.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تحولات الزمان في الفكر العربي القديم .. أمسيات مشيغن # 3

أ. د. عبد الإله الصائغ

 

اجتمع الحضور النوعي في الوقت والمكان المحددين ! قاعة المكتبة الاسلامية في شارع جيس ديربورن متشيغن ! برعاية بورد التجمع الثقافي العراقي في امريكا: العنوان  7801 Chase, Dearborn, MI 48126  
 

    ابتدأت المحاضرة التاسعة مساء الجمعة  المصادف التاسع عشر من ابريل نيسان 2013! قدم للمحاضرة المهندس الاستاذ عايد شاهين ! فعرف بالمحاضرة  الزمن في الفكر العربي القديم   والمحاضر عبد الاله الصائغ ! ثم تكلم الصائغ فقال ان اهتمامه بالزمن بدأ منذ مرحلة متوسطة الخورنق في النجف ! فالزمن في  مطلع خمسينات القرن العشرين زمنان زمن اجتماعي وزمن نوئي وكنت مهموما بالزمنين ! النجفيون كانوا يفصلون الزمن على مقاسهم وفق الرهبات والرغبات ! وقد همس لي درويش كوفي مازلت اتذكر ملامحه وصوته وكان الدراويش  منتشرين بين آثار القصر الاموي وآثار بيت علي بن ابي طالب في الكوفة ثم غابوا بعد 1968 ومطلع  السبعينات وتركوا بيوتهم خاوية ! همس الدرويش لي :ياولد  هل تريد رؤية الزمان ؟ قلت له نعم ! قال تريد رؤية الزمان ام صاحبه ؟ قلت له لايهمني شيء ! اريد معرفة الزمان ! فنصحني ان اتوضأ وأن احج الى سرداب في مسجدالسهلة لمدة اربعين اربعاء دون ان ابدي شعورا بالملل او الكلل ! ففعلت كما علمني ورأيت معي العشرات رجالا ونساء يفعلون كما افعل ! وكان بعض من سبقنا يتحدث عن انه قابل صاحب الزمان بهيئة حطاب وقال ثان رأيته بهيئة فقير  وقال ثالث وقال رابع ... الخ بعضهم طلب منه مالا   فأعطاه فاستغنى  وبعضهم  اودع عنده ذهبا ثقيلا كأمانة ثم عاد ليسترد الأمانة فأنكرها عليه وحين غادر الرجل ذو الأمانة وجد الناكر ان الذهب الذي كان لديه صار حجرا ! وحين انجزت الاربعاء الأخير ذهبت الى بيت الدرويش فخرج الي مكفهر الوجه مرتجفا وطردني ولم ينس ان يقول لي بخشونة انا علمتك وانتهى واجبي فاذاكنت صاحب حظ حسن و كان الله يحبك فسترى صاحب الزمان فتكلمه ويكلمك !  وإذا  كان الله لايحبك فسيحجب عنك رحمة الالتقاء بصاحب الزمان ! وتركته وانا اردد مع نفسي انني احب الله والله يحبني والخلل ليس في حظي وانما في تعليمات الدرويش ! ففي قصيدة الوباء مرة اخرى ص 15 من ديواني هاكم فرح الدماء نقلت لمحة من هذه التجربة :
.. حججت اربعين اربعاء
لمسجد السهلة كي اراك لم ارك
نزلت في السرداب كالمسحور لم ارك
سمرني القاع وغصت غصت لاقرار
لا ياشفيعي انني الباحث عن خارطة الشيطان
انا ابنك المنفي عن محرابك المهجور ابن ىالفزع السري في تموز
بي خبل الشارد في مسارب الجزيرة
اعلل الأطفال والجياع والعراة بالقطاف
يمسح عن مدينتي اللعنة يمحو ميسم الجفاف
.. حججت اربعين اربعاء
لمسجد السهلة كي اراك لم ارك
نزلت في السرداب كالمسحور لم ارك
ولن اراك لن اراك لن اراك
لكن   عندي وطناً  يهواك
ويمكن القول ان جل  قصائدي وكتاباتي كانت مشغوفة بالزمن من عودة الطيور المهاجرة الى هاكم فرح الدماء الى مملكة العاشق الى اغنيات للاميرة النائمة الفى مقالاتي وانشطتي ! واذا كنت  قد عنيت بالزمن في سبعينات القرن العشرين وانجزت اطروحتي الزمن عند الشعراء العرب قبل   الاسلام التي  اوصت لجنة المناقشة بطبعها  على نفقة جامعة بغداد فطبعت  بجامعة بغداد ثم طبعت في الكويت دار كويت تايمس 1983 ثم طبعت  في بغداد دارالشؤون الثقافيةى ثم طبعت في القاهرة مطبوعات عصمي  وطبعت في المغرب وبيروت ومصر .............. الخ !!
الزمن في الفكر العربي القديم -------------------------------------------
قال اوغسطين 535-430 إن لم يسألني احد عن الزمن فأنا اعرفه !اما ان اشرحه فلا استطيع ! . إ . هـ  وحديثي عن الزمن يتفادى الزمنين  النوئي والفلسفي ولكن لايتحاشاهما  !
وقال زهير بن ابي سلمى :
وأعرف ما في اليوم والأمس قبله    ولكنني عن علم ما في  غد عم
وقال حاتم الطائي :
هل الدهر إلا اليوم أوأمس أو  غدُ            كذاك الزمان بيننا يتردد 
قال: دريد بن ألصمه:
     صبـور على رَزْء المَصَائب حافظ             من اليوم أَدْبار الأحَاديْث في غَد
قالت سلمى الابانية :
 وإن زماناً ايها البكر ضمني   وإياك في كلبٍ لشرُّ زمان
وقال عبيد بن الابرص :
وخان النعيم أبا مالك    وأي امريء لم يخنه الزمن
وقالت صفية الباهلية :
أخنى على واحدي ريب الزمان ولا   يبقي الزمان على شيء ولايذر
وقال ابو الميساء الشيباني : أرى حللا تصان على أناس  وأخلاقا تداس فما تصان
يقولون الزمان به فساد   وهم فسدوا وما فسد الزمان
جاء في الاخبار ان معاوية بن ابي سفيان سمع حطابا يشتم الزمان فقال لمن معه لو كان الحطاب يعلم معنى الزمان لقتلته ! إنما نحن الزمان .
لقد اثرت الحياة العربية قبل الاسلام في النظرة الزمن فظنوا ان الزمن قوة خارقة تهيمن على مقدرات الحياة واقدار الناس وفي الوقت الذي تجنب فيه القرآن الكريم لفظة ( زمن ) فقد رصد اثر الدهر في العقل الجاهلي والدهر  وهو اقرب الاسماء الى الزمن ! ( وقالوا ان هي الا حياتنا الدنيا نموت ونحيا وما يهلكنا الا الدهر ) الجاثية 24 وقد نهى رسول الله صلعم عن شتم الدهر ( لا تسبوا الدهر فإن الله عز وجل قال انا الدهر ! الأيام والليالي لي اجددهما وابليهما وآتي بملوك بعد ملوك )  صحيح مسلم رقم الكتاب 40 باب النهي عن  سب الدهر 4/ 1762
وإذا سحنا في العقلين القديمين : الفردي والجمعي توصلنا الى كيف يهرب العربي من الزمن وفق خمس فرضيات :
1 / الهروب من الحاضر  الى الغد  .
2/ الهروب من الغد الى الحاضر  .

3/ الهروب  من الحاضر  الى قبل الماضي  .

4/ الهروب من جريان الزمن الى الثبات ( الخلود ) .

5/ الهروب من اهل الزمن ورموزه ( المجهول / الرموز / التحولات / المفاجأة ) الى المغامرة والصعلكة اي الهروب من الخوف المفروض الى الخوف المنتقى .
والفكر القديم على رأي استاذنا البروف احمد مطلوب لايميز حقيقة بين الواقع والأسطورة كما نميز نحن كما انه لايميز بين الحقيقة والمجاز ! وغالبا ما يعاني مشرح الفكر القديم بين خلط خامة الزمن بخامات تبدو بعيدة بيد انها قريبة ! فنرى تحولات الزمن في الفكر العربي القديم على ثلاثة مساقات :
1/ تحولات الزمن الى السلطان .
2 / تحولات الزمن الى الناس .             
3/  تحولات الزمن الى المرأة .          
السلطان  والزمان :
 السلطان الرجل الفائق او المتفوق على بقية الناس ووسيلتاه هما الترغيب والترهيب ! وللسلطان اسماء  ازيدها صفات مثل رأس ورئيس وسليط  وذو تاج والمختم وقرن و سلطة وحاكم وحكومة ومالك وملك وكبش  وعماد ومقتدر ورب وربيع  وسيد ومطاع  تقول الخنساء :
إن الزمان وما يفنى له عجب   أبقى لنا ذنباً واستؤصل الراس
قال النابغة :
تخب الى النعمان حتى تناله      فدى لك من رب طريفي وتالدي
وقال زهير بن ابي سلمى :
رحب الفناء لو ان الناس كلهمو    حلوا اليه الى ان ينقضي الأبد
  
في الناس للناس انداد وليس له      فيهم شبيه ولا عدل ولا ندد
والنابغة :
وانك شمس والنجوم كواكب    إذا طلعت لم يبد منهن كوكب
وقال النابغة ايضا :
وأنت ربيع ينعش الناس سيبه   وسيف اعيرته المنية قاطع
وقال عمرو بن معدي كرب :
ناطحت كبشهمو ولم     أرَ من نزال الكبش بدا       
وقالت الخنساء :
والقائل القول الذي مثله    ينبت منه الزمن الماحل
ويوجز الافوه الاودي تركيبة السلطة :
تلفى الامور بأهل الرشد ماصلحت   فإن تولوا فبالأشرار تنقاد
والبيت لايبتنى الا له عمد        ولا عماد اذا لم ترس أوتاد
وإن تجمع اقوام ذوو حسب    اصطاد امرهمو بالرشد مصطاد
والسلطان ( وفق السير جيمس فريزر / الغصن الذهبي ) غصن ذهبي مغر من احتازه احتاز السلطة رغم اعتراض الناس ! وقد يجد المرأ نفسه سلطانا بالوراثة قال بوشامة بن الغدير :
وجدت ابي فيهم وجدي كلاهما يطاع ويؤتى امره وهو محتب
فلم اتعمل للسيادة بينهم      ولكن اتتني طائعت غير متعب
اما عامر بن الطفيل فيأنف من تسنم السلطة بالوراثة   :
فإني وإن كنت بن سيد عامر    وفي السر منها والصريح المهذب
فما سودتني عامر عن وراثة   ابى الله ان اسمو بأم ولا أب
ولكنني احمي حماها واتقي   أذاها وارمي من رماها بمقنب
وكان العربي يكره الزمن لاقترانه بالحاكم ! والحاكم فيث الذهن القديم ظالم قال قيس بن زهير يرثي حاكما ظالما :
تعلم ان خير الناس ميت    على جفر الهباءة لايريم
ولولا ظلمه مازلت ابكي  عليهالدهر ما طلع النجوم
ولكن الفتى حمل بن بدر    بغى والبغي مرتعه وخيم
وكان عوف بن الاحوص يفضل الكفن على الثوب مع الحاكم الظالم :
فإنك والحكومة يا ابن كلب      علي وان تكفنني سواء 
وغالبا ما يثور الناس على الحاكم الظالم قال المتلمس :
وكنا اذا الجبار صعر خده   اقمنا له من ميله فتقوما
وقال ضمرة بن ضمرة النهشلي :
وقرن تركت الطير تحجل حوله    عليه نجيع من دم الجوف جاسد            
وقال جابر بن حني التغلبي :
نعاطي الملوك السلم ما قصدوا بنا   وليس علينا قتلهم بمحرم
وفي العصور الغابرة جمع الحاكم بين سلطته على الناس وادعائه الربوبية ! قارن معجم علم الاجتماع ص 38 وقد زعم بعضهم بأنهم آلهة وان لديهم سلطانا يمتد على الزمان والمكان وكان ملوك بابل منذ عهد سرجون يدعون الالوهية ! وموت الحاكم نذير شؤوم ! وفي العرب القدماء شيء مثل هذا قال النابغة :
فإن يهلك ابو قابوس يهلك     ربيع الناس والبلد الحرام
ووجود الحاكم يعادل وجود المكان بالعدم قالت الخنساء:
نعى النعاة كليبا لي فقلت لهم     مالت بنا الارض او زلت رواسيها
وقال عبدة بن الطبيب :
فما كان قيس هلكه هلك واحد    ولكنه بنيان قوم تهدما
وبعد فان الحديث عن الزمن وتحولاته موضوعة محصورة بين المجازات وبين الفلسفة وكازال الحاكم حتى اليوم يرى الى نفسه ظل الله على الارض او كأنه ظل الله على الارض فهو يمنح الحياة او يمنعها عن خصمه متى شاء ! وهو يفقر ويغني ويعسكر المجتمع او يمذهبه او يقوده الى الفكر الحضاري المدني المؤسساتي ! وليس عجيبا عن الله وهو الزمن كما في الاحاديث القدسية ( لا تسبوا الزمان فإني انا الزمان ) ليس عسيرا على الله ان يهب العرب وهم كانوا خير امة يهبهم سلطانا بقامة نيلسون مانديلا وبصبره وذكائه وزهده وبصيرته اللهم بارك لنا في العراقيات كي يلدن ابناء يحاكون نيلسون مانديلا اللهم آمين .
اشارات يمكن للقاريء الكريم التواصل مع الموضوع بالتفصيل مع المصادر والمراجع ضمن الرجوع الى كتابنا الزمن عند الشعراء العرب قبل الاسلام !
قالوا في كتاب الزمن عند الشعراء العرب قبل الاسلام :

قال  البروف  جلال الخياط ما نصه : .. وهذا عمل من خمسة فصول اشهد الله على قولي في ان كل فصل منه يستحق عليه الصائغ درجة دكتوراه فلسفة بتقدير امتياز لان الصائغ لم يعرف ان لبدنه عليه حقا فبذل من الجهد والاجتهاد والوقت ما يفوق المقدرة التقليدية للباحث حتى انني اصاب بالدوار والاعياء كلما فكرت بسعة الجهد والوقت اللذين بذلهما الباحث علما ان الصائغ شاعر اعرفه منذ ان كان تلميذي في مرحلة الليسانس والشاعر لاينسى هاجس الشعر وكنت اخشى على مشروعه من روحه الشعري فالعلم شيء والشعر شيء بيد انه استطاع بهذا الجهد تقديم عمل فائق ينسى القاريء معه ان المشروع منجز على يد شاعر .
  وقال البروف محمود عبد الله الجادر ما نصه : .. الصائغ من صفوة الكوكبة التي دشنت عهدا جديدا من البحث في الدراسات الادبية وشاهد قولي اطروحته هذه التي بين ايدينا .. للمثال فقط اقول ان هذه الاطروحة اشكالات لبثت قرابة الالف عام دون حل .. فرس امريء القيس التي عيب عليه انه وصفها بخيفانة وقد كسا وجهها شعر كثيف وكان الناقد الخلف اسير احكام الناقد السلف والحقيقة مشوشة الى ان قالت اطروحة الصائغ ان ثمة قرانا بين فرس امريء والمرأة الحبيبة والامثلة كثيرة لقد فتح الصائغ باب الزمن في الشعر العربي وبدأ بدراسة العصر الجاهلي وانا على يقين ان باحثين اخرين سوف يتمون الشوط العلمي نحن ننتظر دراسات تعالج الزمن في شعر صدر الاسلام والعصر الاموي وتالعباسي والوسيط والاحيائي والحديث ويبقى للصائغ لطف الريادة في هذا المنطلق المهم . 
وقال البروف نوري حمودي القيسي بالحرف الواحد :.. ميزة هذه الاطروحة انها شقت لنفسها منهجا صعبا يعتمد تحليل النص واخضاع كل الاحكام لنتائجالتحليل والفحص ومثل هذا المنهج مهيأ للارتطتم بالقناعات السائدة والمقولات المتداولة مما يعرض الصائغ لمشاكل مع هؤلاء ( غير علمية ) وكان موضوع اطروحته يمثل مغامرة علمية شديدة المخاطر والعناءتقتضيه اهدار جل وقته بين الكتب والوثائق ومشافهة ذوي الاختصاص  ..إن سعادتي بهذه الاطروحة سعادتان : الأولى لأني طرف في مناقشتها وتقويمها وهي اطروحة تقول اشياء جديدة ومهمة والثانية بوصفي امينا للمجمع العلمي وامينا لمعهدالجامعة العربية للدراسات الانسانية وعميدا لكلية الاداب في جامعة بغداد اذ تحقق حلم هذه المعاهد العلمية بتدشين دراسات جادة ومبتكرة تقدم للبحث العلمي نتائج بالغة الاهمية وتبتعد عن الموضوعات التقليدية والمستهلكة انني اهنيء نفسي والباحثين في الدراسات العليا بهذا الانجاز الرائد الذي يخاطب الاكاديمي المختص كما يخاطب القاريء البسيط . .
  وكتب المفكر الفرنسي العربي  اسماعيل لاربي وبخط يده حرفيا:  ..الزمن عند الشعراء العرب قبل الاسلام جهد متميز والحق ان هذا هو اقل مما يستحق ان يوصف به الجهد الكبير والعلم الغزير الذي يضمه بين دفتيه ! واعجابي بالكتاب وتقديري لايقتصران على مادته الواسعة وهوامشه الغنية وتوثيقه النادر المثال ومصادره التي تشكل مكتبة مهمة ! ولايقف عند اللغة الجزلة والاسلوب السلس والتعبير الجميل بل هو يتجاوز كل ذلك ليشمل المنهجية والعرض المركز والرأي السديد .. هذا الكتاب اثرى المكتبة العربية بكنز لايمكن تقديره وجاد على البحث العلمي بمشكاة وضاءة يمكننا ان نستعين به لاستكشاف  افاق العصر الجاهلي بثقة واطمئنان ! انني اهنيء نفسي واهنيء اللغة العربية بهذا العمل الذي يتوغل بعيدا في البحث عن اسرارها راجيا ان نحظى بالمزيد من عبقرية الصائغ العلمية ليتصدر هذا الاسم قوائم المحافل العلمية العربية وغير العربية بتقدم لغتنا  وحضارتنا المشتركة في المشرق والمغرب . وكتب البروف عدنان محمد سلمان الدليمي ما يلي :  انني معجب بعلمية الصائغ وبخاصة في اللغة ! وان اطروحة الماجستير التي انجزها الصائغ ( الزمن عند الشعراء العرب قبل الإسلام ) هي اطروحتان واحدة في الادب والأخرى في اللغة ولو كان الأمر بيدي لمنحت الصائغ عليها ماجستيرا في اللغة ! انني ادعوا طلابنا وكل الباحثين الى ضرورة الاستفادة منها .
وبعد فان اشكالية رصد الزمن كاشكالية التنقيب في الفكر العربي القديم ففي الزمن فلسفة ولغة وعلم النفس وانواء وحقيقة ومجاز وفي الفكر العربي ثمة الفكر المدري ( سكان المدن ) والفكر الوبري ( سكان الصحراء ) والفكر المائي وما اليه لذلك ثمة دائما زيادة للمستزيد  .
 مشيغن
العاشر من ديسمبر 2013

أ. د. عبد الإله الصائغ


التعليقات




5000