..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بنجاح كبير، المعهد العراقي يطلق التقريرين الثاني والثالث للتحول الديمقراطي في العراق

بشرى الهلالي

 أطلق المعهد العراقي، ضمن مشروع تعزيز الديمقراطية في العراق ، التقريرين الثاني والثالث للتحول الديمقراطي في العراق وذلك في مؤتمر صحفي عقد في فندق المنصور ميليا يوم الخميس بحضور عدد كبير من البرلمانيين والاكاديميين والاعلاميين. وكان المعهد العراقي قد بدأ مسيرته في اعداد التقارير في العام 2009 حيث اكتمل التقرير الأول وتم اطلاقه في العام 2011 ليكمل مسيرته في اعداد التقرير الثاني والثالث خلال السنتين الماضيتين وذلك باشراف خبراء مختصين من اكاديميين واعلاميين وبرلمانيين واساتذة في القانون ومن منظمات المجتمع المدني. ويدور التقريرين حول أربعة محاور جرت مناقشتها في المؤتمر هي: محور الاحزاب السياسية ويشرف عليه د. علي العلاق، ومحور مجلس النواب الذي شارك فيه الاستاذ مزهر الساعدي والاعلامي سعدون ضمد، ومحور حرية الاعلام الذي شارك فيه الاستاذ ابراهيم السراجي والاعلامي عادل فاخر، ومحور حرية الاجتماع و التظاهر السلمي الذي شارك فيه الاستاذ عدي حاتم وآخرون. واستعرض الحاضرون مراحل التحول الديمقراطي في العراق بعد العام 2003 حيث تواجه العملية الديمقراطية صعاباً و عقبات تعرقل المسار السلس لعملية الانتقال من نظام الحزب الواحد الشمولي إلى نظام تعددي. ولهذا أخذ المعهد العراقي على عاتقه تبني مشروع قادة المجتمع المدني، وهم من ميادين وأطياف متنوعة بتنوع المجتمع، الذي قام باطلاق ثلاثة تقارير ابتداءا من العام 2009 وحتى الوقت الحاضر لدراسة واقع التحُّول الديمقراطي ومشكلاته، بنظرة محايدة للوقائع، ولكن منحازة للاستقرار الديمقراطي وللقيم الدستورية، وليغطي كل من التقارير فترة زمنية محددة جرى فيها مراقبة التحولات الديمقراطية والانحراف في المسار الديمقراطي وفق دراسات اكاديمية لواقع المجتمع العراقي والعملية السياسية بشقيها التشريعي والتنفيذي. وتركز التقارير على مواضيع مهمة منها قانون الاحزاب والاداء البرلماني ودور الاعلام وحرية الصحافة والبيئة القانونية للاعلام التي شهدت انتهاكات عديدة اضافة الى القيود التي وضعت حول حرية الاجتماع و التظاهر والتي تعتبر من المعوقات أمام المسيرة الديمقراطية للعراق الجديد.

وأشاد الحاضرون والمشاركون بنجاح التقريرين الثاني والثالث في دقة تناولهما لموضوع التحول الديمقراطي وتأييدهم ودعمهم للتوصيات التي اقرت واهمها: تعديل قانون حرية التعبير و التجمع السلمي انسجاماً مع أحكام الدستور، وبخاصة ما يتعلق بمبدأ الحفاظ على النظام والآداب العامة،الغاء مبدأ الإجازات المسبقة واستبداله بمبدأ "العلم و الخبر" عند تنظيم التجمعات والتظاهرات السلمية، إعادة تثقيف وتدريب قوات الأمن المختصة بقضايا التعامل مع التجمعات لاحترام حقوق الانسان و بالتحديد الامتناع عن الايذاء الجسدي للمتظاهرين أو اعتقالهم كيفياً، أو تعذيبهم، الضغط على السلطة التنفيذية لإعادة النظر بموقفها المتطير من التظاهرات، فهذه الأخيرة هي إشارات لأصحاب القرار بوجود خلل في السياسات يستوجب المعالجة، الإسراع بالتعديلات القانونية المطلوبة لمعالجة تظاهرات المحافظات الغربية والشمالية، واخيرا معاقبة كل مرتكب لعمل عنيف، مسلح، على الجانبين الرسمي و الشعبي.

هذا وقد تميز المؤتمر بحضور كبير من قبل شخصيات برلمانية واكاديمية واعلامية منها: د.فائزة بابا خان،  د.عامرة البلداوي، السيدة سارة حميد من الامانة العامة لمجلس الوزراء والدكتور  كامل امين/ مدير في وزارة حقوق الانسان اضافة الى مشاركة ممثلين عن السفارة السويدية والسفارة الامريكية.

وفي ختام المؤتمر أشاد الحاضرون بنجاح المعهد العراقي في سعيه لتعزيز قيم الديمقراطية في عراق مابعد 2003 ودوره المميز في تجربته الرائدة هذه التي أخذ فيها على عاتقه اصدار ثلاثة تقارير لدراسة الواقع الديمقراطي في العراقي في جهد حثيث للمشاركة في دعم وتطوير العملية الديمقراطية في البلد.

بشرى الهلالي


التعليقات




5000