.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شهيد رغم انفه

فرقد الحسيني

كثيرة هي الصرعات ...

إطلاق الشعر صرعة .. أكل الحشائش صرعة .. ارتداء ملابس الشتاء في عز الصيـــف صرعــــة.. الفوضى صرعة .. بيع الجائع لنصف رغيفه في زمن الجوع صرعة أيضا . لكن ان تكون الشهادة رغم انف الشهيد صرعة .. فهذه الحالة تستحق التوقف والتأمل والاعتذار .

معلوم ان الشهادة هي ان يمنح الشهيد روحه قرباناً لقضيته وهذا أقصى غاية الجود

كما ان هذا لا يحصل الا عندما يكون بكامل الوعي . ومنتهى القناعة . وان يصل حد الذوبان في حب القضية . فهذا "عابس " يخرج يوم كربلاء عاري الصدر يتلقى سهام الاعداء . ويتهم بالجنون . فيجيب :

  ] نعم لقد جننت بحب الحسين [ وهو يعني حب القضية فيسقط شهيداً .

اما ان نسلب روح الانسان لنمنحه لقب الشهادة . فهذا مختلف تماماً . ثم هل نحن بحاجة الى جمعية الرفق بالانسان لنحصن الانسان ؟ ونتسائل كذلك ماذا لو علمت السيدة ( برجيت باردو ) بهذا الامر؟ وهي التي اعترضت يوماً على تشريح الجرذ عندما كانت رئيسة ( جمعية الرفق بالحيوان ) بدعوى ان له الحق في الحياة . رغم تبرير القائمين بذلك على انه يخدم البشرية .

وماذا تقول ؟ وكيف يكون اعتراضها لو علمت باننا وضعنا اصابع الديناميت حول جسد الطفل المخطوف وقمنا بادخاله الى مركز للشرطة لنفجره عن بعد . ولنجعله شهيداً رغم انفه !؟  او نترك رضيعاً ملغوماً في مستشفى لنمنحه الشهادة !؟ وبالمقابل نقتل الأبرياء ونهدم المؤسسة الإنسانية .

 بالطبع ليس للسيدة ( باردو ) حق الاعتراض .

لان طفلاً في العراق لا يساوي جرذ  في بلاد الغرب .

 وعليها ان تحترم وجهة نظرنا

 

فرقد الحسيني


التعليقات

الاسم: محمد الصالحي
التاريخ: 10/09/2012 21:48:28
انا لله وانا اليه راجعون الحمد لله على كل حال (ونسال الله ان يلهم ذويه الصبر والسلوان)

الاسم: يماني عبد الستار
التاريخ: 09/09/2012 14:47:57
لا اعلم ماذا اقول رحمك الله ايها الشهيد والاستاذ الفاضل فرقد الحسيني

الاسم: عماد الحسيناوي
التاريخ: 09/09/2012 12:46:09
أكنت تنعى لنا نفسك يافرقد؟ اكنت تهياءنا لنسمع خبر استشهادك رغم انفك؟ ياوجعي الأزلي ..يافرقد ...ارفعك مصلوبا الى السماء ..انعاك اليها...اميل على تابوتك نواحا وعويلا

الاسم: خالد شنشول البهادلي
التاريخ: 30/01/2012 17:26:43
لقد وقفت امام مقالتك اجلالا لمحتواها الانساني ووتقييما لصاحبها الذي اجاد وابدع في اختيار الموضوع وما احوجنا اليوم الى الرأي الانساني والفكر المستنير المتوهج اشعاعا يشق اسداف ظلمة العقول العفنة مصاصي الدماء وبرابرة الموت سفاح العهر وابناء زناة العصر حاملي لواء فتاوى القتل والموت المروع الذي مالم تفعله النازيةوالفاشيةيقتلون الابرياء ويستبيحون الحرمات تحت اعين ومباركة اللحى العفنة والوجوه الكالحة التي تستجدي الرحمة فلاتجدها حتى في نفايالت النفوس
تحياتي لك اخي الغالي استاذ فرقد وانت تكتب بقلم الاحرار لتخجل الساكتين عن سيل الدم الهادر من اهلنا والمتجاهلين لصيحات الثكالى وانات المعدمين والتياعات المسحوقين تحت عجلات اسلاميو الدم والدمار والاسلام منهم براء تحياتي لك ايها المتصدي لارقى واعظم رسالة محتواها حرمة الدم الانساني وابعادها طهر القلوب وقداسة النفوس التي غابت عن هؤلاء الاوباش قاعدة الموت والظغائن السوداء واعداء اهل الارض والسماء




5000