..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بائعُ الحلوى !!؟

سعد الحجي

ملاحظة خارج النص 

حين كنّا صغاراً نلهو ونمرح في أحياء بغداد الغافية على ضفتي نهرها! كان منتهى سعادتنا أن تقوم نسوة الحي بنثر الحلوى فوق رؤوسنا في بعض المناسبات! وهن يطلقن ذلك الصوت الذي لم أدرك معناه أبداً.. (كللوووووش .. وااااهلية)!! ونحن نملأ أيدينا وجيوبنا بقطع الحلوى!!

المتحدث في هذا النص، يظنّهُ الآخرون شاعراً .. لكّنهُ يرى نفسهُ بائع الحلوى المتجول!، ينثر في دروب حياته قطع حلواه، سلواه، مجّانا... (واهلية) ..!؟

 

إني القادمُ من كل مكان،

ليس لقرار الهوّةِ

في أعماقي

عنوان

أوزّعُ قِطعاً من حلوى..

هي سلوى،

وسعادة!

بزمانٍ ممتدٍ

في تاريخي

بين وفاةٍ وولادةْ !

 

يُسعِدُني عملي،

أنْ يُسعدَ مَن مرَّ بدربي!

أقايضُ ما في الصندوقِ

بلا أثمان,

بشهيقِ هواءْ!!

ذلك أنّ قلبي النزِقُ،

يهمسُ لي: إني أختنقُ..

لخفوتِ بريقِ الألوان                

فأحسُّ دمائي تحترقُ

تصرخ بي.. تستجدي..

شهيق هواء...

من لحظكِ..

من همسكِ..

سيدتي..

شهيق هواء!!

 

أتنفسُهُ..

تتلاشى من رأسي البلوى..

فيعودَ الحقلُ بقلبي،

مروجاً خضراءْ..

وسمائي،

تشعُّ برونقها،

عادت تأتلِقُ!

بشهيقِ هواءْ!

نظراتٍ ..من عينيكِ

همساتٍ ..

من عذبِ حديثكِ

سيدتي..

شهيق هواء!!

 

وفي بعضِ الأحيانِ..

إن هزَّتْ ألحانٌ وجداني..

يتدفق فرحي،

وحبوري،

والنجوى..

فأنثرَ أوراقي للسّلوى!

وأوزِّعُ أشعاري،

قطع الحلوى!

لمن يلقاني،

بالمجّان!

 

فيا منْ..

كنتِ مررتِ بدربي يوماً

و.. مضيتِ

أو كنتُ مررتُ ببابكِ

ومضيتُ..

لِمَ عبوسكَ والشكوى!؟

فأمّا إنّك،

قايضتِ ما عندي من سلوى

بشهيقِ هواءْ،

وأمّا ابتَعْتِ لريقِكِ بالمجّان،

قطعةَ حلوى !!

 

30-1-2008  

 

سعد الحجي


التعليقات

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 07/07/2008 13:26:13
الأخت الفاضلة نورا..
هناك مساحةٌ كبيرة وبونٌ شاسع يفصلان بين الحب، منذ أول توصيف له عند بني عذرة في واقعنا العربي، وبين الود بين بني البشر في عصرنا الحالي شرقاً أو غربا..
وبهذا المعنى كان بائع الحلوى ينثر الودّ على من يلقاهم، قطع حلوى بالمجّان (واهلية!) مثله مثل مغني الأرياف في الشرق أو الغرب ..
وهو في هذا ليس بعيدا عن بني عذرة فربما إن أحبّ، أن يحب بنفس جنونهم وهوّسهم ويتحول من مغني أرياف إلى جميل بثينة آخر أو كُثيّر عَزّة..
أشكر مروركِ ودمتِ بود.

الاسم: نورا
التاريخ: 07/07/2008 05:02:44
قصيده رائعه وابداع واضح,, ولكن استوقفني تساؤل مهم عندما أنهيت قراءة القصيده, هل من الممكن أن تقارن المشاعر الانسانيه والوعود الصادقه بقطع حلوى نهبها ثم نمضي في طريقنا نبحث عن اخرين نهب لهم الحلوى؟تبدو القصيده كما لو كا نت موجهه لنساء الغرب وليس الشرق, لانه وحسب ظني فأن نساء الشرق بصورة عامة عندما يعشقون فأنهم يعشقون بصدق وتفاني وقد تكون خسارة الحبيب نهاية المطاف بالنسبة لهم...فالعلاقه بين الرجل والمرأة بحكم التقاليد والاعراف تكون محدده مما يجعلها ذات قيمة وتأثير..فهل هذا لا ينطبق على الرجال العرب... أم الشعراء منهم فقط؟

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 06/07/2008 15:06:34
الى "زنوب".. سيدتي الكريمة:
أثار تعجبي تمنّيكِ الغروب مع أول شمس.. ألم تسمعيه يقول:

لِمَ عبوسكَ والشكوى!؟

فأمّا إنّك،

قايضتِ ما عندي من سلوى

بشهيقِ هواءْ،

وأمّا ابتَعْتِ لريقِكِ بالمجّان،

قطعةَ حلوى....!!

يوماً ما سيذاع خبرٌ صغير في ركنٍ مهمل وسط هدير مرور البشر مفاده العثور على جثة متروكة لرجل كان دأبه أن يوزع الحلوى "واهلية"...!
فماذا بعد..!؟ طبيعي أن الحياة ستستمر.
life goes on
!!!

الاسم: سعد الحجّي
التاريخ: 06/07/2008 14:49:41
الأخ مصطفى: سمعتُ يوماً حكمةً أعجبتني كثيراً تقول: من أهداني سمكةً أطعمني يوماً.. ومن علّمني الصيدَ أطعمني كل يوم..!
وددتُ لو أنك سألت تعلّم الصنعة..!
عذراً لتأخري في الرد.

الاسم: مصطفى الملا
التاريخ: 23/04/2008 20:20:59
حلواك لا تمل..ولا نشبع منها
وكلما ازددنا تذوقا ازددنا نهما
ويا ليتك كل يوم تطعمنا من حلواك
يا حجينا الغالي

الاسم: زنوب
التاريخ: 19/04/2008 11:11:47
ليتني غبت مع أول شمس لأغيب قبل ان القى بائع الحلوى ,,
لقائي به صنع مني انسان غيري ,,,
يبحث عن كلماته ,,
هل سيرحل بائع الحلوى وأمواج البحر دوني ،،،


الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 19/04/2008 07:42:16
المبدعة هناء القاضي:
قطع الحلوى تغبط حلاوة وصفك للأشياء!
دمت بود... تحيتي

الاسم: دهناء القاضي
التاريخ: 18/04/2008 22:33:15
نص جميل تناثرت كلماته كقطع حلوى...نحباتي




5000