..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سواحل الحزن الأزلي

عبد الوهاب المطلبي

 

لم يتحدث تاريخُ الانسان الحافل بالحزن الأزلي

أن يختار الموت َ طريقاً وعرا بجبال الدم

منفردا ً في لغة  وضعت في ميزان الأخلاق ِ ما بين الخاص والأفضل

فالجدُ بحضن أبيه ِمحتضرا ً،

إذ غادرهُ الأصحاب ُ التجار ُفي توزيع الإرث بين بطون قبائلها

إلا الفقراء وملائكة الله ِ كانوا في قبلات وداع ٍقدسيه

أن يختار الموت َ طريقاً وعرا بجبال الدم

رفضا ً لهوان ٍ أو ذله

داسوا آيات القربى بحوافر خيل همجيه

يابئس القوم ُالمحتفلون َفي عيد الظفر الأكبر في إطفاء النور

فقضى ربك َ أن يمتصَّ الغول ُ الغربيّ ُ أزهار الدم رحيقا ً ينهله نهلا ً

يا أنتم ! وبحثتهم عن شرف ٍ وهميٍّ في أسواق صنعوها للبغي الحر

*       *       *

من يجرأ ، إذ أرسى حكما ً ملكيا ً بالغدر

مثليا مولودا ً من حضن العهر

أرأيت أراذل أمتنا قد باعوا  سبط نبيٍّ ثأرا ًمن عروته الوثقى

ومضى قربانا ً لله

دمهُ زيت مصابيح للثوار ِنهجا إنسانيا

واستنهر في بادية العتمه

كان المستشهدُ صاعقة ً هزت ْ كلَّ عروش الطغيان

فلماذا  البعض ُ قد جعلوا القديس َ تجاره

جعلوهُ طقوسا للتطبير ِ وللتطهير

ما كانوا أحرارا ً في دنياهم

ما زالوا عبيداً للدرهم والدولار

مازال الحب ُعصفورا ًمنتوف َ الريش

والتكفيرُ عباده

مازال الزمن ُ الآسنُ يطغى ،حتى نتشظى ، نتبعثر

مازال الحمّالُ الأوجهِ، لم نتلُ منه ُإلا صيحات العنفِّ وآيات الثأر

أينَ الرشدُ وأينَ الغي؟

لا إكراهَ َفي إيقاد القنديل

إن كان َ هدى ً أو ضليل

لا تجعل من قنديلكَ للإرهاب فتيل

وكفانا نتبنى النحر البشري للتكفير وللتجهيل

وكفانا من صنع التهم الجاهزة

وخلق متاهات الأسباب ِالفاجرة  لحثالات لصوص المال العام

أو نجعلها فنا ً للتقتيل

من يوقظ أمتنا من طرف النفق المظلم

حيث عباد الله في الطرف الثاني في أروقة النور

عبد الوهاب المطلبي


التعليقات

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 17/11/2013 13:08:54
الأديبة الرائعه فاطمة الزهراء بولعراس
أرق التحايا اليك
أيتها القديرة الشعر صرخة علينا أن نطلقها في وجه عبيد الدرهم والولار ..اولئك الذين خاضوا في مستنقع الخيانة
شكرا للزيارة الكريمة
تقديري واحترامي

الاسم: فاطمة الزهراء بولعراس
التاريخ: 17/11/2013 12:34:41
ما كانوا أحرارا ً في دنياهم

ما زالوا عبيداً للدرهم والدولار

مازال الحب ُعصفورا ًمنتوف َ الريش

والتكفيرُ عباده

مازال الزمن ُ الآسنُ يطغى ،حتى نتشظى ، نتبعثر

مازال الحمّالُ الأوجهِ، لم نتلُ منه ُإلا صيحات العنفِّ وآيات الثأر

أينَ الرشدُ وأينَ الغي؟
نص شامخ يشير إلى الفساد دون مواربة أو خوف
هو زمننا الردئ(ربماكان رديئادائما) الذي أصبح فيه الجميع عبيدا للمال وأشياء أخرى
المبدع عبد الوهاب المطلبي
تحية تقدير لنبضك الحر

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 17/11/2013 10:02:43
الأديب الرائع والشاعر القاص المتألق صديقي ومولاي العزيز السيد جعفر المكصوصي
ارق التحايا إليك
أفتقد مروركم الكريم.. وحبكم هو من حب آل محمد رسول الله صلى الله عليه وإله وسلم.. ليتنا نرى ثقافة حسينية حقيقيةسعت مناضلة من أجل عراق أفضلولذا نواصل صرخاتنا
ألف شكر للزيارة الكريمة..أتمنى لك الصحة والعافية والإبداع مع الود الكبير

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 17/11/2013 08:11:41
الاديبة الرائعة والقديرة د هناء القاضي
أرق التحايا اليك
سرني سزيارتك صفحتي سأواصل صراخي من أجل الحق الذي أراه لاويا ً عنقه الجميل
تقديري مع الود الكبير

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 17/11/2013 08:08:04
الأديبة المتألقة والشاعرة القديرة أروى الشريف
أرق التحايا اليك
حروفك المضيئة بالألق الأثيل يخجلني ويدعوني الى تحسين الحبو في وديان الشعر المأهولة واللا مأهولة
مع الود الكبير وتقديري

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 17/11/2013 08:03:38
الاديب الرائع د.عصام حسون المحترم
ارق التحايا اليك
مازلنا نواصل صراخنا من أجل إنقاذ العراق مما ألم به الواقع بين سندان اللصوص ومطرقة الإرهاب من داعش وأخواتها..والتشجيع على الجهل
اسعدني مروركم الكريم محبتي وتقديري

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 17/11/2013 07:17:05
ياريت كلماتك المضيئة تنير أصحاب القلوب السوداء ، فتشع نفوسهم نورا ويعملون لخير هذا الوطن. مع التقدير والاحترام

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 17/11/2013 06:39:12
نعم الثورة الحسينية هي شمس تعري كل فساد وكل من تبنى فكرة تسليم راية الحكم الى يزيد ومحاربة ال البيت ذهب الى جهنم والكثير من حملة فكرهم ومنهجهم لا زالوا بسكين العهر يذبحون واليوم الإسلام كله هدف لهؤلاء المارقون والدين بحاجة الى ثوار حسينيون ليستقيم ثانية ويجب أن نبدأ ببناء إنسان المبادئ ونجعل من ثورة الحسين منهاجا تاريخيا عقلانيا لا تراثا وفلكلورا

الاسم: اروى الشريف
التاريخ: 16/11/2013 20:51:58
الاديب والشاعر القدير عبد الوهاب المطلبي

يتحدث تاريخُ الانسان الحافل بالحزن الأزلي

أن يختار الموت َ طريقاً وعرا بجبال الدم

منفردا ً في لغة وضعت في ميزان الأخلاق ِ ما بين الخاص والأفضل

فالجدُ بحضن أبيه ِمحتضرا ً،



نص شامخ تالق عاليا في قمم الشعر الذي يبوح بكل ما يؤلم البشر ويتوق الى كل ما تحلم به البشرية.

ايات تقديري العالي واحترامي.

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 16/11/2013 20:11:06
الصديق الحبيب الاديب والشاعر المبدع القدير الأزرق جلال جاف
ارق التحيا اليك
دمت مبدعا على الدوام ..زيارتك الكريمة تنعش ذاكرتي
لتكن بحفظ الله ورعايته
وانت من أهل الألق...تقديري واحترامي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 16/11/2013 20:06:13
صديقي الاديب الرائع عباس طريم
ارق التحايا اليك
الف شكر للزيارة الكريمة
تقديري

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 16/11/2013 19:46:50
مازال الحب ُعصفورا ًمنتوف َ الريش

والتكفيرُ عباده

مازال الزمن ُ الآسنُ يطغى ،حتى نتشظى ، نتبعثر
القاص والشاعر المبدع عبد الوهاب المطلبي!
أرق واجمل التحايا لكم..
نص رائع وجميل,.. سيدي الكريم لكي نخرج من النفق المظلم ألمعبء بالفساد والارهاب المنظم والمشرعن, فلابد من مسعى جاد لتهيئة الظرف المناسب لتكاثر عصافير الحب التي حلقت في نصكم الجميل واعادة الروح لها لكي تحلق بحريه في فضاءات أجواءنا الساحره ونجفف البيئات التي اغرقت الوطن بالدماء والمنطق الذي يتعامل مع الحقد والكراهيه ولايفهم اي تعامل مع الحب والعلاقات الانسانيه الساميه, فبحترام الانسان لاخيه الانسان نتمكن من مغادرة الظلم والقهر والموت والعيش بحياة حره كريمه والانتقال الى الضفه الامنه والمستقره....تحياتي لجهدكم الرائع مع تمنياتي لكم بالعافيه وراحة البال !

الاسم: الأزرق
التاريخ: 16/11/2013 17:54:05
صديقي الحبيب الشاعر القدير


عبد الوهاب المطلبي

نورت ثقافات

دام الق حرفك البهي الملتزم الفريد

دمت بكل الالق شامخا رعاك وحفظك من كل سوء
محبتي الواسعة

جلال جاف

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 16/11/2013 17:23:38
الاديب الرائع , عبد الوهاب المطلبي .


الخير والشر .. وهذه هي سنة الحياة .. لابد من وجود المعادلة . لكن الكفر والالحاد لابد له ان يندحر .
اليوم او غدا ..ويظل المستشهد صاعقة تهز عروش الطغيان .

تحية لقلمك الحر ..

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 16/11/2013 17:09:54
الاديب الرائع والشاعر القدير كريم مرزة الأسدي
ارق التحايا اليك... وكما قلت : دنيا فسدت وبلينا بهولاء الأقزام
شكرا لمروركم الطيب محبتي وتقديري

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 16/11/2013 17:05:50
أخي الاديب الرائعوالشاعر المبدع الحاج عطا الحاج يوسف منصور
أرق التحايا اليك
اسعدني مروركم الكريم ودام قلمك للإبداع
تقديري الكبير

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 16/11/2013 15:10:29
الشاعر والأديب القدير عبد الوهاب المطلبي المحترم
السلام عليكم مع أطيب الأمنيات
مابي الإمام السبط الشهيد وهؤلاء الأقزام مسافة عرضها السماوات والأرض ، زرعت بالحزن والألم وما يخلفون ، وكما قلت أنا :
يا سيدي دنيا أردت صلاحها *** فسدت وعمّ ضلالها الغلواءا
أبدعت قولا ، وأحسنت مضمونا ، وحييت مبدعا

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 16/11/2013 14:26:27
أخي الشاعر النابه عبد الوهاب المُطّلبي

من أين أبدأ بالترتيل [ كفانا نتبنّى النحرَ
البشري للتكفير والتجهيل،لا إكراه في إيقادِ
القنديل ]عبارت نورانيه ليت لصوص المال والعاملين بأجنداتهم يستنيرون بها .

تحياتي مع عظيم تقديري لكَ أيّها الشاعر .

الحاج عطا




5000