..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مرض أنفصام الشخصيه

الامير أ.د صباح الاسدي

 Schizophrenia

مما تلاحظه في الحياة اليوميه للأنسان ترك عن عائلته بسبب هذه الحاله المأساويه وعدم الاهتمام به من قبل عائلته  وذلك عن قلقة الثقافيه الصحيه وان أنفصام الشخصيه هو مجموعه من الاضطرابات الدماغيه التي تجعل المريض يخلط بين الواقع والخيال وقد يرافق ذلك مع الهلوسه والاوهام ويصاحبه أختلال في السلوك والتفكير حيث يعتبر أنفصام الشخصيه أضطراب مزمن وقد يرافق الانسان طوال حياته ومن العوامل المسببه لهذا المرض هو اختلال وظيفي في الجهاز العصبي وهو ناتج تظهر على المصاب عن ارتباط مزيج من العوامل الجينيه والبيئيه أضافة الى التغيير في تراكيز بعض المواد الكيميائيه الموجوده في الدماغ

ومن الاعراض والعلامات التي تظهر على المصاب بأنفصام الشخصيه مجموعه من الاعراض والعلامات منها

01 ورود افكار تتعلق بالانتحار

02الابتعاد عن العلاقات الا جتماعيه

03 فقدان المشاعر والاحاسيس

04 السلوك الغير منظم حيث ان المريض قد يتصرف تصرفات غير متوقعه

05 الهلوسه ويتضمن سماع اصوات غير موجوده وهو الاكثر شيوعاً أو رؤية الاشياء غير موجوده

06 ضعف الذاكره وفقدان القدره على التركيز

07الاهمال بالنظافه الشخصيه

08 فقدان الرغبه في أداء النشاط اليومي

09 أضطراب التفكير يتبعه صعوبات في النطق وعدم القدره على ترتيب الافكار

010 يصاب بكثرة الاوهام

أما من ناحية الاعراض التي قد تظهر على المراهقين المصابين بأنفصام الشخصيه وهي

01 أنخفاض التحصيل العلمي

02 يصاب بألأنعزال الاجتماعي والابتعاد عن العائله والاصدقاء

03 الاضطرابات في النوم

ولأجل تشخيص الحاله على مجموعه من الاجراءات منها

01 نلجأ الى التصوير المقطعي ( CT   ) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) للدماغ

02 التقييم النفسي للكشف عن مرحلة المريض العقليه والنفسيه

03 الفحوصات المختبريه وتتضمن فحص مكونات الدم وفحص نسبة الكحول أو أية عقاقير دوائيه أخرى

العلاج ويشمل علاج أنفصام الشخصيه على عدد من التدابير منها

أ-العلاجات الدوائيه التي قد تخفف من أعراض أنفصام الشخصيه

ب-قد تستلزم بعض الحالات أدخال المريض للمستشفى للمراقبه وخاصة عند محاولة الانتحار

ج- خضوع المريض لجلسات العلاج النفسي

ومن الادويه التي يوصي بها الطبيب وهي عقاقير دوائيه المضاده للذهن ومنها

01 chlorpromazine كلوريرومازين

02 clozapine     كلوزابين

03 lorazepam لورازيبام

وللوقايه من هذا المرض لا توجد طريقه محدده للحد من الاصابه به ولكن التشخيص والعلاج المبكرين يقلل من حدة الاعراض المرافقه للأصابه به ونوصي الاشخاص الذين تزداد خطورة أصابتهم بأنفصام الشخصيه بتجنب التعرض للتوتر العصبي والحصول على مقدار كافي من النوم وتجنب    العقاقير الدوائيه المحظوره

وهناك مضاعفات تلازم المريض المصاب نذكر منها

01 أمراض القلب وفقدان القدره على العمل والدراسه

02 أضطرابات العلاقات الابويه والاجتماعيه وزيادة فرصة الانحراف

03 الانتحار واللجوء الى أيذاء المريض نفسه

04 الاكتئاب والادمان على شرب الكحول

العوامل الكيميائيه

أن المرضى المصابون بأنفصام الشخصيه يبدو لديهم عدم توازن بالكيميائيه في الجهاز العصبي ومن المفيد معرفة الموصلات العصبيه التي تسمح بالاتصال بالخلايا العصبيه ببعضها البعض وبعد النجاح في أستخدام بعض الادويه التي تدخل في أنتاج          الماده الكيميائيه بالمخ تسمى ( دوبامين ) حيث أن المصاب بهذا المرض وجد أنه يعاني من حساسيه مفرطه أتجاه هذه الماده وقد ساند هذه النظيه ما لوحظ عند معالجة حالات المرض ( باركنسون أو الشلل الرعاشي الناتج من أفراز كميات قليله جداً من مادة الدوبامين ) وقد وجد عند معالجة هؤلاء المرضى بنفس العقار أنهم يعانون من بعض أعراض الهوس وقد أدى هذا الى أن اتلعلماء قد بدأوفي دراسة كل الموصلات الكيميائيه بالمخ على أعتبار أن مرضى أنفصام الشخصيه قد ينتج من خلل في مستوى عدد كبير من هذه المواد الكيميائيه وليس ( الدوبامين ) وحده ولذلك تهدف الادويه العصبيه الحديثه الى ثلاث موصلات عصبيه هب الدوبامين والسيروتونين والنورادرينالين

أثر الانفصام والمناعه الذاتيه

نظراً للتشابه بين مرض الانفصام ومرض المناعه الذاتيه التي يهاجم فيه جهاز المناعه الذاتيه أنسجة الجسم  نفسها حيث أن كلاً من المرضين غير موجود عند الولاده ولكنه يبدأ في الظهور في مرحلة البلوغ كما أن المريض يتواجد دائما بين حالات الاشتداد المرضي وحالات التراجع حيث أن كلاً من المرضين لها علاقه بالوراثه وبسبب هذا التشابه بين المرضين فأن بعض علماء الطب يفضلون أدراج مرض الانفصام  ضمن قائمة أمراض المناعه الذاتيه كما يظن البعض أن المرض ناتج عن التهاب فايروسي يحدث أثناء فترة الحمل حيث لوحظ الكثير من مرضى الانفصام قد تم ولادتهم في أواخر فصل الشتاء وأوائل الربيع وهذا الوقت من العام يعني أن أمهاتهم قد أصبن بفيروس خاصةً من النوع البطيءالتأثيروبالتالي أطفالهن ليبداء الفيروس في التأثير عندما يصل الطفل الى سن البلوغ هذا مع وجود عامل وراثي وفي وجود هذا الفيروس يبدأ المرض في الظهور

سريان الدم في المخ

بأستخدام التقينات الحديثه مثل الرنين المغناطيسب والمسح التصويري للمخ توصلنا على مناطق التي تنشط عندها الفعاليات العصبيه حيث ينتج أندماج في أدراك المعلومات والناس المصابون بأنفصام الشخصيه تصبح لديهم صعوبه في ربط نشاط المناطق المختلفه بالمخ بالتنسيق  بينها مثلاً أثناء التفكير والكلام فأن أغلب الناس يكون لديهم زياده في نشاط المناطق الجبهيه بالمخ ونقص في نشاط المناطق المسؤوله عن الاستماع في المخ ولكن مرضى الانفصام يكون لديهم نفس الزياده في نشاط المناطق الجبهيه  ولكن لا يكون لديهم نقص في نشاط المناطق الاخرى كذلك أستطعنا التعرف على أماكن خاصه بالمخ يكون بها نشاط غير طبيعي أثناء حدوث الهلوسه المختلفه وبعد أستخدام الاشعه المقطعيه بالكومبيوتر وجد أن هناك بعض التغيرات في شكل مخ مرضى الانفصام مثل أتساع تجاويف المخ بل وقد تم الكشف على التغييرات أكثر من هذا بعد التصوير بالتردد المغناطيسي حيث تم التوصل الى المنطقه المسؤوله  عن التفكير ضامره أو مشوهه أو قد نمت بشكل غير طبيعي

الحالات الوراثيه

لاحظنا في وجود مرض الانفصام في بعض العائلات بصوره متواصله ولكن يوجد أيضا في الكثير من المرضى بدون أن يكون لديهم تاريخ وراثي عائلي للأنفصام ويحدث مرض الانفصام في حوالي 3 بالمائه من مجموع الناس فمثلاً أذا كان أحد الاجداد يعاني من الانفصام فأن نسبة حدوثه في الاحفاد يرتفع الى 6 بالمائه أغما أذا كان أحد الوالدين يعاني من الانفصام فأن النسبه ترتفع الى 10 بالمائه أما أذا كان الوالدينم يعاونون من المرض فأن النسبه تزداد الى حوالي 4 بالمائه

الباب الغذائي

وجب في هذه الحاله أن تكون التغذيه المناسبه والضروريه لصحة المرضى فأنه لا يوجد دليل على أن نقص الفيتامينات يؤدي لمرضى الانفصام كما  أن أستخدام جرعات كبيره من الفيتامينات يؤدي الشفاء  هذه الناحيه لم يثبت جدواها كما أن تحسن بعض المرضى أثناء تناول الفيتامينات من الارجح أن يكون سبب تناول العقاقير المضاده للذهن في نفس الوقت أو بسبب الغذاء الجيد والفيتامينات والادويه المضاده للذهن أو لأن هؤلاء الاشخاص من النوع الذي سوف يشفى بصوره تلقائيه أيا كان العلاج المتناول من قب المريض

أساءة أستخدام العقاقير

في حالة الاساءه في أستخدام الادويه مثل الكحول والتبغ والعقاقير الغير مصرح بها لا تسبب مرض الانفصام ولكن هناك بعض الادويه التي تؤدي الى زيادة الاعراض المرضيه في المرضى حيث توجد أدويه في حالة تناولها  تظهر أعراض شبيهه بالانفصام في بعض الافراد الاصحاء كما أن الضغوط النفسيه لا تسب الا نفصام ولكن لوحظ أن التوترات النفسيه تجعل الاعراض المرضيه تسود عندما يكون المرض موجود فعيلا

أمراض الجهاز العصبي

في حالة أصابة الا نسان لجهازه العصبي ببعض الامراض العضويه وظهور بعض الاعراض النفسيه المصاحبه يجعل البعض يظن أن الا عراض قريبه الشبه بحالات الانفصام وأذا لم يفحص بعنايه ودقه فمن المحتمل تشخيص الاعراض عن طريق الخطأ بأنها مرض الانفصام والمثال على ذلك الاورام التي تحدث في الفص الصدغي والجبهي بالمخ وهبوط نسبة السشكر بالدم والحمى المخيه وزهري الجهاز العصبي مما يدل على أن الاضطراب بالجهاز العصبي يؤدي الى أعراض أنفصاميه وأن ا لانفصام ذاته من المحتمل أن يكون سببه الاضطراب فسيولوجي في الجهاز العصبي خصوصاً بعد الاحداث الهامه والحديثه عن وجود علاقه أرتباط وثيق بين الانفصام والصرع حيث أن الكثير من مرضى الصرع خصوصاً الصرع النفسي الحركي يعانون بعد فتره وجيزه من المرض من أعراض تكون متشابهه الى حالة الانفصام وبالتالي فأن أحتمال تشابه أسباب مرض الصرع والانفصام ومن المعروف أن السبب الرئيسي للصرع هو ظهور موجات كهربائيه دوريه شاذه في المخ وأنه من الممكن أن يكون سبب الانفصام مشابهاً لما يحدث في حالة الصرع من موجات كهربائيه شاذه في المخ وأنه من الممكن أن يكون سبب الانفصام مشابهاً لما يحدث في حالت الصرع من موجات كهربائيه شاذه وقد وجد فعلاً أن مرضى الانفصام يعانون من أضطراب واضح وموجات كهرائيه مرضيه ولكنها غير نوعيه أو مميزه في رسم المخ الكهربائي وقد وجد فعلاً أضطراب في رسم المخ في 73 بتالمائه من مرضى الانفصام الكتاتوني و57 بالمائه من مرضى الا نفصام البسيط و 54 بالمائه من أنفصام البارانوي وقد ثبت أخيراً وجود علامات عضويه بالمخ عند مرضى الانفصام على هيئة تغيرات في نسيج المخ والخلايا العصبيه وبما أن الانفصام هو مرض يصيب المخ ويتميز بأعراض خاصه بسبب تغييرات كيميائيه في المخ وهو أكثر من الامراض أعاقه للشباب من سن 16 - 25 سنه وتتم معالجتهم دائماً بالادويه فهو يصيب ( 1 من كل 100 )  من الناس على مستوى العالم وأن أنفصام الشخصيه      ليس بسبب سوء معاملة الاباء للأطفال وحالة الفقر وأنما هو عمل أو فشل شخصي من الفرد وهوز أكثر التغيرات وضوحاً حيث يؤثر أضطراب الفكر على التفكير السليم والتبرير المنطقي وتندور ا لافكار ببطء أو تأتي بصوره حاطفه او لا تكون على الاطلاق ويتحول المريض من موضوع الى موضوع بدون رابط يذكر ويبدو مشوشاً ويجد صعوبه في أبداء الر أي والمعتقدات الخاطئه  التي ليس لهخا أساس منطقي والبعض الاخر يشعر ويحس بأنه مضطهد ويكون مقتنعاً بأن هناك من يتجسس  أو يتأمر عليه وأحياناً يشعر بضلالات العظمه ويدعي أنه قوي وقادر على أي عمل  أي شيء وأنه غير معرض للخطر  ويكون لديه أحياناص وازع ديني قوي وأعتقادات غير طبيعيه  عن مهام وأحياناً يتحدث في أمور الفلسفه والمنطق ويناقش قضايا الدين بدون أن يكون لديه الخلفيه العلميه المناسبه والمرضى المصابون بالا نفصام الشخصيه غالباً ما يسمعون أصوات لا يشعر بها الاخرون وهذ الا صوات تكون أحياناً أصوات تهديد أو تعقيب وأحيانا تصدر أصوات أوامر مثل ( أقتل نفسك ) وهناك خطر من هذه الاصوات أن تطاع تلك الا وامر وهناك الهلوسه البصريه مثل وجود باب في جدار بينما لا يوجد شىء  أو ظهور أسد أو نمر أو أن أحد الاقرباء توفي منذ فتره فجأة يظهر أمام المريض

ما هو دور الاسره في علاج مرضى الا نفصام

أن تبدىء المساعده لأبنائها وأن يكون المناخ  الاسري الصحي له دوراص كبيراً في تحسين فر ض أستقرار المرضى ومنعه من الا نتكاسه في المرض وذلك فأن ا لاسره تستطيع ان تلعب دوراً كبيراً من كل النواحي في مساعدة  المريض بالانفصام أذا كنت مهتم بمشكلة مرض الانفصام في أسرتك فأن عليك أن تعلم بعض الا ساسيات عن المرض

البروفيسور طب

الامير أ.د صباح الاسدي


التعليقات

الاسم: زينة غفران
التاريخ: 25/07/2015 15:59:32
السلام عليكم دكتور اريد اجابة على سؤالي في اقرب وقت زوجي مريض لكن لم افهم مرضه لحد الان هناك من الاطباء من يقول مرض الاعصاب وهناك من يقول انفصام الشخصية,اشرح لك ما اراه واعرفه تزوجنا من 28 سنة عندنا 4 اولاد منذو ان تزوجته لحضت عليه بعض الاعراض غير عاديةمثلا يعدني ان نذهب في نزها غدا في اليوم الثاني احضر نفسي لنخرج انتضره حتى يعود الى البيت ينكر وينفي انه وعدني يقول شيئ وينقلب في المساء يعاملني بالعنف يضربني ويهينني ولا يحب احد لا يهتم بنفسه ويضحك لاتفه الاسباب ويبكي دون سبب مقنعويتكلم في موضوع وينتقل لموضوع اخر دون ان يكمل الاول وعندما يفرح يكون يضحك ويبكي في نفس الوقت ولا يحب المناقشات في اي موضوع ولا يحب الاكتضاض وكثرة الناس والاماكن المزدحمة مثل ازدحام السيرات تنقطع انفاسه وعندما يغضب لا يعرف ماذا يفعل يقتل او يضرب بقوة ووحشية افدني يا دكتور ارجوك ماهو مرضه وكيف يشفى وكيف اتعامل معه اننا نعاني انا والاولاد اصبحنا نحتاج الى طبيب نفسي




5000