..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كليوباترا .. للشاعرة الأمريكية روزا فيرتنر جيفري

حسن حجازي

كليوباترا

روزا فيرتنر جيفري
شاعرة أمريكية ( 1828- 1894)
ترجمة : حسن حجازي - مصر



كليوباترا !
ملكة الجمالِِ ,
في كلِ العصورِِِ والأوقاتْ ,
ملكة الحبِ عبرَ التاريخ
وبهجة الصفحات,--
كليوباترا ,- نجمة مصر ,-
ساحرة الشرقِ - فاتنة ُ الفاتنات ؛-
متوهجة الحسن
تهلِينَ علينا عبر القرونِ السالفات ,
بحكاياك ِ الممزوجة بعبق الزمن
ومن سحر الجنيات الفاتنات
مع نصف ِ ما شدا به الشعراء
من مجد وعشق ومكائد
وحكايا مضت
ولم تزلْ
في الضمائر باقيات .
خلال حطام الموقعة الحمراء
يندفعُ بجلالٍ وثباتْ ,
أسمع ! انتبه !
ينطلقُ النشيدُ الملكي مدوياً :
" ساحرةُ النيل !"
و "فاتنة ُ الفاتناتْ ! "
معشوقةُ الأبطال والملوك
أميرةُ الأميراتْ ؛
نبع الرخاء ومصدر القوةِ
بغير انتهاء ,--
وردة الإسكندرية ..
العاشقة الحسناء ,--
برغم حظ مصرَ العاثر آنذاك
لم يزل سحرك بغموضهِ باقياً
يأسرُ النفوسَ
و يسرقُ الألبابْ
تدورُ حولهُ الأساطيرُ
وتُنسَجُ من وحيهِ الحكاياتْ .
ملكة الجمال !
المتوجة على عرش الأمم ْ ,
الشهرة لم تزل تصبُ أنخابها اللامعة
إلى مَن كانت حكاياها الساحرة
تشبه سطوة أنخاب الخمور المعتقة
على الملوك المُظفرة ؛
الذين عادوا مكللين بالنصر
غارقين في زهوٍٍ وفي خيال
الأبطال - كم سكروا من سحرك
ومن طيبِ الجمال --
مزقوا تيجانهم المكللة بالمجد
ليرتدوا تيجان الآس المعطرة
المجدولة من طيب أنفاسكِ
هاموا من الحسنِِ
وسكِروا من الوجدِِ
من حُسنك
من وجدك
ومن حسنِِ الخصال .
حيث ترقد أزهار اللوتس البهية ,
هناك تغمَر الذكريات الرقيقة
الأعماق العطرة
لساعاتِ الإنكسار
لساعات الهزيمة الشرقية
حيث تحملقُ بها
البراعم الشاحبة الشجية ؛
ذكريات ساعة واحدة
من العطور الفواحة البهية ,
عندما يضيعُ نَفس كل زهرة
وعبيرها الأخاذ
بين العطور المنبعثة
من الأشرعة المُخملية ,
أشرعة زورقك الساحر
بأشعتهِ الحريرية .
القيثارات كم شدت
بمجدكِ وجلالكْ ,
و المنشدون الذين كم ترنموا
بقصتك , بسيرتك
بسحر حكاياكِ وكمالكْ ,
تركوا صدى الموسيقى
يتردد بسحره الغامض
بين الضفافِ القديمة
لذلكَ النهر الشرقي البعيد ,
حيث سيبقى خالداً على الدوام
ظلاً من الروائع المنتشرة
خلف الزورق الملكي الفريدْ .
ذاك َ الحاجب الداكن !
لأذكى وأدهي امرأة
, تلكَ الساحرة الفاتنة
كانَ هناك واحدٌ
من أكثر الأمراء الرومان نبلاً
الذي سخر من كل التدابير
التي كبلت تقاليد ( روما) الملكية
الذي أظهرك للملايين ,
كان جماله الآسر ,- يشبه أورليان ,
الملكة الأشورية ,-
لكنكِ أنتِ احتقرتِ سمو انتصاره .
عندما خبا نجمكِ وهوى ,
عندما هوت معكِ مصر
وذبل نجم ( مارك أنطوني ) وخبا
وضاعا معاً عندما ضعتِ ,
كانَ المستقبلُ ينصب
شباكه السوداء حولك ,
كليوباترا ! الحورية !
جميلة الجميلات ,
الضعيفة , المتكبرة , الإنسانة
بكل ضعفها ,
عزتها , إنسانيتها ,
فضلت أن لا تعيش وتحيا
على مجدٍ زائل
وعلى حبٍ توارى للأبد ,
وفضلت الموتْ !

حسن حجازي


التعليقات




5000