.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اهمية برج المراقبة الملاحية في استراتيجية تطور الموانئ العراقية

صبحي الغزي

 

 ان التطور العالمي في المجالات التقنية والملاحية قد حقق العديد من النتائج التي كانت قبل عقود من الصعب تحقيقيها حيث اهتمت الموانئ العالمية باعتماد المنارات والفنارات البحرية في العمل الملاحي لتقديم الخدمات الملاحية للسفن والوحدات البحرية وكانت تعتمد على انواع من التقنيات التي تخدم هذا المجال حيث انبثقت الهيئة الدولية لسلطة الفنارات والتعاون الملاحي العالمية للاهتمام بهذا الموضوع وتبني التطور المستمر لهذه التقنيات وفي المقدمة تقنيات الملاحة الالكترونية ونظام مراقبة السفن وشبكة نظام التعريف الالي ومراقبة التلوث البحري والتنوير وغيرها من الاهتمامات التي تواكب التطور العالمي من خلال المؤتمرات وورش العمل التي تعقدها بشكل مستمر للخروج بمقررات وتوصيات تهتم بتطبيق التقنيات وضمان السلامة  .

     اما  الموانئ العراقية في تعرضت للتوقف اثناء هذا التطور بسبب الحروب والحصار الذي استمر عقود من الزمن وكان هذا التوقف او التشغيل المحدود الذي جاء لاحقا وقيود البند السابع الذي اثر سلبا على العراق عموما والمجال البحري والجوي خصوصا فقد احدث ظروف غاية في التعقيد اظهرت نتائج عانت منها الموانئ كثيرا وخاصة في مجالات التعاون الملاحي وتحقيق التطور التقني ، وقد وصلت  الموانئ العراقية الان وبسبب الاستقرار الامني النسبي والارباح المتحققة في هذه الظروف والخروج من البند السابع الى مرحلة تتطلب التسارع في تنفيذ استراتيجية التطور التي ترتقي بمستوى الاداء  وكان هذا شعار المؤتمر العالمي الاول للموانئ العراقية ومقررات اتفاقية التعاون مع هيئة السلامة البحرية الدنماركية DAMSA.

    لقد كان التحضير لورشة العمل التي اقيمت في 2011 مع هيئة السلامة البحرية الدنماركية قد استغرق عدة شهور من الاعداد والمناقشات والتراسل مع المختصين في المنظمات الدولية والتدقيق في التفاصيل الفنية والادارية والقانونية التي يتم من خلالها استكمال اساسيات استراتيجية تطور الموانئ حيث تم اعداد المستلزمات الضرورية التي كانت تتضمن العديد من التقنيات المهمة التي يمكن من خلالها تطبيق اتفاقية سلامة الارواح في البحر SOLAS واتفاقية البحث والانقاذ SAR وكان لكل موضوع من هذه التقنيات خصائصه ولكن لم تكن هناك خطة لجمع هذه التقنيات وتوحيدها لكي تكون مجتمعه في مكان يكون العمل من خلاله متكامل ومتداخل ويحقق افضل النتائج بأسرع وقت ويؤمن السلامة

لقد كانت هذه الفكرة تشغلني كثيرا قبل البدء بورشة العمل لأنه سبق لي العمل في مجالات تقنية مشابهة تم خلالها اكتساب الخبرة من خلال زيارة الموانئ والمطارات العالمية والتي تمتلك احدث التقنيات التي تهتم بالمراقبة الجوية والبحرية و كانت الفكرة تتجسد بأنشاء برج مراقبة ملاحية في اكبر الموانئ ليكون منارة عالمية تميز العراق اقليميا وعالميا ، وفي الساعات الاخيرة  كنت اعمل على هذا الموضوع لأني كنت اتوقع ان يطرح موضوع اختيار المكان الذي يجب ان تكون له ميزات مخصصة للتجميع والترابط التقني للمنظومات المختلفة ووضعت التصميم الاولي للبرج الذي يتضمن عدة خيارات تتناسب مع الطبيعة الجغرافية ونوع التقنيات المطلوبة والارتفاع الذي يحقق افضل النتائج والخدمات التي يحتاجها .

كانت اول العروض التي طرحت هي ورقة العمل  التي كلفت بوضع اساسياتها وخارطة الطريق لإنجاز الاعمال المطلوبة واعتماد تجارب الدول الاخرى في هذا الموضوع وقد لاقى البحث قبول من المشاركين في ورشة العمل وكنت اراقب بدقة ملاحظات السيد خبير الهيئة الذي  كان يناقش ادق التفاصيل والافكار والتوقيتات وبرنامج العمل مع اجراء بعض التعديلات عليها وكانت تتركز على ما يلي:-

•                    ·تشغيل نظام التعريف الالي دوليا كمرحلة اولى وتوزيع المتحسسات    .

•                    ·وضع استراتيجية نظام مراقبة السفن  VTSوتوزيع المقاطع وفق المواصفات القياسية .

•                    ·نظام البحث والانقاذ باعتماد نظامي INMARSAT و COSPASSARST.

•                    ·نظام المعلومات البحرية MSI.

•                    ·نظام اتصالات الطوارئ GMDSS.

•                    ·مركز معلومات الموانئ لتقييم مستوى الاداء .IDC.

•                    ·عرض التجربة التركية في توزيع المقاطع لتعتمد كتجربة مهمة في الجانب التقني.

•                    ·الارتباط مع الشبكات العالمية لإظهار العراق بالمستوى الدولي و خاصة شبكة IALA-NET من خلال شبكة DAMSA.

      لقد تضمن العرض هذه المهام ليعتبر المنهاج في جدول العمل وهو الأساس في استراتيجية تطور الموانئ العراقية ولم يتطرق احد الى الموضوع الذي شغلني كثيرا ولم ابادر الى طرحه بانتظار الفرصة المناسبة التي جاءت بشكل مفاجئ  من قبل المشرف على ورشة العمل الذي طرح السؤال عن المكان والبنية التحتية وتدريب الكادر وغيرها وقد كانت الاجابة تتلخص بتوفر اماكن كثيرة في الميناء يمكن اعتمادها لتجميع التقنيات حيث جاءت الفرصة المناسبة لعرض المقترح واظهار المخطط الذي تم تصميمه لإنجاز برج مراقبة ملاحي في ميناء ام قصر للأسباب التالية :

•                    ·جمع الانظمة في مكان واحد وهو من احتياجات التصميم الاساسي بما يخدم الوضع الحالي والمستقبلية.

•                    ·ان يكون المكان على الارتفاع يتناسب مع عمل المراقبة الشامل ويتلافى معوقات عمل الاجهزة اذا كان على ارتفاع منخفض .

•                    ·ان الانظمة التي تعمل على المراقبة والكادر بحاجة الى ظروف عمل مؤمنه تماما وتخضع لإدارة متخصصة في هذا الجانب .

•                    ·ان الموانئ العراقية تفتقر الى المنارات والفنارات وقد كان تلفها واختفاء البعض منها بعد توقف دام عقود من الزمن سوف يحقق انجاز جديد في هذا المجال .

•                    ·ان وجود برج مراقبة مزود بالتقنيات الحديثة سوف يجعل السفن والموانئ تخضع لإدارة ملاحية دقيقيه ومهمة وتحدد المسئوليات وتوثقها لفرز الممارسات الخاطئة في الاعمال التي يجب ان تكون تحت المراقبة الدائمة .

•                    ·تطبيق التعليمات الصادرة من الهيئات الدولية المتخصصة في هذا المجال وفق المعايير القياسية المقررة .

•                    ·اسناد سلطة الموانئ من خلال اظهار الحالات الضارة ومتابعتها بشكل فوري وتوثيقها بشكل دقيق.

•                    ·ان وجود برج المراقبة في الميناء يعزز من امكانيات المدونه الدولية >ISPS التي تعمل الموانئ على تطبيقها .

•                    ·تحقيق قفزة نوعية في طبيعة العمل ومستويات الاداء وتشخيص المعوقات في اقصر وقت ممكن

كانت الفكرة مقنعة تماما للجميع حيث باشرنا بعدها فورا بوضع اساسيات انشاء برج المراقبة الملاحية ووضع خيارات الموقع والكلفة التخمينية وطريقة توزيع التقنيات والانظمة الخاصة بذلك والاحتياجات اللوجستية الاخرى ثم انتقلنا الى تحديد الوقت المطلوب لتنفيذ المشروع.

تم تكليف شعبة المشاريع بإعداد تصميم برج المراقبة الملاحية ولم اشارك في هذا الموضوع  وقد كانت لدى شعبة المشاريع تصاميم برج مراقبة جاهزة تم اعتمادها باستشارة نقابة المهندسين في البصرة والمكتب الاستشاري لجامعة البصرة حيث اجريت التعديلات عليها من قبلهم وتم اعلان المشروع حيث احيل الى شركة عراقية هي شركة (بصرة ماس) وهي شركة رصينة وذات خبرة .

تم الاتصال معي بخصوص التقنيات وموقعها ومواصفاتها وغيرها من التفاصيل التي يحتاجها المشروع حيث وجدت بعد النقاش ان هناك امور لم يتم التعرف عليها في هذا الموضوع وقدمت مقترح زيارة برج المراقبة في مطار البصرة الدولي الذي سبق لي مواكبة تجهيزه والعمل به للاطلاع على التفاصيل التدقيقية واجراء التعديلات الضرورية واظهرت لهم معدات ومكونات البرج الملاحي في السويد الذي قمت بتصوير جميع مرافقه ومتطلباته وتجارب الدول الاخرى في هذا المجال .

التصميم الاولي لبرج المراقبة الملاحية بعد اجراء التعديلات الاولية .

اعادة التصميم واضافة التقنيات في برج المراقبة الملاحية

المرحلة الاولى التي تضمنت اختيار المكان و اعداده لغرض المباشرة بالعمل

العمل جار في انجاز المشروع وهذه الصورة كانت يوم 10\10\2013

موقع برج المراقبة الملاحي في ميناء ام قصر

وضعت في ورشة العمل عدة خيارات تخص موقع البرج وفق المعطيات النظرية التي اعتمدت الخرائط الالكترونية وكان الاختيار الاول ان يكون خارج الميناء والاختيار الثاني داخل الميناء وقبل البدء بالتنفيذ تم تشكيل لجنة لاختيار المكان الافضل وقمنا بمسح الاماكن المختارة حيث تم اختيار المكان الافضل والذي يمكن فيه توفير مختلف الخدمات التي يحتاجها واهمها الطاقة الكهربائية والماء وامن المكان وتحمله لارتفاع البرج وبعد مراجعة خرائط التصميم الاولي لميناء ام قصر اتضح لنا ان الخرائط تضمنت مكان برج المراقبة في هذا الموقع المؤشر بالخارطة .

الان وقد اصبح البرج في المرحلة الاخيرة للتنفيذ من الواجب اعداد المتطلبات الضرورية لتشغيل البرج بمستوى عالمي يرتقي ومواصفات قياسية  وهو يحتاج الى :

•                    ·ادارة متكامله و كادر يقوم باستلام وادارة البرج وتوفير المتطلبات .

•                    ·كادر متخصص يتم تدريبه على تشغيل الانظمة والتقنيات بعمر مناسب وشهادة وخبرة بكفاءة حسب مقررات IALA.

•                    ·تجهيز التقنيات المختلفة التي يحتاجها البرج ليكون منارة عالمية .

•                    ·الخدمات التي يحتاجها مثل الكهرباء والماء ووسائل الراحة والخدمات الاخرى .

•                    ·الطاقة البديلة .

•                    ·تفاصيل اخرى يجب دراستها ووضع متطلبات تنفيذها قد نحتاجها لاحقا.

من الامور المهمة في ديمومة عمل برج المراقبة هو استمرار العمل على مدار الساعة وعادة ما توضع جدولة متكاملة للاستلام والتسليم التشغيلي والتقني والاداري وفق جدول زمني يتم الاتفاق عليه .

اعتماد الطاقة الشمسية كطاقة بديلة لتشغيل برج المراقبة في الاوقات الحرجة

اشكل الافتراضي لبرج المراقبة حسب تخطيط شركة بصرة ماس 

الشكل النهائي الخارجي لبرج المراقبة الملاحية عند الانجاز

صبحي الغزي


التعليقات

الاسم: محمد
التاريخ: 25/06/2015 02:42:41
سلام عليكم الايد نعريف متعلق ببرج المراقبة و البحري و ايضا كشغلين برج المراقبة البحري

الاسم: صبحي الغزي
التاريخ: 14/04/2014 19:48:09
تحياتي اخي العزيز
ان حقوقكم واعمالكم المسؤؤول عنها شركة البصرة ماس وسوف اقوم بزيارة البرج الاسبوع القادم للتاكد من هذا الموضوع وانشاء الله تحصلون على حقوقكم ودمتم فخرا للعراق

الاسم: كرار البصراوي
التاريخ: 14/04/2014 13:41:07
ما يطون
افلوس
العمال
وخاصتن
المقاول
التركي




5000