.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بوضر القرية التونسية المنسية سينيمائيا

النوري قم

سنحت لي اليوم فرصة زيارة قرية اشتهرت في التسعينات بفضل اهتمام السينيمائيين
و منتجي البرامج والمسلسلات التليفيزيونية بجمالية أحيائها و أنهجها العتيقة و هي التي أنجبت مخرجا تلفيزيزنيا كبيرا وهو السيد حمدة الميلي الذي سوق لصورة القرية ودفع البعض للتعبير عن أعجابهم بوفاء الأهالي لتراثهم والمحافظة على الطابع الريفي للقرية.
وأتذكر جيدا نجاح مسلسل وردة والاقبال الكبير على متابعته .كما أتذكر اشادة ممثلين وتقنيين مشاهير باختيار هذه القرية لتصوير أحداث القصة التي وقعت في زمن الاستعمار الفرنسي لتونس.
واليوم وبعد مرور أكثر من عشر سنوات لم يلتفت اليها هواة التصوير وهي التي غازلت الفنانين و الكتاب للتعبير عن أحقيتها بالحضور في المدونات والمعاجم التونسية والعربية وظلت القرية المنسية التي أحدث ثورتها الثقافية ولم تنصفها ثورة التونسيين.
وأكثر من ذلك لم تجد في اطارات الثقافة والتربية من أبنائها من يصنع لها تاريخا.وهي التي دخلته باسم كبير سوى في حركة التحرير الوطني باحتضانها للثوار أو ما اصطلح على تسميته بالفلاقة أو بانجابها لرجل غيبه الموت منذ سنين و اشتهر بالسائق اتلخاص لبورقيبة.
هذه القرية هي "بوضر" الواقعة بمعتمدية قصيبة المديوني من ولاية المنستير وتبحث لها عن زخات ضوء تستعيد بها بريقها الخافت عساها تستحيل لقرية سينيمائية تعرف بالجمال التونسي وتحيي سياحة الصورة في بلادنا في وقت تحتاج فيه تونس الى صناعة ثقافية تنهض بالقطاع المنسي كحال القرية المذكورة

النوري قم


التعليقات




5000