..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في يوم المثقف العراقي هل سنوقد شمعتهُ ؟؟

محمد رشيد

 

ضمن توصيات (مؤتمر القمة الثقافي العراقي الأول) الذي انعقد يومي 25و26/11/2011 في (منتجع جنة عدن ) اقترح المؤتمرون أن يكون يوم 25/11 من كل عام يوما للمثقف العراقي احتراما لمكانته في المجتمع والاحتفاء به وبنتاجه ووافق الجميع على التوصيات ووقعوا عليها لذا أصبح هذا اليوم هو عيد للمثقف العراقي.  في عام 2012 أعلنا عن إقامة الاحتفالية وتم تشكيل لجنة استشارية من (5) شخصيات ثقافية وأطلقنا استمارة للشراكة الثقافية نشرت في عدد كبير ومتنوع من وسائل الإعلام غايتنا كانت الشراكة لأكبر عدد من الجهات الثقافية للمساهمة الفاعلة في هذه الاحتفالية والتنور بمقترحاتهم ووصلنا عدد جيد من الشراكات الثقافية كما أن بعض الشخصيات الثقافية اتصلت بنا للمشاركة وعلى هذا الأساس تم تشكيل لجنة تحضيرية للاحتفالية من أجل إنجاح هذه الاحتفالية لاسيما أنها الاحتفالية الأولى للمثقف العراقي وكنا نأمل أن لا نغفل أي صوت وطني محب يريد أن يشارك في هذه الفعالية. وتزامنا مع هذا اليوم المهم للمثقف العراقي استجاب عدد من المثقفين المهمين للكتابة عنه وأطلقوا فيه محبتهم ومقترحاتهم من أجل أن يكون هذا اليوم كرنفالا يكحل عيون المثقفين العراقيين بعد ظروف قاسية مرت علينا كانت صعبة للغاية منها (حرب غبية) استمرت ثمان سنوات و(حصار أخرق) حرق الأخضر واليابس لمدة ثلاثة عشر عاما و(حرب عالمية) صادرت أحلامنا الوردية و(احتلال اسود) أغمد خنجره في خاصرتنا لسنين طوال و( إرهاب أعمى) ذبح أخي علي وأخي عم, لقد نشر الروائي أمجد توفيق مقالته بهذه المناسبة كذلك البروفيسور الدكتور تيسير الآلوسي والبروفيسورالدكتور قاسم حسين صالح والكاتب رزاق إبراهيم حسن والكاتب توفيق التميمي والدكتور باسم الياسري والكاتب ناظم السعود والكاتب سعد حيدر حسين والأستاذ المتمرس الدكتور عبد الواحد محمد مسلط والكاتب جلال الربيعي والقاص محمد إسماعيل والكاتب مؤيد البصام والدكتور معتز عناد غزوان والكاتب ابراهيم زيدان والأديب محمد رشيد , (15) مقالة كتبت بمناسبة يوم المثقف العراقي وارتأت الهيئة المشرفة تكريم عدد من الرموز الثقافية المهمة في يوم المثقف العراقي منهم الخالد الذكر عبد الجبار وهبي (أبو سعيد) الصحفي اللامع في جريدة اتحاد الشعب الذي قتل تحت التعذيب عام 1963 و الخالد الذكر  شمران الياسري (أبو كاطع ) الصحفي والروائي الساخر الذي توفي في المنفى عام 1981والخالد الذكر صالح اليوسفي صاحب امتياز جريدة التآخي الذي قتل بطرد مفخخ أرسل له عام 1981 والخالد الذكر رئيس تحرير جريدة التآخي دارة توفيق الذي اختفى قسرياً عام 1981 والعالم عبد الجبار عبد الله الذي توفى عام 1969 والفنانة آزادوهي صموئيل والأستاذ المتمرس الدكتور عبد الواحد محمد والقاص محمد خضير , وكنا وقتها ننتظر ترشيحات أخرى ليتم تكريم هؤلاء الكوكبة من المثقفين في مناسبة يوم المثقف العراقي الأول ولكن للأسف الشديد الجهات التي تقدمت بالشراكة والعمل من اجل الكرنفال الذي تم الإعداد له انسحبت بهدوء دون ذكر أي سبب ,كما أن  احد الجهات التي أعلنت شراكتها معنا طلبت ان يتم تكريم عدد من المثقفين وصل عددهم إلى (30) مثقف بمبالغ مالية تصل إلى عشرات الملايين من الدنانير او انسحابها  من اللجنة والبعض منهم التزم الصمت أما نحن أسرة (مؤتمر القمة الثقافي)الجهة التي انيطت بنا مسؤولية تنفيذ ( احتفالية يوم المثقف العراقي)  نعلن أن ميزانية المؤتمر هي (صفر) دينار عراقي كون المؤتمر كان برعاية مجلس محافظة ميسان عام 2011 وقد دفع المجلس مبلغ (5) ملايين دينار عراقي ما يعادل (4) آلاف $ فقط  ونحن أسرة المؤتمر ومن جيوبنا الخاصة أكملنا نواقص المؤتمر ليظهر بصورته اللائقة التي ظهر فيها على عدد كبير ونوعي من الفضائيات وباقي وسائل الإعلام , اليوم ونحن نمر في الذكرى الثانية ليوم المثقف العراقي وللأسف الشديد أقول فشلنا في العام الماضي كوننا لم نوقد  شمعة المثقف العراقي لنشظيّ عباءات الظلام التي سورتنا قسرا , أقول وبصدق هل لزاما علينا أن نكرم بعض المثقفين تكريما ماليا لكي نحتفي بيوم المثقف العراقي ؟؟؟؟ أن تأجيل الاحتفالية لا يصب في مصلحة احد وخصوصا المثقف العراقي لذا ندعو مجددا للعمل بشكل مثمر ومسؤول  وهي دعوة صادقة لكي نحظى بشراكة مثمرة لعدد من الجهات والشخصيات الثقافية لإحياء هذا اليوم بالشكل الذي يليق بالمثقف العراقي وان أسرة مؤتمر القمة الثقافي العراقي تبحث دائما عن المنظمات والجمعيات الثقافية الرصينة من أجل أن تشغل مقعدا ثابتا لها ضمن الطاولة المستديرة للمؤتمر ليكون لها دورا بارزا في رسم خارطة حقيقية لمستقبل المثقف العراقي ومناقشة ما جرى له منذ عام 1980 والى يومنا هذا وإيجاد حلول إستراتيجية تهدف لإعادة المثقف العراقي لمكانته الحقيقية ليكون عنصرا فاعلا في رسم التشريعات والقرارات التي تخص مستقبل العراق كونه أعني (المثقف العراقي) هو العنصر الأساسي لبناء الحياة لأنه يتمتع بالمحبة والتسامح والجمال والبناء النفسي والروحي وهو سفير الكلمة الحرة للعراق  وخزينه الاستراتيجي الذي لا ينضب.

محمد رشيد


التعليقات




5000