.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ذهَبت ُ إلى الحلاق ...!!! قصة قصيرة واقعية

عباس عبيد علوان

   كانت حركة  الكرسي الدوار الذي جلست عليه  داخل  دكان  الحلاق  انسيابية ومنعشة

 وأرى صورتي على المرآة  مبهره ، كنت لا اشعر ، بأن الحلاق قد حمل مكانت الحلاقة 

 بيده اليمنى ، وهو يتحدث لي  :

  قال :كيف حال الأولاد ؟

قلت :  بخير

قال : كيف هو مستواهم في الدراسة ؟

 قلت : ممتازين

ولا زال مستمرا في الحديث ...

رايت  اليوم صديقي سالم . قال لي : انه سوف يتزوج وسوف يعقد مهره غدا الأربعاء

هل عرفت بذلك ؟  قال لي ؟

قلت ، لا اعلم بذلك ،

 وهذا خبر مفرح ، ثم قلت : سأحضر حفل الخطوبة ، والزواج

و إنشاء الله أن يتمم بخير ،  والرجل له سمعة طيبة .

وهو لا زال ماسكا ماكينة  قص الشعر في يده اليمنى وتساعدها اليد اليسرى .

وهو يحركها يمينا ويسارا صعودا ونزولا يحركها على سطح  وانحدارات  ووديان راسي

 وإنا وهو نتشاطر الحديث ، وأي حديث  ، حديث الزواج !!!

 أخذتنا الذكريات ،ثم قال ... تذكر أيام عرسك  ...

 قلت .. أتذكر وأنا الآن  عدت أتذكر أيام العرس وكان شريط الذكريات يجول في راسي ، ولكنك قطعته علي الآن عند توجيه سؤالك  لي  ،

ضحك هو وإنا أيضا ، ثم قلت تلك هي الأيام الخوالي الجميلة ولكن يا ليت الشباب يعود يوما : ثم قطع حديثي قائلا  : وما ذا فعلت ؟ وأنت في شبابك لم تفعل شئ ؟

وإذا عاد  الشباب سوف  تحرق الدنيا ، ماذا تفعل أنت ..؟

 قلت ، والله صحيح ، ولكن النفس خضرة وتشتهي ، ولكن بما حلله  الله سبحانه وتعالى ...

 قال انا معك ؟ ثم تابع القول  : هل تستطيع .... ؟

 قلت : والله استطيع ولكن المرأة  اتزوجها الآن :   تريد بيت ومال للعيشة وكل متطلبات الحياة  .!!! وبغيرها لا تقبل !!!

انظر بعينك  : الشارع ملئ بالنساء . ولكن ما في اليد حيله ، العين بصيرة واليد قصيرة ، ضحكنا سويا .

قال : أستاذ تم حلاقة راسك  .

 نظرت ، ولكن لا اصدق وأنا مندهش ، لا اصدق  .. لا اعرف كيف أقول ،،

قال : انظر أحسن حلاقة !!!

قلت : كم كنت  أنا زبون لديك ؟

قال: منذ عشرين سنة  ؟ قلت  هل أوصيتك أن تحلق راسي  اقرع ؟

جمد الرجل ولم يتفوه بكلمه ، ثم قلت له : والمصيبة ؟ كيف أقف إمام طلابي غدا ؟  وماذا أقول لعائلتي ؟ وكيف امشي في الشارع ؟ولا زلت مسمرا  وأتابع في استمرار   الحديث ، وإنا في غضب  هائج ،

امسكني وقبلني : قائلا غلب علينا الحديث الشيق و الضحية  هو شعر راسك  , أنت والحديث شجعني أن أصول وأجول في شعر   راسك !!!

  شبحت  طويلا   في وجهه  وهو  لا يتفوه بكلمة ، شاخصا بعينية علي ومكسور الإرادة  والنفس

ونادما على سهوه في عمله ...؟

 تذكر قائلا  ... أنت لم  تقل شيئا قبل الحلاقة ولم ترشدني بشئ ، والشخص الذي قبلك قد حلقت  شعر رأسه أقرع  ... وهذا مما دفعني مواصلة حركة اليد في تشغيل ماكينة الحلاقة  .

عباس عبيد علوان


التعليقات

الاسم: عبد هاني العيفاري
التاريخ: 14/02/2014 19:25:32
الشعر ينمو ويطول بعد ايام ليس بالطويله ولكن الذكريات هي الباقيه من الماضي ولكن وان كانت مؤلمة في وقتها فهي جميله

الاسم: مجيد ابو رسل
التاريخ: 05/11/2013 17:11:40
القصة جميلة وذات معنا خاص في سرد الذكريات الا انه الكارثه هو اصلع وحاول انت هوية الزوجة ماذا يذكر فيها لصفتك




5000