..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هل ظلمت انور مالك باجراء حوارى معه ؟

وفاء اسماعيل

اعتذر للاستاذ انور مالك عن سوء تصرف بعض ضعاف النفوس 

**  كنت قد اجريت حوار صحفيا مع الاستاذ الصحفى انور مالك  ونشر بموقع ( اخبار العرب ) بكندا  ، وفى مواقع آخرى ويشهد الله ان الهدف من هذا الحوار كان تسليط الضوء على تجربته الشخصية مع وزير الدولة وزعيم حركة حمس الجزائرية بوقرة سلطاني ، وإلقاء الضوء على معاناته  فى المعتقلات والسجون الجزائرية  كأنسان لقى  فى سجنه كافة الوان التعذيب على يد البطش السلطوية ، وعلى اعتبار انه واحد من ملايين  المعتقلين  فى سجون  ( الباستيل العربية ) مازالوا يعانون فى سجونهم ويتحملون ما لا يستطيع اى انسان تحمله فى العالم من قهر وظلم وتعذيب ، خاصة وان الأستاذ انور مالك تسبب له  التعذيب فى الآم نفسية وجسدية مازال يعانى منها حتى اليوم  ويتلقى العلاج بصفة مستمرة منذ خروجه من الجزائر ولجوئه الى فرنسا .

** ان مأساة الاستاذ انور مالك هى تجسيد وصورة لمأساة ملايين الشباب والرجال  فى عالمنا العربى ورغم ذلك عجزت كل منظمات العالم الحقوقية عن الإفراج عن  هؤلاء المعتقلون وفك أسرهم  ولاقت قضاياهم إهمالا كبيرا سواء فى الداخل او الخارج ، بل استطيع ان اجزم انهم اصبحوا نسيا منسيا فى خضم الحياة  القاسية التى نعيشها رغم ان معظمهم والغالبية العظمى منهم  اعتقلوا عقابا لهم على أرائهم التى  تخالف أراء الانظمة العربية الفاسدة ، كان هذا هو هدفى الاساسى من الحوار مع الاستاذ انور مالك  الذى تفضل مشكورا بالموافقة على اجراء الحوار .. ولأننا فى عالم الكذب وتزييف الحقائق  وشقلبة الأمور وفقا للمصلحة  فوجئت انا والاستاذ انور مالك بعد نشر الحوار  بضجة غير متوقعة من بعض الصحف  المغربية خاصة ، والصحف الجزائرية  عامة  ، وترجم مقتطفات منه باللغة الفرنسية ، والانجليزية ،  البرتغالية ، الصينية ، الاسبانية ، الالمانية كلا يتناول الحوار حسب رؤيته ومصلحته  برؤية بعيدة كل البعد عن مضمون الحوار الحقيقى  مما يؤكد وجود جهات عديدة تتبنى وجهة النظر المغربية وتروج لها  بكل اللغات  .. فالصحف  المغربية ( ومنها  وكالة الأنباء المغربية الرسمية - وموقع الحكومة المغربية - وموقع اللجنة الاستشارية الملكية لقضية الصحراء ) نشرت مقاطع من الحوار  وخاصة في يوم الثلاثاء 01 ابريل الجاري نشرت صحيفة "رسالة الأمة" المغربية في عددها رقم 7823 مقالا لكاتبه محمد بديع، وعلى صدر الصفحة الأولى بالبنط العريض: (في حوار مطول مع الكاتب الصحفي الجزائري أنور مالك: النظام الجزائري استخدم البوليساريو من أجل تصفية حساباته التاريخية مع المغرب، إضافة كيان مصطنع في الصحراء سيكون مفتاحا لتفتيت المنطقة المغاربية)

** الاستاذ  محمد بديع اقتبس من الحوار ما يناسب هوى النظام التابع له  واظهر ما يعفى حكومة بلاده من المسؤولية .. مسؤولية تعذيب الصحراويين فى السجون  المغربية ، وألقى بالتبعات على حكومة الجزائر  وتجاهل كلام الأستاذ انور مالك  عندما قال (نحن دائما ننادي بالوحدة المغاربية بين الدول كما هي واقعة بين الشعوب، الإستعمار تم تصفيته بوحدة ووفق مشروع وحدوي وليس مقسم إلى أجزاء وتأتي الأنظمة الآن وتيارات أخرى تريد تقسيم المقسم لأجزاء، أنا دوما أندد بالإضطهاد الذي يمارسه النظام المغربي في بلاده سواء في الشمال أو الجنوب كما أندد بكل ذلك في الأقطار الأخرى، والأمر نفسه بالنسبة للبوليساريو التي حولت من اللاجئين الفارين بأرواحهم إلى أسرى تستعملهم لأجل أطماع طبخها نظام جزائري أفلس في كل الشؤون، ومن طرف جنرالات القمع والقتل والإضطهاد... الحل الحقيقي لمشكلة الصحراء وغيرها من مشاكل الشعوب المغاربية هي الوحدة وليس التفرقة، وأيضا لن تتحقق هذه الوحدة إلا بإسقاط هذه الأنظمة المستبدة في ثورة شعبية عارمة، وهنا أغتنم الفرصة للتأكيد على أن المغرب العربي الكبير مقبل على هزات أخرى خطيرة، حيث سيدعم الغرب القبائل في الجزائر وسيدعم الريف في المغرب ويدعم التوارق ويدعم الإباضيين ويكفي حوادث بريان الأخيرة التي اكدت أن جهات ما تريد إشعال فتنة طائفية في البلد، وستكون دولة البوليساريو مفتاح مشجع لتمردات أخرى ان لم يتم تدارك هذا الأمر الذي يكبر يوما يعد يوم بسبب تعنت نظام المخزن وتآمر نظام الجزائر.)

وكأن الاستاذ محمد بديع  بقرأ نصف الاية الكريمة التى تقول ( لا تقربوا الصلاة ) دون ان يكمل ( وانتم سكارى ) .. ان رأى الاستاذ انور فى مشكلة الصحراء  كان واضحا  لكل من قرأ الحوار بتعقل وفهم فهو كما أدان النظام فى الجزائر ..أيضا أدان النظام المغربى واساليبه التعسفية تجاه الصحراويين ، وشدد على خطورة تصرفات الانظمة الفاسدة  فى تفتييت  وحدة المغرب  العربى وكانت رؤيته للحل من وجهة نظره هى وحدة المغرب العربى ، والتخلص من الانظمة الفاسدة التى مزقت وحدة ولحمة الشعب المغربى  ، والا سيقع  تحت هيمنة الغرب واضطرابات وفوضى  قد تعم  البلاد بظهور مزيد من حركات التمرد فى بلاد المغرب العربى .وعلى القارىء العودة لنص الحوار كاملا  فى هذا الرابط :

http://arabnews.ca/index.php?option
=com_content&task=view&id=4415&Itemid=44

** واما على الجانب الاخر واقصد الصحف الجزائرية  الموالية للنظام الجزائرى فهى وجدت فى كلام الاستاذ انور مالك فرصة للنيل منه والتغطية على جرائمها بحقه كأنسان وقع عليه الضرر من جراء التعذيب او الاعتقال  وغطت على جريمة بوقرة  ووحشيته  بتوجيه الأنظار الى كلامه عن البوليساريو ودور الجزائر فى صناعة هذا الكيان لتصفية حساباتهم مع النظام المغربى  رغم ان ما قاله الاستاذ انور حقيقة غير خافية على الكل .. وان كلا النظامين يتحملان مسؤولية  الضحايا والأبرياء  الذين سقطوا نتيجة  العداء الشديد بين الأنظمة والتى يدفع ثمن هذا العداء هو الشعوب .. وتجاهل الجميع ان امن الشعوب العربية  وراحتها واستقرارها فى ازالة تلك الانظمة العربية الفاسدة  التى تستمد شرعية وجودها ليس من شعوبها بل من الخارج الداعم لهكذا انظمة استبدادية .

** ان مشكلة الصحراء  هى تجسيد لصراع الانظمة المدعومة من الغرب .. ولو ان هذه الانظمة  لديها اى حس وطنى  لكانت تنحت عن كراسيها رحمة بالشعوب ، او كانت  على الاقل سعت للم شمل الشعوب وتوثيق الروابط فيما بينها  ولكن كيف لها ان تفعل ذلك وهى  من تعمل على زيادة التقسيم والتقطيع والتجزئة ، والتفتييت  حتى تضمن بقاءها فى الحكم  جاثمة على انفاس شعوبها  تنفق الاموال من اجل احقاد  وخلافات شخصية لا دخل للشعوب بها ،  وتحرم تلك الشعوب المظلومة والمبتلاة بحكامها  فى حقها فى العيش بامن وامان واستقرار فى ظل حياة كريمة  تحقق ادنى مستويات الكرامة للانسان العربى .

وبعد كل هذا نجد من غرائب الزمن وعجائبه من يتهم الاستاذ انور بموالاته للنظام فى المغرب  ، ويتهمه بالخيانة والعمالة للنظام المغربى ..وهذه أخر النكت التى سمعتها فى حياتى  لانهم تجاهلوا ان الانظمة العقيمة الفاسدة  التى تحكم عالمنا العربى هى من يجب ان يوجه لها هذا الاتهام ، كما عجز من اتهم الاستاذ انور مالك بتلك التهمة عن توجيه أصابعه نحو النظام الجزائري الذى بتصرفاته الهوجاء سيفتح ابواب الجزائر لتدخل الغرب وتدويل قضايانا  وتحويل ارض المليون شهيد الى قواعد عسكرية امريكية من خلال نافذة قضية الصحراء ، وقضايا مكافحة الارهاب ، والتفجيرات التى  لم تشهدها الجزائر الا فى عهد الاحتلال الفرنسى للبلاد عادت لتتكرر مرة اخرى  فى ظل عهد الجنرالات ، وقواد القبضة الحديدية .

** انا حقيقة  اقدم اعتذارى لك استاذ انور مالك على كل ما أصابك بسبب حوارى معك الذى استغل من قبل المنتفعين ، المزورين للحقائق ، الغارقين فى جهل الشعوبية ، والقطرية ، الفئوية  ..هؤلاء جميعا عجزوا عن  قراءة وفهم الخريطة العربية  ، وفقدوا انتمائهم العروبى  ولم يروا فيك معاناتك ومأساتك  بل لم يروا فيك الا ما يتوافق مع مصالحهم  الذاتية ، وكما قلت لك ( كلا يغنى على ليلاه ) وامريكا والغرب يغنى  فوق أشلائنا وجثثنا ومعاناتنا  والأنظمة العربية تعزف لهم اللحن  يشجيها بصرخاتنا وآلامنا  وعذاباتنا  .. فلك ولنا الله يا استاذ انور .

حوار مع الاستاذ أنور مالك كما نشر في موقع النور

http://alnoor.se/article.asp?id=21090

 

وفاء اسماعيل


التعليقات




5000