.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أور بين خلود الفن والصورة في مجلة فوتوغرافية عالمية

همسة الهواز

الخلود هو أبسط تعبيرعن الفن الحقيقي قديماً وحاضرا من بين بساطة اللفظ وعمق الدلالة ، نرقص على إيقاع الكلمة فتهزنا من الأعماق لتولد لغة عالمية أخرى غير الموسيقى لغة في إطار إنها الصورة الفوتوغرافية.

 

من خلود الفن ورقصة مثيرة من الشرق إلى الغرب مابين ثلاثية الروح العين والعقل والجسد.

 

و رواية لاتنتهي تسمعك صوت إيقاع في حالة سكون ، والتعبير عن الكلام بصور متعددة تختزل الآوطان والأزمان ، وطنٌ بلا حدود وعين المبدِعِين في كلُّ مَكان جمعتهم حب العدسة . في أول مجلة الكترونية عربية عالمية متخصصة بالتصوير الفوتوغرافي والتي صدرت يوم السبت المصادف الحادي والعشرون من سبتمبر ،

 

وبإدارة وأخراج الفنان العالمي أور البصري وتشاركه في الإدارة الفنانة والشاعرة همسة الهواز .

 

وبالتعاون مع أضخم الشركات والمؤسسات الأجنبية حول العالم داعمة للفن والفنانين لتضم مايزيد عن 100 مصور محترف حول العالم في كل عدد والتي يسعى فيها المؤسس والمفكر لهذه المجلة الفنان أور البصري إلى جذب أكبر عدد من محترفي الفن الفوتوغرافي لنشر ثقافة الفكرة والصورة وهذا الفن الراقي الذي يعد شهادة عصرية ودليل وجود البشرية عندما حاول الأنسان البدائي تسجيل آثاره وأعماله ومعاركه على جدران الكهوف وعند ملاحظة القدماء ظاهرة الأشياء عند أنعكاس الضوء عليها.

 

ونعيد من خلال هذه المجلة أحياء أعمال روادة المفكرين في الصورة والفن الفوتوغرافي وأعمالهم الخالدة والحديثة وخلق جسر للتواصل والمعرفة والفن بين الشرق والغرب.

 

وقرر الفنان أور البصري بأخراجه الفني المميز والجميل على أن يكون أصدار المجلة يعتمد على النشر الإلكتروني بطريقة حديثة تشبه إلى حد كبير، تصفح المجلات الورقية، لأن العالم في الوقت الحالي وفي المستقبل يعتمد في النشر على طريق الأنترنت من أجل أن يصل إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور.
كما إن للمجلة فروعا ومكاتب في كل من ألمانيا، والسويد، وهولندا، وأوكرانيا، وأميركا، والأرجنتين، والعراق وسلطنة عمان، وتشارك في الإدارة الشاعرة والفنانة التشكيلية همسة الهواز عن مكتب المانيا.
وتتصدر غلاف العدد الاول الفنانة والنجمة مايا دياب من تصوير مصور المشاهير الفنان محمد سيف الدين.
كما تم الأعلان عن المجلة بشكل رسمي عبر موقع الشركة على قناة اليوتيوب من خلال بروموشنات وأعلانات تمت مشاهدتها ما يزيد عن عشرة الاف مشاهد.
والفنان أور البصري فنان تشكيلي ومخرج إعلانات ثلاثية الأبعاد ومصور محترف ومصمم محترف لمواقع وإعلانات عدد كبير من الفنانين العرب والأجانب. ولد من عائلة فنية كل أفراد عائلته يعملون كمحترفين في مجال الفن والمسرح والغناء. حاصل على عدد من الشهادات في عدة مجالات تهتم بالميديا بشكل عام وفي كل تخصص بشكل خاص وله مشاريع كبيرة وكثيرة مع أكثر من فنان عربي وعالمي ، وهو المشرف العام على شركة فيجن أستوديو في هولندا للميديا والإنتاج الإعلامي.

 


كانت الصورة فيما مضى مجرد أداة لنقل الواقع وتسجيله كما هو ولكن عندما تم التعامل مع الصورة كفن تغيرت هذه النظرة فلم يعد التصوير مجرد لوحة صامتة لمنظر طبيعي أو غيره، وإنما أصبحت الصورة معاناة إنسانية وفكرة تحمل مضمونا. ومنذ بدء الإنسانية نحن نحترف التصوير، فكان الأنسان يجمع ما يراه ويتركة على جدران الكهوف، إلى أن أستطعنا أن نحصر الضوء في أطار لا يتغير وكأننا نجمد الزمان في لقطات تحمل في مضمونها الكثير من المشاعر والأحاسيس، وإبداع وتميز يعتمد في أساسياته على ما لدينا من قدرة على تغير الرأي إنسانيا وجدانيا وفكريا.

 

أنها لم تعد صورة جميلة فحسب وأنما هي لوحة فكرية وجدانية تخاطبك لتتأملها وتغوص في أعماقها فتخرج مدهوشاً بقدرة الفنان على الأبتكار والإبداع والخروج عن المألوف بأسس علمية مدروسة ورؤية فنية راقية.

 

ويبقى فن التصوير فن خالد خلود البشرية من عصر جلجامش والحضارات البدائية الأولى إلى عصر الصورة العصرية ولا ندري ماذا يخبيء لنا المستقبل من الأسرار بفكرة تختزل الآوطان والأزمان .

 

http://www.photographersmagazine.net/

 

 

همسة الهواز


التعليقات




5000