.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رحلةُ البحث

وفاء عبد الرزاق

أبحثُ عنكَ في الأبدي

في الاستثناءاتِ كلِها

في تماهي الماء

 بين أنامل الضفاف

في احتدام  رعشة السحاب

بنسغِ المطر

أبحثُ عنكَ

حتى في الأخطاء

واستدراج الشرارة للشجر.

نقشتُ اسمكَ

 على خصر وردة عُريانة

ليجنَّ الخريفُ ويرقصُ!! 

صامتٌ عشقُ الضوءِ،

مفضوحٌ!! 

لا قرارَ لي

إلاَّ جُرحكَ

ولا بياضَ لي

غيرُ قطرةِ دمٍ

. تتلبَّس الوجعَ

حين أحدِّدُ رسمَك،

تخرجُ الارضُ عن طبائعها،

وتهبطُ السماءُ إطاراً

أدخلُ الانهارَ

 لأستخرجَ حبراً

.. لأكتبُكَ

أنسجُ الندى غابةً،

أستقيمُ بكَ

لا تقف مشدوها

أرقصْ

كما رقصتُ جمراً

تفقدتُ الليلَ مثل طفل،

أوقدتُ قناديل صورك.

كلُ شيءٍ يمرُّ!!

النوافذُ تتغابى على الريح،

الأبوابُ كذبةُ عطرٍ صامتٍ

إنَّما الوسادة تتلوى 

وغيمة الكحل.

تعانقُ وجهكَ إذ صارَ بحراً!!

البحرُ صارَنا

صرتَ وجهي

وكنتُكَ

ما الذي استجدَّ

أيَ كينونتي

ليغيِّر الماءُ قِبلتَهُ؟

إنْ لمْ يشرحِ الحبُ صدرَكَ

سأتسلَّقُ جبلَ أخطائِكَ

أحملُ شعلتي وأغنِّي:

كلانا تائهٌ.. 

 !! وغريب

وفاء عبد الرزاق


التعليقات

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 27/10/2013 09:20:38
اروى الشريف مساؤك بركة يا سمر الشعر ودوحه

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 27/10/2013 09:19:50
المبدع علي الزاغيني.. كم يسعد النص دخولك عليه فقد تعودت نصوصي اطلالتك البهية

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 26/10/2013 18:57:43
مفضوحٌ!!

لا قرارَ لي

إلاَّ جُرحكَ

ولا بياضَ لي

غيرُ قطرةِ دمٍ

. تتلبَّس الوجعَ

الشاعرة الكبيرة وفاء عبد الرزاق
تبقى حروفكم متوهجة في سماء الابداع والجمال
تحياتي اليكم من بغداد الحبيبة

الاسم: اروى الشريف
التاريخ: 26/10/2013 09:09:14
الشاعرة الكبيرة والراقية وفاء عبد الرزاق

نص مفعم بالحياة والشعرية المتقدة بين ثنايا الاشارات الموتهجة بالمحبة والشعر

ما الذي استجدَّ

أيَ كينونتي

ليغيِّر الماءُ قِبلتَهُ؟

إنْ لمْ يشرحِ الحبُ صدرَكَ

سأتسلَّقُ جبلَ أخطائِكَ

أحملُ شعلتي وأغنِّي:

كلانا تائهٌ..

!! وغريب


دمت للشعر منارة متوهجة ودام سخاك ابداعك

محبتي وتقديري العالي.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 26/10/2013 07:04:58
الفاضل مبدع الجمال جلال جاف/ لا يكل باحث عن النور في تخطيه الصعاب والعثرات في سبيل الأرقى والأجمل/ وحضرتك ممن يصنع الأجمل نثرا وشعرا/ ممتنة لحضورك البهي ولتواصلك معي حتى وإن أخذتني الأيام عن النشر، وهذا دليل الرقي في روحك .سلمت ودمت.

الاسم: وفاء عبد الرزاق
التاريخ: 26/10/2013 07:01:52
أخي الغالي د عصام حسون/ كل يوم وحضرتك في عيد وسعد/ يسرني جدا بحثك معي في مسيرتي البحثية وصولا إلى ما أصبو إليه ونرجوه جميعا لوطن تعبت أركانه وكادت تصل الهدم/ رحلة البحث عن خلود له وللشعب الذي أرهقته العاديات/ سلم لي ذوقك وتواصل الراقي وأملي بدراسة اشمل وأوسع من حضرتك.

الاسم: الازرق / جلال جاف
التاريخ: 26/10/2013 01:26:09
تفقدتُ الليلَ مثل طفل،

أوقدتُ قناديل صورك.

كلُ شيءٍ يمرُّ!!
-------

الشاعرة القديرة الاستاذة الغالية

وفاء عبد الرزاق

بوح من قلب الشعرية وروح الحرف التي تبحث في الابدي... في التيه والغربة..

رعاك وايدك الرحمن بروح منه
احترامي العالي وتقديري

الاسم: د.عصام حسون
التاريخ: 25/10/2013 17:20:54
أدخلُ الانهارَ
لأستخرجَ حبراً
.. لأكتبُكَ
أنسجُ الندى غابةً،
أستقيمُ بكَ
الاديبه والشاعره المتألقه وفاء عبد الرزاق !
عندما تتعطل الحياة وتنحو نحو الرتابه والسكون والارتداد الى الخلف وفقد عناصرها الجماليه, يبدأ دور الشاعره في تحريك قدراتها الخلاقه لتغير وتقلب الاشياء وتحولها الى حاجات تسعد الطرف الاخر وخصوصا عندما يفشل الواقع في تحقيق هذه الامنيات , ويلعب خيال الشاعره الدور المميز في عمليات خلق الصور الجميله والساحره..تحيه لهذا الاشتغال الرائع والمبهر... وكل عام وانتم بخير !




5000