..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشارع الأحمر والتوازن المروري

محمد رشيد

الدول المتقدمة في العالم ابتكرت الكثير من وسائل النقل من اجل الحفاظ على البيئة من جهة والتوازن المروري من جهة أخرى ومنها سيارات صغيرة الحجم تعمل ببطاريات الشحن ومنها بالطاقة الشمسية , واعني بالتوازن المروري هو سير كافة المركبات بتنوعها في الشارع بطريقة متوازنة ومنسقة وجميلة بعيدا عن الزحام , جزء من هذا التوازن المروري الذي أتحدث عنه هو تخصيص مسافة (1) ونصف متر من الشارع القريب على الرصيف وطلاءه باللون الأحمر خاص لمرور الدراجات الهوائية حتى يمارس راكب الدراجة الهوائية هوايته او سيره وهو ذاهب لعمله او من اجل التسوق وهو في مأمن من خطر السيارات وهذا متفق عليه دوليا , اليوم في العراق وبعد مشكلة الزحام المروري اتجه العديد من شرائح المجتمع لركوب الدراجات الهوائية لاختصار الوقت بالدرجة الأولى كما ان هنالك أسباب عديدة لركوب الدراجة الهوائية منها الحفاظ على البيئة ومنها الجانب الاقتصادي كما ان هنالك من يستخدم ركوب الدراجة للذهاب إلى العمل والبعض يمارس رياضته المحببة عليها ففوائدها عديدة منها تنظيم وتحسين عملية التنفس وتقوية عضلات الساقين ، كما ان مزاولتها بشكل جماعي يسبب إفراز هرمون السعادة عند الإنسان وبعض الفتيات يرن أن ركوب الدراجات هو أفضل علاج للترشيق وبعض الأطفال يذهبون إلى مدارسهم على دراجاتهم وبهذه الأسباب المقنعة ازداد عدد الدراجات الهوائية في بغداد والمحافظات وتعد هذه الحالة ايجابية , كما أن قناة الشرقية وضمن حملتها (دوسلها) وزعت آلاف الدراجات الهوائية بشكل مجاني لكي تسهم في تعزيز هذه الحالة الحضارية التي تبناها الشعب العراقي مؤخرا وبشكل مكثف ,الآن وبعد هذا التزايد الميداني الواضح للدراجات الهوائية أصبح لزاما على مديرية المرور العامة أن تتبع النهج الدولي وتصدر أوامرها للمحافظات بتخصيص لراكبي الدراجات الشارع الأحمر الخاص بسير الدراجات الهوائية فقط لكثرة عددها (هنالك حقيقة مفادها لا يوجد بيت عراقي يخلو من الدراجة الهوائية ), لقد شاهدت في الآونة الأخيرة ان عدد غير قليل من راكبي الدراجات ونظرا للزحام المروري يتجاوزون على حقوق المواطنين المشاة من خلال سيرهم على الأرصفة مما يربك المشاة قبل أيام وأنا ذاهب إلى مكان عملي صباحا في منطقة حي القاهرة في مدينة العمارة وحالما عبرت الجسر الحديدي مغادرا منطقة عواشة شاهدت راكب دراجة يسير ضمن مجموعة من الدراجات على الرصيف الذي نسير عليه وقد أربك وأوقع سيدة محترمة على الأرض بسبب تعلق عباءتها بجزء من دراجته مما سحب العباءة بالكامل وهذه واحدة من الحالات العديدة التي تمر والسبب طبعا يعود لعدم تخصيص الشارع الأحمر للدراجات الهوائية مما يجعلهم يتجاوزون على الأرصفة ومصادرة حقوق المشاة لذا نهيب بالسيد المدير العام لــ(المديرية العامة المرور) لحل هذه المشكلة خصوصا ونحن العراقيون متجهون لمكاننا الحقيقي الــ(صح) أسوة بالعالم المتحضر فهل سيلبي ندائي السيد المدير العام  ؟؟؟؟؟ ويكون جزء كبير من الحل ضمن حملاتنا البناءة في مجال التنمية البشرية ؟؟؟ له شكري واحترامي مقدما .

محمد رشيد


التعليقات




5000