.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شاب ثمانيني يبحث عن شابة

عباس عبيد علوان

قصة قصيرة واقعية            

الأشجار تنتشر زهورها وتتمايل على أغصانها  ، متفتحة  وفي عنفوان حياتها  ، تزخر بالعطر المتطاير بين هذه الأشجار ، ولا تذبل إلا وتعطي ثمرا  نأكل ثمره ونشبع  منها بطوننا ،  ومنها تمتص نحلات الخير عسلها ،  والطيور والحيوانات

تأكل منه أيضا ،من هذه الأشجار  وتلك زهورها و ثمارها ، تلك هي الحياة التي حباها الله  في  أجمل صورها ،  وأروع  خلقها .

 كنت أصغي إليه ، وهو يحكي  ويروي لي هذه العبارات المفعمة بشئ لم يفصح عنه ولازلت استمع له ، ولأول مره التقيه  في حياتي ، اجلس معه واعرفه وهو من أقربائي  ، وهو لا زال يسرد علي سيرة حياته . ولم اعرف كم هو عمره وما هي عائلته ،  وهل له أولاد وبنات  .

 قاطعته : قلت العفو أبو..... أجاب فورا أبو حسين ،

  اجبته ابو حسين ... لحظات أنا اجلس معك   ولم اعرف عنك شئ وكل ما اعرفه عنك  ... هو أنت ابن عمي ،

 قلت  :  ماذا كنت  ؟ وكيف أصبحت ؟

أجاب : كنت متزوج ولدي أولاد وبنات  !!!  وكنت اعمل بوظيفة مدنية مرموقة.

قلت له : والآن أصبحت .

أجاب  : أصبحت ألان  أصول وأجول في هذه الدار ، اسقي الأوراد والأشجار  وكل عصافيرها طارت  ولم يقترب منها  أي عصفور او حمامة .

 ضحكت كثيرا  وأنا  أمازحه  وقلت ولا غراب ولا بومه !!!

أجابني : أبدا ولا طير .

قلت له وكيف؟

 أجاب أم البيت ماتت ، والأولاد  والبنات   كل ذهب في طريقه  حسب سنن الحياة

قلت والآن !!!

 أجاب أنا شاب  ثمانيني  !!! وكل مؤهلات الزواج وتأسيس عائلة

 من جديد !!!

ضحكت كثيرا حتى تتطايرت الدموع من عيني، وانا أشير إليه  !!!

 ما هي عروضك

 قال :  شاب ثمانيني  وكرر وكل مؤهلات الزواج عندي !!!

قلت : وهل تلقيت عروض !!

قال :  نعم

قلت :  ما هي ؟

قال : المتقدمة  تطلب  تسجيل هذه الدار بإسمها   وتسجيل نصف راتب التقاعدي  أيضا باسمها

قلت  معلقا :  ومازحا معه ربما المتقدمة للقبول الزواج منك  ربما تخاف 

 في أي لحظة  تودع هذه الحياة .

ضحك كثيرا وبعدها شرب ماء  وأعاد أنفاسه   ثم أردف قائلا

  يا أستاذ : أنا إمامك   وقوتي قوة حصان  وبكل قواي العقلية  ،

 قلت : وهل قبلت العروض  ؟  وكم عرض  ؟ قال كثيرة وهي تنحصر بين الدار والراتب التقاعدي !!!

قلت : وهل اعترض على  عمرك ؟

 قال  : لا

 قال  : العروض تأتي من أعمار  مختلفة  ؟

 وهل تقبل بالعروض ؟

قال : لا  وأردف  قائلا  ربما المتقدمة مستقبلا  تدفعني  خارج الدار ..

 ضحكت مرة ثانية  حتى نهضت وإنا اضحك ولكن تألمت لهذا الرجل وعدت وقلت له  وأنا احذره   لا تقبل وأتخوف  عليك وسيكون مستقبلك بهذا المثل العراقي

( لا حضت برجيله ولا خذت سيد علي )  

 قال : يا أستاذ هذه المشكلة   لست أنا الوحيد أشكو منها بل هناك رجال ونساء

 وهذه سنة الحياة .

قلت له كل واحد منا  سيتعرض لهذه الحالة . والله بعونك ...

عباس عبيد علوان


التعليقات




5000