وهل من جواب على هذه المقاله من لدن المختصين في الحكومه العراقيه أقول عسى ولعل والله من وراء القصد .

 

جعفر المهاجر


التعليقات

الاسم: جعفر المهاجر
التاريخ: 17/07/2008 19:25:17
أبنتي العزيزه هدباء
السلام عليكم أن ايميلي الخاص موجود في الصفحه ومع ذلك فهذا هو الأيميل :
jaafaralmuhajer@yahoo.se

الاسم: هدباء شمطة
التاريخ: 17/07/2008 15:36:18
عمو العزيز أبو عقيل
أرجو إرسال ألأيميل الخاص بكم للتواصل وشكرا هدباء

الاسم: هدباء شمطة
التاريخ: 27/06/2008 10:25:12
السلام عليكم ورحة الله وبركاته
عمو العزيز أبو عقيل
أرجو من كم إرسال الإيميل الخاص بكم ولكم جزيل الشكر

الاسم: جعفرالمهاجر
التاريخ: 22/06/2008 09:21:29
أبنتي العزيزه الغاليه هدباء.
لايمكنني أن أعبر عما يجيش في نفسي تجاهكم وتجاه الحبيبه سوريا التي قضيت فيها خمسة أعوام كنت فيها بين أهلي وأحبتي : وتلك الذكريات أعيش فيها - لها في مهجتي ذكر حميد .
ألف ألف ألف شكر على كلماتك الطيبه وعباراتك الرقيقه .
سلامي للوالد والوالده ولأم عقيل الغاليه ولجميع الأحبه والأهل والأصدقاء وشكرا لك مرة اخرى .
عمك المحب جعفر المهاجر .

الاسم: هدباء شمطة
التاريخ: 21/06/2008 22:41:48
عمو الغالي أبو عقيل
كم أتمنى أن نزوركم في العراق والسلام والأمن يعم فيها نجلس في حديقة داركم ونسمع تغريد العصافير التي حرمها العدو من شدوها نريد منكم أن تسترجعو العراق ليس لكم أنتم بل لنا نحن نحن الشعب العربي الذي طالما حلمنا باسترجاع ولو شبر من أراضينا المحتلة الجنود أسود في الميدان وأنتم الأسود وبيدكم الأقلام الجميع يسلم عليكم الوالد والوالدة والأخوة وحتى الحبيبة ام عقيل ا لتي في شوق لكموالسلام

الاسم: هدباء شمطة
التاريخ: 21/06/2008 22:31:43
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عمو العزيز أبو عقيل
ليت كل عراقي وعربي قبل أن يزرع شجرة أن يجتث من نفسه الكراهيه والبغض لأبناء وطنه وينظف حوله ما زرعه العدو فينا من ضعف وذل وهوان وطائفيه فهذه العفونات تكاد تذبحنا أمام أي قناة اخباروأمام أي نقاش أوحوار يبث ثم يرسل حمام السلام ليرفرف في حياتنا ثم يزرع شجرة أي شجرة ويرويها من عذب مياهنا ليت وليت وليت ولكن متى ولكن حين ننظر إلى واقعنا نتألأم كثيرا وأنا شخصيا أتذكر أغنيه لمحمد عبدو فيها كنت أظن وكنت أظن وخاب ظني يبقى أملنا بالله كبير حزينة لأجلك ياعراق الحزين ولأجلك ياأقصى الأسير والسلام ياأديبناالأب الكبير

الاسم: جعفرالمهاجر
التاريخ: 21/06/2008 08:35:34
أبنتي العزيزه الغاليه هدباء.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
لقد كان لكلماتك الرقيقه و مشاعرك النبيله أثرا طيبا لايمحى في نفسي ولا غرابة في ذلك لأن أصلك الطيب والبيت الكريم الذي تربيت به يدل على تلك الكلمات النقيه . سلامي الحار للوالد والوالده والأخوه والأخوات وجميع الأحبه وشكري الجزيل لك مرة أخرى .
عمك أبو عقيل.

الاسم: هدباء
التاريخ: 20/06/2008 21:20:40
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عمو العزيز أبو عقيل
ليت كل عراقي وكل عربي فبل أن يزرع شجرة أن يقتلع جذور الحقد والكراهية لأبناء أمته وبلده ثم ينظف نفسه من كل الضعف والهون والطائفية والعفونات التي زرعها العدو فينا حتى تكاد قلوبنا تنفطر لما نشاهده على أي قناة أخبار ثم يرسل حمام السلام ليطير في حياتنا ثم يزرع شجرة أي شجرة لنا ولأولادنا ثم نرويها منعذب مياهنا ليت وليت وليت ولكن متى العمل حزينه لأجلك يا عراق حزينه لأجلك يافلسطين حزينه لأجلكم ياعرب حزينه لأجلكم يامسلمين وشكرا لك ياأجمل أب منكم نتعلم

الاسم: جعفرالمهاجر
التاريخ: 28/04/2008 20:28:23
شكرا لك ياأخت نور على تفاؤلك وهذا الأمر مطلوب من كل عراقي أصيل وعلينا ان لانترك الساحه لأعداء الحياة ليتلاعبوا بمصير الملايين .
أبنتي العزيزه ندى
أن الكلام عن الشجره ومن يحب الشجره ليس كلاما رومانسيا فقد عاش العراقيون مع هذه الشجره وعاشت معهم لآلاف السنين ونحن نعيش مع الوطن لحظه بلحظه ولا نحلم بل مكتوون بنار الغربه التي فرضت علينا وكل مجتمع فيه الصالح والطالح ومجتمعنا العراقي مثله مثل مجتمعات الدنيا المهم أن لانستسلم ونبكي على الأطلال ومهما تلبدت الغيوم فلابد ان تكون هناك فسحه من الأمل والحياة لاترحم الباكين والمتذمرين واليائسين أما الحزن فهو حق لكل أنسان ولكن أذا تطور هذا الحزن الى درجة اليأس التام فهنا مكمن الخطر ولابد من التفاؤل في اشدالأوقات حلكه.

الاسم: ندى علي
التاريخ: 28/04/2008 17:59:09
الاستاذ والشعر الفاضل جعفر المهاجر
جميل ان نحلم وجميل ان نسطر احلامنا كتعابير رومانسية على الورق لكن الواقع مغاير ومرير هنا بلد تكالب فيه اصحاب التفوذ والمناصب ... والحكم هو القوة بلد ماتت فيه كل القيم حتى انسانيتنا جردونا منها اصبح كل شيء غالي وله ثمن الا الدم فهو ارخص شيء وليس له ثمن

الاسم: Noor
التاريخ: 26/04/2008 23:21:26
سينهض العراق غدا من بين الأنقاض مثل عنقاء آشورية تنتفض من رمادها وتحلق في أعالي السماء، وستقوم عشتار تنشر الحب والخصب والنماء بعد الدمار الذي حل بالبلد, كلام جميل أستاذ جعفر ارجو من ابناء وطني الحبيب تطبيقه

الاسم: جعفرالمهاجر
التاريخ: 25/04/2008 09:14:05
الأخت الفاضله وسفيرتنا الرائعه بأذن الله .
عراقنا العزيز يستصرخ ضمائرنا وشعبنا العراقي الأصيل بحاجه ألى كل الجهود الخيره الطيبه وأضعف الأيمان هي الكلمه التي لانملك غيرها وكلماتك النقيه وجهودك الخيره النبيله هي البلسم الشافي لكل جراحات العراقيين الغائره عراقنا أن شاء الله سينهض من كبوته مادام فيه وفاء عبد الرزاق وأخوتها وأخوانها وهم كثيرون ككثرة نخيله الشماء .
عزيزي ابن الرافدين الأصيل الكاتب الرائع الذي ينبض قلبه بحب العراق في كل لحظه الأستاذ صباح محسن قاسم.
لقد أثرت في قلبي ذكريات وذكريات عن تلك الأماكن المقدسه من ثرى العراق الغالي .والله عندما أرى تعليقاتكم وكلماتكم الدافئه أشعر بغبطه روحيه ومعنويه لاتسعها بحار الدنيا.انني أرى في كلماتكم شمس العراق المشرقه التي ستكتسح كل قوى الظلام بأذن الله العلي القدير.
وألى أخي وحبيبي الكاتب العراقي الأصيل ناصر الحلفي .
لقد ذكرتني بالمجموعه القصصيه للكاتب الجزائري الطاهر وطار . اشجار العراق ستبقى شامخه وسنابله ستبقى تنبض بالخضرة والعطاء والأمل وشكرا لكم أيها الأحبه على كلماتكم الرائعه التي أطفأت ظمأ روحي .

الاسم: ,وفاء عبدالرزاق
التاريخ: 25/04/2008 01:51:54
اخي الفاضل جعفر

شكرا لك وللاخت صفية ، لكن من منا بادر فعلا بشجرة وبدأ من القلب يغرس فيه نبتة الصفاء ؟

نحن تربة قاحلة فلنبدأ من ذواتنا ونحتفل بعيد شجرة القلب .

سلمت .

وفاء

الاسم: صباح محسن كاظم
التاريخ: 24/04/2008 23:44:34
وأنت تشم عطر العنبر بمرورك بحقوله في المشخاب،أوتنظر بيادر القمح في نينوى،أو حقول الفواكه في ديالى وسامراء،أو تتفيء تحت نخلة جنوبية في البصرة والناصرية...تزهو بوطنك...لكنك حينما تنتقل من مدينة الى أخرى يوحشك الطريق بتجرده وتصحره...تتساءل أين أرض السواد؟؟وطن الفراتين!! شكرا لك أيها العراقي العراقي
اخوك الكاتب اكرر وليس الشاعر صباح محسن كاظم

الاسم: ناصر الحلفي
التاريخ: 24/04/2008 22:51:43
الأشجار رمز حضاري وذوقي والأشجار تفتح افاق
جديده للأنسان وواسعه وجمال الأشجار ووجودها تعكس
حاله من حالات الأستحسان في عمق النفس الأنسانيه
وهذا يدلل على العلاقه الوثيقه بين الأنسان
والأشجار وان الأشجار عندما تموت تموت واقفه
وهذه الدلاله اخرى على حب الأشجار للحياة وأعطاء الأنسان الأمل
وشكراً لك أيها المهاجر الرائع على هذه الوقفه بين ظلال الأشجار التي تمثل الصباح والقمح والعوده والحياة

الاسم: جعفرالمهاجر
التاريخ: 24/04/2008 20:01:40
ابنتي العزيزه الغاليه سهى
أخي العزيز الغالي علي .
السلام عليكما .
مهما عبرت عن شعوري نحو هذه القلوب العراقيه النقيه فلن أوفيها حقها أبدا .
وأنا أعرف مدى الشعور بالأحباط الذي يلف قلوب العراقيين الشرفاء المثقفين نتيجة بعض الظواهر السلبيه والمعاناة التي تنتج عن ذلك .أنكم تمثلون أرادة الخير والمحبه والعطاء في عراقنا العزيز ويجب عليكم رغم كل السلبيات أن لانيأسوا ونتركوا الساحه لذوي الأهواء والغايات الدنيئه لكي يعبثوا ويسيئوا ويدمروا .وثقوا أن أرادة الخير في نفوسكم ونفوس الطيبين الشرفاء من أبناء العراق هي التي تمنحنا الأمل وتشعرنا بأن هذا الوضع الشاذ والمؤلم لابد أن ينتهي ولا يمكننا أن نتصور أن أعداء الحياة ستكون لهم الكلمه العليا واليد الطولى في عراقنا العزيز أرجوكم ثم أرجوكم ثم أرجوكم أن لاتيأسوا لأن يأسكم يمزق أرواحنا وقلوبنا والله مع المخلصين والطيبين وهو في عونكم دائما وأبداوأرجوكم أن يزرع كل واحد منكم شجره . والسلام عليكم.

الاسم: سها عمر
التاريخ: 24/04/2008 19:23:58
باقة ورد معطرة باريج النرجس والقرنفل اهديها الى الاستاذ الفاضل واحي فيه الروح الشفافة.... عندما اقراء لك ايها الاستاذ العزيز اشعر نفسي في حلم وردي الناس فيه طيبون ولا يوجد اشرار ...لكن واقعنا يختلف قتل كل شيء بالنفس العراقية فترة انتقالية من حالة تعاسة الى الاتعس اعذرني لتشائمي لكنه الواقع ...

الاسم: علي القيسي
التاريخ: 24/04/2008 19:07:51
الاستاذ الفاضل جعفر المهاجر
حتى لو زرعنا ليس شجرة وانما اشجار وبساتين ستجد هناك من يسحقها هذا عراق يقتل فيه الطموح وتموت الامنيات ساعة على يد الساسة وساعة على يد الارهاب وساعة على ايدي الاخوة




5000