..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كــــأس الموت .. قصة قصيرة

إيمى الاشقر

 قررت الا تروى كيانها المتعطش للحقيقة من ماء الكأس الذى ارتوى منه كل من حولها بمنتهى اللامبالاه والسلبية فاصبحوا مجرد شىء واحد فى عدة نُسخ

تختلف فى مظهرها فقط , ولكنها تحمل بداخلها نفس ماء الكأس الذى ارتوى منه الآخرين حولها , فقد تجرعوا منه استسلاما وضعفا امام صاحب الكأس الذى بقوته وجبروته أجبرهم على الشرب منه مانعا اياهم الارتواء من كأس اخر يليق بهم اكثر ويجعلهم اكثر سعاده وارتياح ,

وقفوا جميعا امامها ونظرة الغيظ تملأ اعينهم والحدة تسيطر على الفاظهم والغيرة تجسدت بأسوأ ملامح لها فى وجوههم والرغبة فى تحطيمها

وقفت تتراقص كرها على اطراف السنتهم الحادة التى يحركها الإحساس بالنقص من ناحيتها , اقتربوا منها جميعا فى محاولة لإرهابها وفى يدهم الكأس ..

ظلت ثابتة فى موضع قدميها , فاقتربوا مرة ثانية بقسوة اكثر , وظلت صامدة اكثر ولم تهتز خوفا منهم , ثم قالت لهم بقوه وثقة عالية بنفسها وعينيها على الكأس تنظر اليه بنظرة فاحصة ..

ماذا تريدون منى ؟ ..قالوا : نريد ان نسقيكِ من نفس الكأس الذى شربنا منه جميعا واصبحنا كيانا واحد فى أجسام مختلفة ,

ردت قائلة : لا لن اشرب من هذا الكأس ولن اروى جسدى بمائه , ولكن لماذا تريدون أن اشرب منه ؟

نظروا نحوها نظرة سيطر عليها الحقد وقالوا : نريدك مثلنا لا نقوى على رؤيتك أمامنا وانتِ تختلفى عنا جميعا ,

قالت : ولماذا تريدوننى مثلكم .. إننى أفضل حالا بدون كأسكم هذا .. وهو مايبدو فى نظراتكم نحوى .. أهناك شيئا آخر غير ذلك ؟

قالوا : نريدك ان تشربى من كأسنا لتكونى مثلنا فقط .

نظرت اليهم نظرة يملأها العجب والدهشة وقالت لهم : لما لا تكونوا انتم مثلى ؟ .. هل أنتم احياء ؟

بادلوها نفس نظرة العجب والدهشه ردا على سؤالها الغريب وقالوا والدهشه تتجلى واضحة عليهم : انه من المستحيل ان نكون مثلك لاننا شربنا جميعا من نفس الكأس وتعودنا على مذاقه ولكن عليكِ انتِ ان تشربى منه حتى تصبحى مثلنا وهذا هو الاسهل والافضل لنا لانكِ انتِ التى تختلفين عنا وليس نحن !

نظرت اليهم نظرة عميقة اقتحمت كيانهم العقيم الذى يستتر خلف اجسادهم واستدارت بكل قوة وتحدى ورفعت رأسها لاعلى بعناد وقالت ..

ان الكأس الذى ارتويتم منه جميعا هو كأس الموت .. فكيف تعتبرون انفسكم أحياء وانتم تتحدثون وتفكرون وتعيشون حياتكم وتخططون لمستقبلكم  بعقل وفلسفة صاحب الكأس , انتم مجرد اجسام متحركة , يحركها صاحب الكأس باطراف اصابعه لكن لا تعدون من ضمن الاحياء .. فلن أشرب من كأس الموت هذا لاكون من الاحياء بجسدى وعقلى وليس بجسدى فقط .. لن اشرب من كأس الموت . . لن اشرب من كأس الموت .

إيمى الاشقر


التعليقات




5000