..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بلاغ صحافي من لجنة التيار الديمقراطي العراقي في المملكة المتحدة

د. سراب شكري العقيدي

           

 

بلاغ صحافي

ندوة عن نص مشروع  قانون الأحوال الشخصية الجعفري وأشكالات إقراره

أقامت لجنة التيار الديمقراطي العراقي في المملكة المتحدة، وبالتعاون مع رابطة المرأة العراقية في بريطانيا، ندوة مشتركة عامة حول مشروع "قانون الاحوال الشخصية الجعفري" وإشكالات إقراره، قدمها البرفيسور القانوني نوري لطيف بتاريخ 17/11/2013. وبعد ان رحبت السيدة مي ناجي الراضي  بالضيوف والمحاضر، دعت الأستاذ فيصل عبدالله ليقدم كلمة موجزة بإسم لجنة التيار الديمقراطي العراقي في المملكة المتحدة، وفيها ركز على ضرورة التعاون المشترك من قبل القوى الديمقراطية العراقية لغرض التصدي لمشاريع قوانين تبث الفرقة وتعمق الخلافات بين أبناء المجتمع العراقي، وذكر بعدد من القوانين التي ما زالت معلقة بسبب التجاذبات والخلافات بين الكتل السياسية المتنفذة. وأشاد بدور ناشطات رابطة المرأة العراقية اللواتي وضعن الأسس الأولية لقانون الأحوال الشخصية رقم 188 لسنة 1959 والذي يعد من أكثر القوانين تقدمية في الوطن العربي.

بعدها تُرك الحديث للبروفسور نوري لطيف، حيث تناول بالتفصيل النقاط الخلافية التي جاء بها الدستور العراقي الدائم وظروف كتابته في زمن الحاكم المدني الأميركي بول بريمر، ومنها مسألة قانون الأحوال الشخصية الذي جرت محاولات لتغييره في زمن مجلس الحكم. وتوقف عند ديباجة مشروع قانون الأحوال الشخصية الجعفري المقترح، وما يحمله من تناقضات وإلتباسات تجعل عملية تطبيقه مثار فرقة بين طوائف ومكونات المجتمع العراقي. وأضاف الى ضرورة تشريع قانون مدني متحضر يوحد كافة طوائف المجتمع العراقي وينصف المرأة العراقية في آن. وأشار الى ان إنشاء مؤسسات جعفرية في محافظات العراق تبت في شأن الأحوال الشخصية يصطتدم بمشاكل عملية منها، صرف مبالغ طائلة وبما يضاعف حجم البطالة المقنعة المنتشرة في مؤسسات الدولة، فضلاً عن تأسيسه لسلطات موازيه لسلطة الدولة ان لم تكن أقوى منها. وتوقع المحاضر بان هذا المشروع يدخل في سياق الحملات الإنتخابية المبكرة من جهة ، وصعوبة تمريره في هذه الفترة من عمر البرلمان العراقي.

بعدها قدمت السيدة مبجل بابان عضوة رابطة المرأة العراقية، وأحدى رائدات الحركة النسوية، مداخلة تحدثت فيها عن جهود النساء العراقيات، وخصوصاً رابطة المرأة العراقية وعلى رأسهم وزيرة البلديات الدكتورة نزيهة الدليمي، بالتعاون مع مجموعة من رجال القضاء وفقهاء الدين في إصدار قانون الاحوال الشخصية المرقم 188 لسنة 1959، والذي عُد من أكثر القوانين إنصافاً لواقع المرأة في المنطقة. فيما تناولت مداخلة السيدة بشرى برتو مشروع هذا القانون من زاوية ثانية، وأعتبرته رجعياً في صياغاته وأهدافه كونه لا يهتم بالأسرة ولا بواقع المجتمع العراقي. وشهدت الندوة الكثير من المداخلات الجادة والحيوية، وجرى الإتفاق على ضرورة مواصلة  مثل هذه النشاطات لرفع مستوى وعي المجتمع العراقي، وعبر التعاون مع منظمات المجتمع المدني و قوى التيار الديمقراطي لإفشال هذا المشروع. وفي النهاية قدمت اقتراحات بأرسال رسائل إستنكار الى العديد من الوزارات ومنظمات المجتمع المدني. ويذكر ان الندوة حضرها عدد من ممثلي القوى السياسية العراقية العاملة في بريطانيا وحشد كبير من بنات وأبناء الجالية ووسائل الإعلام ممثلة بالقنوات الفضائية العراقية.

د. سراب شكري العقيدي


التعليقات




5000